سوريا تبحث عن صفقة مع أميركا
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/23 الساعة 12:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/20 هـ

سوريا تبحث عن صفقة مع أميركا

قالت إحدى الصحف الأميركية الصادرة اليوم الجمعة إن دمشق تحاول إبرام صفقة تجنبها تداعيات التحقيق الدولي في اغتيال الحريري, وذكرت ثانية أن إيران جعلت كوريا الشمالية تبدو سهلة, في حين تحدثت ثالثة عن استحالة التأثير بشكل فعال عن قوة الأعاصير التدميرية.

"
سوريا تحاول التفاوض بشأن صفقة تجنبها إجراءات عقابية من طرف الأمم المتحدة في حالة إدانتها بالضلوع في اغتيال الحريري
"
واشنطن بوست
تحقيق الحريري
نسبت صحيفة واشنطن بوست إلى مسؤولين أميركيين وأوروبيين قولهم إن سوريا تحاول التفاوض بشأن صفقة تجنبها إجراءات عقابية من طرف الأمم المتحدة في حال إدانتها بالضلوع كما هو متوقع على نطاق واسع- في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ونسبت الصحيفة إلى نفس المصادر أن الرئيس السوري بشار الأسد بحث خلال الشهر الماضي عن صفقة محتملة تشبه التي أبرمها الرئيس الليبي معمر القذافي لإنهاء العقوبات الدولية القاسية التي كانت مفروضة على بلاده لدورها في تفجير طائرة أميركية عام 1988 فوق لوكربي في أسكتلندا.

لكن الولايات المتحدة وفرنسا ومسؤولي الأمم المتحدة عبروا لسوريا عن رفضهم لأي حل وسط قبل إكمال تحقيق شامل في مقتل الحريري واتخاذ الخطوات القانونية المترتبة على ذلك, بغض النظر عمن سيشمله ذلك التحقيق.

وذكرت الصحيفة أن من بين الأمور التي عرضتها دمشق استعدادها لتسليم عدد من عملاء ومسؤولي المخابرات السورية مقابل ضمانات بأن لا تشير أية محاكمات لاحقة بأصبع الاتهام إلى أي مسؤول سوري يشغل منصبا أرفع من ذلك.

وذكر مصدر الصحيفة أن ما سهل جمع المعلومات في هذا التحقيق هو سيل المعلومات التي كشفت عنها مصادر المخابرات اللبنانية, فضلا عن معلومات أدلى بها مسؤولين سوريين بارزين, مشيرا إلى أن بعض من أدلوا بتلك المعلومات قد تم نقلهم إلى أوروبا.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأوروبيين والأميركيين يناقشون الآن قرارا جديدا لمجلس الأمن يضمن محاسبة كل من ورد اسمه أو تأكد ضلوعه حسب التقرير الأممي في اغتيال الحريري.

"
السياسة الأميركية ظلت دائما تحاول تخويف العالم من إيران, غاضة الطرف عن كون العالم أكثر خوفا من أميركا نفسها، وعليها إذاك أن تعمل على جعله أقل خوفا منها
"
بيركوفيتش/لوس أنجلوس تايمز
النووي الإيراني
تحت عنوان "إيران تجعل كوريا الشمالية أمرا سهلا" قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن الدبلوماسيين وخبراء رقابة التسلح مجمعون على أن تقدما كالذي حصل في المفاوضات مع كوريا الشمالية لن يكون تحقيقه سهلا مع إيران.

وذكرت الصحيفة أن كوريا الشمالية يقتصر نفوذها الدولي على الخطر الذي يمثله برنامجها النووي, في حين يمتد نفوذ إيران ليشمل بعض القضايا المركزية بالنسبة لسياسة الرئيس الأميركي جورج بوش في الشرق الأوسط, فضلا عن كونها استطاعت أن تنمي علاقات مع شركاء يتمتعون بنفوذ دولي واسع مثل روسيا والصين والهند، ما يخولها بناء حاجز في وجه الضغوط الأميركية.

ونقلت الصحيفة في هذا الإطار عن جورج بيركوفيتش من معهد كارنيجي للسلام الدولي قوله إن السياسة الأميركية ظلت تحاول تخويف العالم من إيران, غاضة الطرف عن كون العالم أكثر خوفا من أميركا نفسها وعليها إذاك أن تعمل ما في وسعها لجعله أقل خوفا منها.

وفي موضوع ذي صلة قالت صحيفة واشنطن بوست إن انتشار اليأس والقنوط في أوساط الإيرانيين جعل هذا البلد لا يضاهى في نسبة المتناولين للمنشطات بما فيها الهيروين.

ونسبت الصحيفة إلى التقرير الدولي عن المخدرات للعام 2005 قوله إن 2.8% من سكان إيران -أي ما يناهز 4 ملايين شخص- مدمنو مخدرات.

وذكرت في هذا الإطار أن السلطات الإيرانية وفرت جرعات من الميثادون -وهو عقار يستخدم لعلاج المدمنين- كجزء من المساعدات العاجلة لسكان مدينة بم الإيرانية بعد الزلزال الذي ضربها عام 2003.

"
الطاقة الحرارية المنبعثة من الإعصار تتراوح بين 50 و200 تريليون واط، وهي نفس الطاقة التي تنتج عن 10 قنابل نووية بقوة ميغاطن للواحدة تنفجر كل 20 دقيقة
"
يو.أس.أي توداي
إعصار جديد ومشاكل جديدة
قالت صحيفة يو.أس.أي توداي إن الأعاصير الجديدة تأتي بمشاكل جديدة وتستخلص منها دروس جديدة, مشيرة إلى أن السلطات الأميركية تعلمت من كاترينا كيف تتعامل مع ما قبل ريتا.

وذكرت الصحيفة في هذا الإطار التوعية الكبيرة والإمكانيات الهائلة التي وفرت لنقل العجزة والفقراء بعيدا عن مناطق الخطر.

لكن الصحيفة لاحظت أن حل هذه المشاكل خلق مشاكل أخرى لم تكن في الحسبان, حيث أدى التزاحم المروري للفارين من المنطقة إلى ما يشبه الفوضى العارمة خاصة في ظل النقصان الحاد للتموين بالبنزين على الشوارع, إضافة إلى تغيب عدد كبير من عمال المطارات ووصول عدد كبير من المسافرين دون حجوزات مؤكدة.

من جهة أخرى أوردت الصحيفة تقريرا علميا قالت فيه إن فكرة تفجير أعاصير مثل كاترينا وريتا أو تخفيف قوتها أو تغيير وجهتها قبل أن تصل شواطئ الولايات المتحدة، تبدو جيدة.

لكنها أشارت إلى أن علماء الفضاء والمناخ أكدوا بعد تجارب بدأت منذ خمسينيات القرن الماضي أن تطبيق تلك الفكرة على أرض الواقع أمر مستحيل.

ونسبت الصحيفة إلى مركز البحث المناخي قوله إن الطاقة الحرارية التي تنبعث من الإعصار تتراوح بين 50 و200 تريليون واط أو نفس الطاقة التي تنتج عن 10 قنابل نووية بقوة ميغاطن للواحدة تفجر كل 20 دقيقة.

المصدر : الصحافة الأميركية