على المجتمع الدولي القبول بإرادة الشعب الفلسطيني
آخر تحديث: 2006/1/29 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/29 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/30 هـ

على المجتمع الدولي القبول بإرادة الشعب الفلسطيني

سمير شطارة-أوسلو

تناولت الصحف النرويجية اليوم الأحد تداعيات فوز حماس الكاسح في الانتخابات التشريعية الفلسطينية، فنقلت إحداها دعوة الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط للمجتمع الدولي إلى احترام رغبات الشعب الفلسطيني باختيار حماس، وأكدت أخرى أن وزير الخارجية النرويجي سيدعم حكومة حماس ماديا ما لم تلجأ للعنف.

"
يجب على النرويج أن تظهر قوتها ونزاهتها والوقوف بشكل عادل في وجه الضغوط الأميركية التي تحاول قطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين بعد وصول حماس بشكل ديمقراطي للسلطة
"
هنريكسن/داقس أفيسن
احترام اختيار الشعب الفلسطيني
نقلت صحيفة داقس أفيسن النرويجية دعوة هيلدا هنريكسن الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط كلا من النرويج والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي إلى إدخال حماس في الدفء "وهو ما يعني ضمها بدفء" بعدما أظهرت نتائج الانتخابات فوز منظمة متطرفة فوزا كاسحا ووصولها إلى سدة الحكم بطريقة ديمقراطية.

وقالت الخبيرة هنريكسن إنه على الأطراف المعنية خاصة وزير خارجيتنا يوناس غار ستاره إشعار حماس بالمسؤولية، وذلك من خلال السماح لها بتشكيل حكومة قوية، مطالبة الحكومة النرويجية بإظهار تأييدها لخيار الشعب الفلسطيني واحترام نتائج الانتخابات التي جاءت وفقا للمنظومة الديمقراطية.

وأكدت هنريكسن التي صدر لها عدة كتب في قضية الصراع العربي الإسرائيلي أنه على النرويج لعب دور محايد ودعم المنهج الديمقراطي الذي استقرت عليه باختيار منظمة حماس ودعم حقوق الإنسان، مؤكدة أن الواجب يحتم على النرويج مساندة الفلسطينيين عبر الدعم الاقتصادي والمادي حسب ما صرحت به لوكالة الأنباء النرويجية ونقلته الصحيفة.

وتضيف الخبيرة أنه يجب على النرويج أن تظهر قوتها ونزاهتها والوقوف بشكل عادل في وجه الضغوط الأميركية التي تحاول قطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين بعد وصول حماس بشكل ديمقراطي للسلطة.

وطالبت الحكومة النرويجية بعدم الرضوخ للضغوط الأميركية الداعية إلى قطع الدعم الاقتصادي عن الفلسطينيين بعد الإعصار السياسي الذي أحدثته نتائج الانتخابات وفوز حماس.

وأكدت أن القانون العادل يفرض على الإنسان أن يقف مع الديمقراطية وأن يقبل بعواقبها ونتائجها، و"يتصرف ويتعامل على ضوء ذلك مع الأشخاص الذين أفرزتهم نتائج الانتخابات الديمقراطية سواء لبت رغباتنا أم لم تلبها".

وفي معرض إجابتها على سؤال حول إمكانية تعثر عملية السلام بعد وصول حركة المقاومة الإسلامية حماس إلى السلطة الفلسطينية أكدت هنريكسن أن عملية السلام متعثرة أصلا، وأنها تتأرجح منذ انطلقت حتى وصول حماس.

وقالت إن "مفتاح السلام بيد إسرائيل قبل وصول حماس إلى السلطة وبعده"، وإن العملية السلمية أثناء وجود حماس خارج سياق الحكومة الفلسطينية لم تشهد أي انتعاش.

دعم حماس بشرط
ذكرت صحيفة آفتن بوسطن كبرى الصحف النرويجية إعلان النرويج استعدادها للتعامل مع الحكومة المحتملة التي تشكلها حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد اكتساحها الانتخابات التشريعية الفلسطينية.

