تصريحات الفيصل امتداد للصوت السعودي
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 13:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/22 الساعة 13:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/19 هـ

تصريحات الفيصل امتداد للصوت السعودي

تحدثت صحف خليجية عن تصريحات وزير الخارجية السعودي عن الدور الإيراني بالعراق واعتبرتها امتدادا للصوت السعودي، وتعرضت لخلاف عمرو موسى مع الكويت والإمارات، كما تناولت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي التي حث فيها العرب والمسلمين على مواصلة العمل على هدم جدار المقاطعة مع إسرائيل.

"
شبح الطائفية عبر عن نفسه وكشر عن أنيابه بفعل الإهمال الواضح للعرب السنة
"
الوطن السعودية
العراق المطلوب

علقت صحيفة الوطن السعودية في افتتاحيتها على كلمة وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمام مجلس العلاقات الخارجية بنيويورك التي حذر فيها من عزل طوائف الشعب العراقي كل منها عن الآخر.

وقالت الصحيفة إنها امتداد للصوت السعودي الذي لا يمل من التأكيد على أهمية الحفاظ على النسيج العربي في كل الأقطار العربية بما يتضمنه ويحتويه من شرائح مختلفة.

وأضافت أن الكلمة حفلت بالكثير من النقاط التي تؤكد انحياز السعودية التام للعراق العربي الحر والعضو الفاعل في دائرة الأمة، ولأنه العراق الشامل والكامل فإن أحدا لا يمكن أن يدخل نفسه في مزايدات أو تخمينات حول موقف السعودية مما جرى ويجري الآن على الساحة العراقية.

وأشارت إلى أن شبح الطائفية عبر عن نفسه وكشر عن أنيابه بفعل الإهمال الواضح للعرب السنة. وذكرت أن السعودية ترى أن عراقا حرا قويا لا يمكن أن تقوم له قائمة إلا بالفئتين الكبريين السنة والشيعة، ولذلك أعلنت السعودية موقفها بل تخوفها الواضح والصريح من أن يأتي الدستور العراقي المنتظر طرحه بمثابة سكين حادة تؤدي لتقسيم البلاد وتجريد السنة من حقوقهم السياسية.

"
الانتقادات غير المسبوقة التي وجهها وزير الخارجية السعودي لسياسة الولايات المتحدة بالعراق لامست عصب الحقيقة وصبت كثيرا من الملح على جراح هذا البلد الغائرة
"
الشرق القطرية
الملح على الجراح

تحت هذا العنوان أشارت افتتاحية الشرق القطرية إلى أن الانتقادات غير المسبوقة التي وجهها وزير الخارجية السعودي لسياسة الولايات المتحدة بالعراق لامست عصب الحقيقة وصبت كثيرا من الملح على جراح هذا البلد الغائرة، وهي تؤكد جملة من الحيثيات المؤلمة التي وضعت وحدة العراقيين في مهب الريح.

وأضافت أن ما أشار إليه الفيصل بشأن "إيرانيين يذهبون للمناطق التي تؤمنها القوات الأميركية ويدفعون أموالا.. وينصبون أناسهم بل وينشئون قوات للشرطة ويسلحون المليشيات التي هناك" تكشف عمق الدوامة التي آل إليها حال الوضع بالعراق منذ دخول الاحتلال الذي هيأه ساحة لتصفية الحسابات وجعله عنصر مقايضة بمنظومة السياسة الدولية على نحو لا يستصحب مصلحة أبنائه ولا يأبه بمستقبله كوطن مهم ومؤثر بالمنطقة.

وتنبه إلى أن السياسات التي تحدث عنها الوزير كفيلة بإشعال حرب أهلية بالعراق ستنتهي حتما بتفتيته ومحوه من الوجود وهو مصير لم يعد بعيدا قياسا إلى ما آلت إليه الأمور من تعقيدات أمنية في هذا البلد.

طي الخلاف
أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لصحيفة الرأي العام الكويتية أن صفحات الخلاف طويت بينه وبين الكويت والإمارات, وشدد على أنه ليس من المصلحة العودة لأمور حصلت منذ سنوات، خصوصا أن الظروف تطورت وتغيرت ولم يعد هناك ما يسميه اختلافا ولا خلافا. وأضاف "لنطو الصفحة وراء ظهورنا".

وقال في شأن الخلاف مع العراقيين إزاء مشروع الدستور إنه جالس معهم واختلافه معهم خلاف بين أصدقاء. مضيفا أنه "قد نختلف حول العراق لكن نجلس سويا, يعني أنا مرتاح لهذا الاختلاف"، لأنه أثبت أن العلاقة فيها احترام، فاختلاف الآراء ممكن وتوافق الآراء ممكن والمهم النتيجة, "واختلافنا الأخير في الرأي كان حول الدستور وتم ما أردت أن يتم والحمد لله".

وتابع موسى أنه "عندما اتهمني رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري بالتقصير قلت له معك بعض الحق", وأكد الأمين العام أن هناك قرارا بوجود تمثيل عربي بالعراق "ولولا الناحية الأمنية لكنا ذهبنا".

"
المسؤول الإسرائيلي يطالب قادة العرب والمسلمين بإسقاط جدار الصراع بينهم وبين إسرائيل ليقيم الصراع بين عدد كبير من الحكومات وشعوبها
"
الخليج الإماراتية
الجدار والجدار

قالت افتتاحية الخليج الإماراتية إن وزير خارجية الكيان الصهيوني يحث العرب والمسلمين على مواصلة العمل على هدم جدار المقاطعة كي يبني أسس التعاون مع بلدانهم، وهو يبني جدارا يلتهم المزيد من الأرض ويهود المقدسات وجدرانا أخرى تفصل البلدة الفلسطينية عن الأخرى.

وتشير إلى أن الوزير يتحدث عن التعاون المزعوم ويمنع في الوقت نفسه الفلسطينيين من التواصل مع بعضهم بعضا، وحينما يدعو من أجل إحلال السلام مع العرب والمسلمين يقيم أسباب الاقتتال بين الفلسطينيين بقطاع غزة ويهددهم إن لم يفعلوا ذلك بالويل والثبور.

وتلفت الصحيفة إلى أن المسؤول الإسرائيلي يطالب قادة العرب والمسلمين بإسقاط جدار الصراع بينهم وبين إسرائيل ليقيم الصراع بين عدد كبير من الحكومات وشعوبها.

وتتابع أنه يعرف ذلك لأنه يقول "للأسف فإن الكثير من علاقاتنا مع العالم العربي والإسلامي لا يزال يحدث في الظل، بعيدا عن الأعين ولا بد من إعلانه على الملأ".

المصدر : الصحافة الخليجية