قوة لبنان ليست في ضعفه
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/4 الساعة 13:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/4 هـ

قوة لبنان ليست في ضعفه

تباين اهتمام الصحف الخليجية الصادرة اليوم السبت فرأى بعضها أن قوة لبنان في قوته ومقاومته لا في ضعفه مثلما كان يُرفع في الشعارات، وقالت إحداها إن اليأس سبب إضراب معتقلي غوانتانامو، كما تطرق بعضها إلى الشأنين العراقي والفلسطيني.

"
قوة لبنان في قوته وإرادته المقاوِمة لأي تهديد وفي وحدته وسلمه الأهلي، والأمل كل الأمل في أن لا يتم التفريط في ذلك
"
الخليج الإماراتية
لبنان وخطر البازار السياسي
في افتتاحيتها قالت صحيفة الخليج الإماراتية تحت هذا العنوان إن بعض الأطراف في لبنان كان يرفع قبل الحرب الأهلية والاجتياح والاحتلال الإسرائيليين شعار "قوة لبنان في ضعفه"، لكن شعارا كهذا جرّ الويلات على لبنان واللبنانيين، حيث استباحته إسرائيل على الدوام، ولم ينفع ضعف لبنان ولا الدبلوماسيات الأميركية والفرنسية ولا الشرعية الدولية في تحصينه ضد الأطماع الصهيونية.

وأضافت أن لبنان لم يتمكن من استرداد سيادته إلا بفعل قوته المتمثلة في إرادته وسلمه الأهلي وجيشه ومقاومته وما قدمه من تضحيات، بعيدا عما كانت الحال عليه عندما كان الرهان على واشنطن فقط.

لذلك قالت الصحيفة إنه من المؤسف ما يبرز في هذه الفترة من إغراق المقاومة التي حررت لبنان في بازار سياسي مسيء لها ومسيء للبنان ومسيء لمن سقط من أجل تحريره، مسيء لسنوات التضحية ومسيء للواقع ومسيء لمستقبل لا يعرف اللبنانيون ما الذي تخبئه لهم فيه المخططات الأميركية والصهيونية.

وفي الختام صححت الخليج المفهوم قائلة إن قوة لبنان في قوته وإرادته المقاومة لأي تهديد وفي وحدته وسلمه الأهلي، والأمل كل الأمل في أن لا يتم التفريط في ذلك.

حالة اليأس هي السبب
قالت صحيفة الوطن السعودية إن التعليل الأميركي لإضراب معتقلين في غوانتانامو عن الطعام هو "أن هذا الأسلوب معروف في معسكرات التدريب لتنظيم القاعدة ويعكس إرادة المعتقلين في لفت انتباه وسائل الإعلام وإخضاع الحكومة الأميركية للضغط من أجل الإفراج عنهم"!

لكن الصحيفة تساءلت لماذا انتظر هؤلاء المعتقلون أكثر من ثلاث سنوات طالما أن هذا الأسلوب معروف لديهم وناجع في لفت انتباه وسائل الإعلام وإحداث الضغط على الحكومة الأميركية؟ مشيرة إلى أن السبب الحقيقي هو حالة اليأس التي بلغت بهؤلاء السجناء مبلغها دون محاكمة تدينهم أو تبرئهم، ففضلوا الموت جوعاً على البقاء على تلك الحالة لأجل غير مسمى.

وأوضحت أن هؤلاء المعتقلين حرموا من أبسط الحقوق الإنسانية ولم يسمح لهم بالوصول إلى محامين للدفاع عنهم، وأسوأ من ذلك إبقاؤهم في هذا المعتقل دون توجيه تهم لهم ودون محاكمة حتى حاول بعضهم الانتحار بعدما بلغ بهم اليأس من الخروج من ذلك المعتقل المشؤوم مبلغه.

"
إذا تم التوافق على حكومة وفاق وطني فإن العراق يكون قد بدأ أولى خطواته الجادة باتجاه إعادة الأمن والاستقرار، ما يمكن أن يسمح أخيرا بجلاء كافة القوات الأجنبية عن أراضيه
"
الوطن القطرية
تطور مهم
قالت صحيفة الوطن القطرية إن ترحيب العراقيين بقدوم خبراء دوليين للتدقيق في نتائج الانتخابات، يعطي إشارة في غاية الأهمية مفادها أن هذه الأزمة في طريقها إلى حل عادل ومقبول سيطوي هذا الملف، ويسمح بتشكيل حكومة جديدة يتوقع أن تكون حكومة وحدة وطنية لا حكومة فائزين وخاسرين تبعا لنتائج الانتخابات.