فقد قالت الصحيفة نقلا عن القناة النرويجية الرئيسة إن النرويج أعلنت على لسان وزير خارجيتها يوناس غار ستاره أنها سوف تتعامل مع حكومة محتملة تشكلها حماس كما تتعامل مع أي حكومة منتخبة ديمقراطيا، ولكن وزير الخارجية ذكر في نفس الوقت أنه على حماس أن تتخلى عن العنف.

وأضافت الصحيفة أنه لا يخفى على أحد أن حماس قد فازت فوزا ساحقا في الانتخابات التي جرت أمس الأول ما يخولها تشكيل حكومة على الأرجح تحمل روح "حماسية"، بعدما طلب رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس بشكل رسمي من حماس القيام بتشكيل الحكومة.

ووصف وزير الخارجية الأجواء التي جرت فيها الانتخابات بالإيجابية، وذلك لأنها جرت رغم الظروف الصعبة التي تمر بها المناطق الفلسطينية، واصفا نسبة المشاركة في عملية الانتخابات بأنها مرتفعة، وأنها تمت بطريقة مرتبة ومنظمة.

وفي سياق تصوره لمستقبل منطقة الشرق الأوسط أكد الوزير النرويجي أن حكومته تترقب ما ستؤول إليه الأمور، وقال "إنني من الناحية المبدئية أحب أن أشير إلى أن النرويج يجب أن تتعامل مع الحكومة التي تم انتخابها بشكل ديمقراطي كامل في المناطق الفلسطينية، حالها حال أي حكومة وصلت لسدة الحكم عن طريق الانتخابات الديمقراطية في العالم".

وأكد الوزير ستارة الذي ينتمى لحزب العمال تمسك النرويج بالمطالب الرئيسة لاستمرار العملية السلمية، ما يعني تخلي حماس عن طريق العنف، موضحا أنه بهذه الطريقة يستطيع الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي أن يعيشا بأمن وسلام ضمن الحدود المعترف بها دوليا، مضيفا "أن المفاوضات هي طريق السلام".

"
صفقة شراء مصاعد كهربائية تبلغ قيمتها 30 مليار كرونة نرويجية تحسبا لقدوم عصر الشيخوخة الذي ستشهده النرويج
"
DN
عصر الشيخوخة الباهظ
بعيدا عن السياسة ذكرت صحيفة DN النرويجية التي تعنى بالشؤون الاقتصادية أن مسؤول فريق البناء النرويجي رلف نوربرغ أعلن أن شركته عازمة في المستقبل على عقد صفقة شراء مصاعد كهربائية تبلغ قيمتها 30 مليار كرونة نرويجية.

ويعزو نوربرغ سبب هذه الصفقة التي ستكلف ذلك المبلغ الضخم لقدوم "عصر الشيخوخة" كما سماه، الذي سوف تشهده النرويج في السنوات القادمة حيث ستزداد نسبة المسنين بشكل كبير ما يجعل استخدامهم للمصاعد العادية شبه مستحيل، خاصة إذا كانت أماكن سكنهم في بنايات شاهقة تتطلب توفير هذه النوعية من المصاعد.

وأضاف نوربرغ أنه تم تقديم تصور معماري للوحدات السكنية التي تحتاج إلى تركيب مصعد كهربائي، وأكد أن السنوات العشر القادمة سيبدأ فيه تجهيز حوالي 200 ألف وحدة سكنية بالمصاعد الكهربائية.

وتنفق الحكومة النرويجية إنفاقا كبيرا على الخدمات الاجتماعية لا سيما على المتقاعدين والمسنين، كما تواجه تحديا حقيقيا نظرا لزيادة أعداد المسنين بشكل كبير، حيث يتجاوز متوسط العمر في النرويج 78 عاما.




__________________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة النرويجية