أوردت صحيفة ذي غارديان البريطانية قصة غريبة وقعت في يوركشير شمال إنجلترا، كان بطلها طائر ببغاء تمكن من التفرقة بين عشيق وعشيقته إثر كشفه خيانة العشيقة عن طريق ترديد اسم الشخص الذي كانت تقيم معه علاقة حميمة.

وبدأت القصة عندما دأب الطائر الذي يدعى زيغي على ترديد الجملة "مرحبا غاري" كلما سمع هاتف العشيقة سوزي كولينز، وما زاد الشكوك لدى صديقها كريس عندما أخذ الببغاء تقليد القبلات الطويلة عندما يسمع اسم غاري على التلفاز أو الراديو.

ومن ثم تتأزم العلاقة بين الصديقين عندما يقرر زيغي التفوه بجملة كاملة وبصوت سوزي ويقول "أحبك يا غاري"، ومع مواجهة الصديق لصديقته بالأمر، أقرت بإقامتها علاقة مع غاري وهو صديق سابق لها.

وبهذا الكشف يسدل الطائر الستار على العلاقة بين العشيقين التي دامت عامين، وتنتهي حياة الطائر نفسه لدى تاجر الطيور ليبحث عن منزل آخر.

ونقلت الصحيفة عن كريس قوله "لست آسفا على مغادرة صديقتي ولكن ذهاب زيغي هو الذي فطر قلبي".

وذكرت الصحيفة أن كريس ابتاع الطائر قبل ثماني سنوات وأطلق عليه اسم نجم البوب في السبعينيات من القرن الماضي ديفد باوي وقام بتعليمه الرقص والغناء.

المصدر : غارديان