تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الأربعاء، فأبرزت انتحار جندي أميركي لتسلط الضوء على تفشي ظاهرة الانتحار في صفوف الجنود الذين يغادرون العراق، كما تناولت الملف الإيراني والدروس المستخلصة من نتائج الانتخابات الكندية، فضلا عن الحريات المدنية في بريطانيا.

"
جميع من ذهبوا إلى العراق يخضعون لاستشارات تتعلق بالانتحار لأن الضغط كان كبيرا ولا يمكن لأحد أن يتصوره
"
المنتحر باربر/ذي إندبندنت
انتحار جندي أميركي
أبرزت صحيفة ذي إندبندنت انتحار جندي الاحتياط الأميركي دوغ لاس باربر (35 عاما) الذي خدم في العراق وعاش مدة عامين في أميركا مع ذكريات مؤلمة شهدها هناك.

وقالت الصحيفة إن باربر بعث برسائل إليكترونية الأسبوع الماضي إلى أصدقائه وقام بتغيير الرسالة المسجلة على آلة رد الهاتف لتصبح "إذا كنت تبحث عن دوغ، فسأغادر هذا العالم، وسأراك في الجانب الآخر"، ثم اتصل بالشرطة وأطلق على رأسه عيارا ناريا أودى بحياته.

وأشارت الصحيفة إلى أن انتحار باربر يعد واحدا من بين عشرات الأمثلة للمحاربين الذين خدموا في العراق ثم أقدموا على الانتحار، مما دفع بوزارة الدفاع الأميركية إلى اتخاذ إجراءات جديدة لمراقبة الصحة العقلية للعائدين من الجنود.

ومن بين الذين تلقوا رسائل من باربر طالب الصحافة البريطاني كريغ إيفانز (19 عاما) الذي يعمل على مشروع بشأن ما يصيب المحاربين من آذى بعد الحرب، حيث كان على اتصال دائم مع باربر الذي قال له في إحدى رسائله "لم يعد لدي ما أعيش من أجله، فسأغادر هذا العالم"، وقد حاول إيفانز الاتصال بالسفارة الأميركية ولكن بعد فوات الأوان.

ونقلت الصحيفة عن إيفانز قوله "لم يكن دوغ الشخص ذاته لدى عودته من العراق، فقد أصبح ظنانا وفقد الكثير من مهاراته الاجتماعية ودمر حياته الزوجية".

وكان باربر تحدث عقب عودته من الحرب في مقابلة تلفزيونية قائلا "جميع من ذهبوا إلى العراق يخضعون لاستشارات تتعلق بالانتحار لأن الضغط كان كبيرا ولا يمكن لأحد أن يتصوره".

سباق مع الزمن
ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن إيران في سباق مع الزمن لحفر شبكة من الأنفاق وتحديث دفاعها الجوي لحماية منشآتها النووية من أي هجمات محتملة من قبل إسرائيل أو أميركا.

وقالت إن إسرائيل أصدرت هذا الأسبوع تحذيرات مبطنة بأنها رسمت خططا تحسبا لشن ضربات استباقية على طهران، مشيرة إلى أميركا أكدت من جانبها أنها لن تتخذ قرار الخيار العسكري خفية.

وأشارت إلى أن آية الله علي خامنئي أصدر أوامره لحفر تلك الأنفاق للانتهاء منها بحلول يوليو/تموز القادم، وذلك لتجنب ضربة إسرائيلية كما حدث عام 1981 حين استهدفت المفاعل النووي العراقي.

دروس من كندا

"
كلما طال أمد الحزب في السلطة ازداد خطر إساءة استعمالها، والسياسيون الذين يضبطون وأيديهم في صناديق الحكومة المالية، مصيرهم خارج الباب
"
تايمز

وعن نتائج الانتخابات الكندية وفوز المحافظين، قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها إن الدروس الحقيقية التي يجب أن نستخلصها من تلك النتائج هي أن أي إدارة تبدو منهكة فإن مصيرها الفشل.

وأضافت أنه كلما طال أمد الحزب في السلطة ازداد خطر إساءة استعمالها، وأن السياسيين الذين يضبطون وأيديهم في صناديق الحكومة المالية فإن مصيرهم خارج الباب.

ومن جانبها قالت ديلي تلغراف في افتتاحيتها إن قيادة المحافظين حكومة أقلية يعوقهم في تنفيذ برامجهم، لافتة إلى أن الفائز ستيفن هاربر قد يعمل على تأمين إجماع سواء عبر تصحيح المسار مع الرئيس الأميركي جورج بوش أم عبر إلغاء قرار زواج المثليين الذي تم تمريره العام الماضي.

ولفتت الصحيفة إلى ما كتبه زعيم حزب المحافظين البريطاني ديفد كاميرون في هذه الصحيفة حين قال إن على المحافظين أن يصعدوا، معلقة على ذلك بالقول إن نجاح ذلك الحزب الكندي يستحق الدراسة.

الحريات المدنية في بريطانيا
تساءلت صحيفة ذي إندبندنت في افتتاحيتها تحت عنوان "تآكل ثابت للحريات المدنية" عن سبب عودة أساليب التفتيش البوليسية في بريطانيا، واصفة إياها بأنها مقلقة.

وأشارت الصحيفة إلى أرقام وزارة الداخلية التي تظهر أن الذين تم إيقافهم للتفتيش والتحقيق معهم تجاوزوا العشرين ضعفا في غضون ست سنوات.

المصدر : الصحافة البريطانية