دعوة نرويجية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية
آخر تحديث: 2006/1/6 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/6 الساعة 13:17 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/7 هـ

دعوة نرويجية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية

سمير شطارة

أولت الصحف النرويجية الصادرة اليوم اهتماما كبيرا بدعوة وزيرة الاقتصاد والمال النرويجية كريستين هالفرشن لمقاطعة إسرائيل، وما زال قرار السلطات الروسية بحظر استيراد سمك السلمون النرويجي ابتداء من العام الجاري يستحوذ على اهتمام واسع. كما حفلت بمواضيع تتعلق بالحجاب وتنامي الفساد الإداري والمالي في المؤسسات الخاصة والحكومية.

"
حزب اليسار الاشتراكي يحض المستهلكين النرويجيين على عدم شراء البضائع الإسرائيلية أو التعامل مع خدماتها الأخرى، واختيار البضائع والخدمات من الدول التي تراعى حقوق الإنسان
"
داق بلاده

مقاطعة إسرائيل
تصدر موضوع دعوة الوزيرة النرويجية لضرورة مقاطعة إسرائيل اهتمام الصحافة النرويجية وتفاعلاتها، وقد فجر الموضوع المقابلة التي قامت بها صحيفة داق بلاده ذات التوجه الاشتراكي إذ أكدت خلالها عزم حزبها على السعي قدما نحو مقاطعة البضائع الإسرائيلية والاستعاضة عنها ببضائع محلية أو بضائع من دول صديقة.

ودعت الوزيرة هالفرشن التي تترأس حزب اليسار الاشتراكي إلى مقاطعة البضائع الإسرائيلية احتجاجا على سياسة إسرائيل غير العادلة ضد الشعب الفلسطيني.

وأضافت هالفرشن التي تعتبر أحد أعمدة الحكومة الائتلافية النرويجية الحالية أن هدف الحزب هو حض المستهلكين النرويجيين على عدم شراء البضائع الإسرائيلية أو التعامل مع خدماتها الأخرى، واختيار البضائع والخدمات من الدول التي تراعى حقوق الإنسان.

وتقول هالفرشن أن حزب اليسار الاشتراكي سينظم بالتعاون مع بعض المؤسسات والمنظمات الداعمة للفلسطينيين "حملة التضامن مع الشعب الفلسطيني" في نهاية الشهر الجاري، وتهدف هذه الحملة إلى "إظهار إسرائيل على حقيقتها"، مؤكدة أنها ستقوم بدعم تلك الحملة شخصياً وبكل ثقل وقوة.

وأضافت الصحيفة تحت عنوان "كريستين في مأزق" أن تصريحات الوزيرة فتحت عليها بابا من الجحيم حيث نظمت القناة الثانية النرويجية برنامجا خاصا كان حضوره كلهم من المعارضين لفكرة المقاطعة مع غياب كامل للرأي الآخر.

مقاطعة شخصية
ذكرت صحيفة آفتن بوسطن كبرى الصحف النرويجية أن الوزيرة هالفرشن تشعر بفخر لكونها إحدى المقاطعات للبضائع الإسرائيلية منذ فترة طويلة انطلاقا من قناعاتها الشخصية، مضيفة أن الهدف من حملة المقاطعة هو خلق ظروف أكبر لتفهم القضية الفلسطينية من قبل الشعب النرويجي، وحمل الحكومة على ممارسة الضغط على إسرائيل من أجل تبنى فكرة مقاطعتها في المحافل الدولية.

معركة السلمون مستمرة
وفي سياق آخر ذكرت صحيفة ف ج أن معركة سمك السلمون بين النرويج وروسيا تراوح مكانها دون أن تصل إلى حل يريح أوسلو ويعفيها من الخسائر الناجمة عن تلك الأزمة.

وأوضحت الصحيفة أن النرويج مشرفة على خسائر فادحة في حال استمرار الوضع على ما هو عليه دون إحراز تقدم في المفاوضات الثنائية لإعادة استيراد روسيا من النرويج سمك السلمون، والقرار الروسي الذي يمنع بموجبه استيراد سمك السلمون من النرويج لعدم مطابقته للمواصفات الصحية الروسية أدى إلى خسائر كبيرة بالنسبة لمصدري السمك النرويجيين.

