التصويت على زعامة الليكود حافل بالمفارقات
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام إسبانية: اعتقال مشتبه به في حادث الدعس في مدينة برشلونة
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 13:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ

التصويت على زعامة الليكود حافل بالمفارقات

تناولت الصحف الأميركية اليوم الاثنين مواضيع عدة كان أبرزها التصويت على تقديم موعد انتخابات زعامة حزب الليكود الإسرائيلي حيث قالت إنه حافل بالمفارقات،  كما دعت الإدارة الأميركية إلى النأي عن أي تحقيق مستقل بكارثة كاترينا، وأشارت إلى تقييمات عسكريين في الميدان العراقي تفيد بأن ما أسمته التمرد قد يطول لسنوات، وتطرقت إلى مواضيع دولية أخرى. 

"
لا يمكن لأحد وصف شارون أو نتنياهو بالمتطرف أو اليساري لأن كلا منهما يتبنى رؤى يمينية
"
واشنطن تايمز
شارون ونتنياهو يمينيان
رجحت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها أن تنقلب السياسات في إسرائيل رأسا على عقب في إطار الاستفتاء الذي سيجرى اليوم داخل اللجنة المركزية لحزب الليكود على تقديم موعد إجراء الانتخابات على زعامة الحزب، وسط تدهور الوضع الأمني في غزة عقب قرار الانسحاب الأحادي الجانب الذي اتخذه رئيس الوزراء أرييل شارون.

وقالت الصحيفة إن فوز شارون يعني نهاية حتمية لتحدي غريمه بنيامين نتنياهو، في حين سيكون ثمة سيناريوهات كثيرة إذا ما خسر شارون السباق.

وأضافت أن التصويت على زعامة الحزب حافل بالمفارقات، موضحة أن نتنياهو إبان ولايته ما بين 1996 و1999 كرئيس للوزراء تعرض لانتقادات من قبل اليمين الصهيوني على ما قدمه من تنازلات للسلطة الفلسطينية، وها هو شارون يواجه الانتقادات ذاتها.

وخلصت إلى أنه لا يمكن وصف أي منهما بالمتطرف أو اليساري، مشيرة إلى أنهما يتبنيان رؤى اليمين.

جنرالات يقيّمون العراق
وفي الشأن العراقي قالت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير لها إن التفاؤل الذي كان يلف وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الربيع الماضي بتحقيق النصر في العراق، قاد إلى إجراء تقييمات جمة تفيد بأن "التمرد" سيبقى قويا لعدة أشهر أو سنوات قادمة.

ومن خلال مقابلات أجرتها الصحيفة في الميدان أقر عسكريون أميركيون من كافة المستويات بأن جماعة أبو مصعب الزرقاوي والموالين للرئيس العراقي صدام حسين، ما زالوا أشداء رغم المعارك التي تحصد العشرات منهم وعمليات الاعتقال.

"
ينبغي على الإدارة الأميركية تنحية نفسها عن أي تحقيق مستقل في فساد وسوء إدارة كارثة كاترينا
"
نيويورك تايمز

تلفيق التحقيق
خصصت صحيفة نيويورك تايمز افتتاحيتها للحديث عن كاترينا، وقالت إن الأمل بإجراء تحقيق عميق في سوء إدارة الحكومة للإعصار كاترينا أخذ في التلاشي وراء السدود السياسية بواشنطن.

وأشارت إلى أن البيت الأبيض والكونغرس الذي يهمين عليه الجمهوريون والذين يناهضون أي دعم للجنة تحقيق تتمتع بالاستقلالية، ما زالوا مصممين على إدارة تحقيقات مزيفة تخدم مصالحهم فقط.

وقالت إن أي تحقيق مخلص في عدم إعداد الشعب لمثل تلك الكوارث ينبغي أن يشتمل على "المحسوبية" كقضية في التحقيق حالها حال تداعيات كاترينا.

ودعت في ختام افتتاحيتها إلى تنحية الإدارة الأميركية نفسها عن أي تحقيق مستقل، كما فعل الرئيس الأميركي جورج بوش في تحقيقات 11 سبتمبر/أيلول بعد تعرضه لضغوط الرأي العام.

الجيش الجمهوري ينزع أسلحته

"
الجيش الجمهوري الإيرلندي نزع ترسانته المسلحة، في خطوة تهدف إلى إنهاء أكثر من ثلاثة عقود من العنف السياسي والديني
"
مسؤولون/
واشنطن بوست
أفادت صحيفة واشنطن بوست أن الجيش الجمهوري في إيرلندا الشمالية نزع ترسانته المسلحة، في خطوة تهدف إلى إنهاء أكثر من ثلاثة عقود من العنف السياسي والديني، وفقا لمصادر مقربة من لجنة التفتيش المستقلة.

وقال المسؤول في اللجنة إن المفتشين سيحيلون نتائج التفتيش اليوم الاثنين إلى الحكومتين الإيرلندية والبريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن نزع الأسلحة الذي تعهد به الجيش في تصريح له في يوليو/تموز الماضي أكده مارتن ماكغينس العضو البارز في الجناح السياسي للجيش.

قيود صينية على الإنترنت
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الصين فرضت قيودا تهدف إلى تحديد الأخبار والمعلومات المتوفرة على المواقع الإلكترونية، كما حددت هدف المواد المنشورة على تلك المواقع.

وأضافت الصحيفة أن تلك التدابير تهدف إلى متابعة الإنترنت الذي بات مصدرا أساسيا للأخبار والمعلومات لدى ملايين الصينيين.

وتنص التدابير على وقف مواقع إلكترونية معيّنة -مثل سينا وسوهو- من نشر المقالات الخاصة بها والاستعاضة بمقالات الرأي التي تصدر عن الصحف الموالية للحكومة ووكالات الأخبار.

كما يترتب على الأفراد والجماعات التسجيل "كمنظمات إخبارية" قبل تشغيل قوائم توزيع الرسائل الإلكترونية التي تنشر الأخبار والتعليقات.

وقالت نيويورك تايمز إن تلك القيود على المواقع الإلكترونية بعدم إعادة نشر المقالات التي تقوم عليها منظمات إخبارية لا تخضع لهيمنة الحكومة، تهدف إلى توفير الوقت الكافي لوزارة الإعلام كي تقوم بالتدقيق في المحتويات قبل نشرها على الإنترنت.

المصدر : الصحافة الأميركية