وترى الصحيفة أنه إذا تم التوافق على مثل هذه الحكومة فإن العراق يكون قد بدأ أولى خطواته الجادة باتجاه إعادة الأمن والاستقرار، ما يمكن أن يسمح أخيرا بجلاء كافة القوات الأجنبية عن أراضيه.

ورأت أن كل المؤشرات تقول إنه ليس من مصلحة أي فريق عراقي دفع الأمور إلى ما هو أسوأ، ما يسمح بتوقع نتائج إيجابية فيما يتعلق بمجيء خبراء دوليين للتدقيق في نتائج الانتخابات، آملة أن تكون نتائج هذا التدقيق محل قبول واحترام من جميع العراقيين.

وخلصت الصحيفة إلى أنه يبقى أن يدرك أبناء الشعب العراقي أن تجاوز خلافاتهم هو الخطوة الأولى على طريق خلق مناخ موات لإنجاح التحولات السياسية ووضع العراق على طريق ديمقراطية حقيقية، تحقق العدالة لجميع أبنائه دون استثناء.

لا بد من الوقوف إلى جانبهم
رأي الشرق القطرية جاء فيه أن السودانيين الهاربين من بلادهم هم الخاسرون، ومع ذلك ترى أنه لا بد من الاهتمام بمطالبهم ومواقفهم ومساعدتهم بعد أن ضلوا الطريق وضيعوا بوصلة التفكير السليم ولم يجدوا سوى مطلب اللجوء السياسي إلى بلدان غير بلادهم.

وذكرت أن السودان الذي عبر عن أسفه لمقتل عدد من مواطنيه في القاهرة، طالب الأمم المتحدة بتوفير معسكرات لإيواء اللاجئين السودانيين الذين أصبحوا بلا مأوى بعد تفريقهم من قبل السلطات المصرية.

ودعت الصحيفة إلى التعاون بين جميع من له علاقة بالأمر لوضع حد لمعاناة هؤلاء ومساعدتهم في اتخاذ قراراتهم ولإعادة ترتيب أوضاعهم وإنهاء مأساتهم بأسرع ما يمكن بعيدا عن حرفية القوانين واللوائح فهم مواطنون عرب يواجهون مأزقا قد يواجهه أي واحد منا.

"
من الأفضل نقل أعضاء الكنيست العرب كهدية للسلطة وسحب المواطنة الإسرائيلية منهم, إسرائيل بيتنا وفلسطين بيتهم
"
إسرائيل بيتنا/
الرأي العام الكويتية
سحب المواطنة
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن اليمين اليهودي المتطرف جدد دعوته "إلى سحب المواطنة من أعضاء الكنيست العرب وإجراء تبادل أراض وسكان مع السلطة الفلسطينية بهدف اقتلاع فلسطينيي الداخل من وطنهم.

وأشارت إلى أن ذلك تم في أعقاب مهرجان تضامني مع سوريا في الناصرة نظمته "اللجنة الوطنية للتضامن مع سوريا"، أدى إلى حملة من التحريض على أعضاء الكنيست العرب والجماهير الفلسطينية.

وقالت الصحيفة إن حزب "يسرائيل بيتينو" (إسرائيل بيتنا) الذي يترأسه اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان، بادر بإصدار بيان أكد فيه أن "التصريحات المتكررة المختلفة لأعضاء الكنيست العرب بمساندتهم لسوريا ولبنان والسلطة الفلسطينية وتحويلهم القدس إلى عاصمة الدولة الفلسطينية، يثبت كم هو ضروري وحيوي التوصل إلى تسوية يتم فيها تبادل أراض وسكان بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية".

وتابع البيان أنه "من الأفضل نقل أعضاء الكنيست العرب كهدية للسلطة وسحب المواطنة الإسرائيلية منهم, إسرائيل بيتنا وفلسطين بيتهم".

المصدر : الصحافة الخليجية