وكشفت الصحيفة أنه في حال تعثر المفاوضات أو وصولها إلى طريق مسدود، فإن حجم الخسائر النرويجية بعد العاشر من الشهر الجاري ستتصاعد بصورة دراماتيكية، حيث ستبلغ خسائر صناعة السمك النرويجية ثلاثة ملايين كرون نرويجي يوميا.

وعبرت مسؤولة المعلومات في منظمة السمك النرويجية عن بالغ قلقها بسبب استمرار الأزمة بين موسكو وأوسلو بخصوص استئناف تصدير السمك النرويجي للأسواق الروسية.

زيادة الطين بلة
وفي الموضوع ذاته أكدت صحيفة آفتن بوسطن أن خلاصة دراسة علمية أميركية زادت الطين بلة للنرويجيين، حيث أعلن الباحثون الأميركيون عن اكتشافهم أن سمك السلمون يحتوى على مواد مضرة لصحة الجنين في بطن أمه في حال تناول الحوامل له.

مما يعني أن سمعة سمك السلمون النرويجي قد وصلت إلى أدنى مستوى لها في العالم حسب الصحيفة، إذ إن روسيا اعتذرت عن استيراد سمك السلمون النرويجي لمنافاته لمعايير السلامة الروسية.

ويرجع العلماء الأميركيون سبب الضرر إلى احتواء سمك السلمون على مادتي PCD و Dioksiner وأن تناول تلك المواد بكميات كبيرة يسبب تشوهات عند الجنين، وتقلص فرص إمكانية التعلم وزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

"
61% من النرويجيين صوتوا في استطلاع للرأي على حظر استعمال الحجاب من قبل الفتيات المسلمات بشكل عام سواء كن في المدارس أو في الحياة المدنية الأخرى ومنعه في البلاد
"
داق أفيسن
حظر الحجاب
أوردت صحيفة داق أفيسن نتائج الاستطلاع الذي أجري مؤخرا عن الحجاب الإسلامي في النرويج، وأظهرت نتائجه أن ستة من كل عشرة طلاب شملهم الاستفتاء في النرويج يؤيدون حظر الحجاب في المدارس النرويجية.

في حين كان سبعة من عشرة ضد استخدام الحجاب على البطاقة الشخصية والوثائق الرسمية.

وصوت نحو 61% ممن شملهم الاستطلاع من عامة الناس على حظر استعمال الحجاب من قبل الفتيات المسلمات بشكل عام سواء كن في المدارس أو في الحياة المدنية الأخرى ومنعه في البلاد، فيما أبدى 36% معارضتهم لاستخدام الحجاب في المدرسة مع بقاء حرية الفتاة في ارتدائه في الحياة العامة.

وأجابت الطالبة المسلمة نصرة جويو على سؤال الصحيفة عن تعليقها على نتائج الاستطلاع قائلة إنه يجب على النرويجيين تعلم المزيد عن الإسلام. وأبدت نصرة أسفها على زيادة مشاعر كره الحجاب بين النرويجيين الذي يلعب الإعلام فيه دورا مؤثرا وسلبيا.

زيادة الفساد
 تطرقت صحيفة آفتن بوسطن إلى أكثر المواضيع التي تؤرق الدول الإسكندينافية عامة والنرويج بصفة خاصة وهو انتشار ظاهرة الفساد وغياب الشفافية في التعاملات التجارية والإنسانية.

فقد أظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة أوبنيون لحساب الصحيفة نفسها أن نحو 78% من النرويجيين يرون أن الفساد أصبح عاديا في النرويج.

ويقول رئيس المنظمة النرويجية ضد الفساد إنهم قاموا بدراسات مشابهة انتهى أغلبها إلى نفس النتيجة، وهو ما يعنى ضرورة النظر إلى الموضوع بجدية وحزم أكثر من قبل المعنيين بالأمر.

ولم يخف رئيس المنظمة تزايد حالات الفساد في المؤسسات الحكومية وعدم اقتصارها على المؤسسات الخاصة، مؤكدا أن الفساد في المؤسسات الحكومية غير ظاهر.
_________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة النرويجية
كلمات مفتاحية: