خاص-بغداد

 

اهتمت الصحف العراقية الصادرة اليوم الأحد بالملفين السياسي والأمني إضافة إلى تصريحات أبي مصعب الزرقاوي الأخيرة التي ما زالت تلقى ردود فعل متعددة في الأوساط العراقية، كما تطرقت لدعوات تسليح الجيش العراقي ودراسة واقع شركات الحماية، وتلوث البيئة والمخاطر التي تهدد العراقيين من جرائه.

 

"
محافظات غرب العراق شهدت إقبالا واسعا على عملية التسجيل ما يشير إلى رغبة جماهيرية للمشاركة في عمليتي الاستفتاء على الدستور والانتخابات
"
أيار/المشرق
الفلوجيون والدستور

نقلت صحيفة المشرق عن عضو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فريد أيار أن محافظات غرب العراق شهدت إقبالا واسعا على عملية التسجيل، ما يشير إلى رغبة جماهيرية للمشاركة في عمليتي الاستفتاء على الدستور والانتخابات المقبلتين.

 

وقال إن 1.13 مليون ناخب جديد سجلوا أسماءهم في عموم العراق، كما شهدت مدينة الفلوجة تسجيل ثلاثة أرباع السكان الذين يحق لهم التصويت بهدف المشاركة في الاستفتاء على الدستور.

 

وأضاف أن التسجيل شهد إقبالا في مدينة الرمادي المضطربة، إذ سجل فيها قرابة 100 ألف مواطن بينما شهدت محافظة صلاح الدين تسجيل قرابة 300 ألف ناخب.

 

آلاف الحراس الخواص

تحت هذا العنوان الذي كتب بالقلم العريض وأخذ مساحة نصف الصفحة السياسية، نشر الكاتب والصحفي العراقي رستم أحمد تقريرا عن ظاهرة الحراس الشخصيين الذين يؤمنون الحماية للشركات الأميركية والعديد من السياسيين بل وحتى العديد من المؤسسات الإعلامية في العراق.

 

ويقول الكاتب إن عددا من ممثلي شركات الحماية وصل بعد سقوط نظام صدام حسين برفقة القوات الأميركية والبريطانية وقاموا بفتح مكاتب لهم في المنطقة الخضراء تولت توفير الحماية للحاكم المدني بول بريمر، ثم دربوا كادرا عراقيا لتقليل النفقات حيث تزيد نفقات الفرد الأجنبي الواحد على العراقي بأكثر من 20 ضعفا.

 

كما تمكنت هذه الشركات من الفوز بالعديد من العقود التي تؤهلها لحماية وتدريب العديد من المنشآت والمقار الحكومية وغير الحكومية كشركة "أي.سي.آي" الأميركية التي تؤمن المنطقة الخضراء ويتمتع حراسها بصلاحية تفتيش كل المسؤولين العراقيين، وغالبا ما يشتكي طاقم الحكومة من الانتهاكات التي يتعرضون لها على يد موظفي الشركة وضباطها.

 

"
طبع مسودة الدستور لا يمنع من إجراء التعديلات عليها والجمعية ستقوم بمراجعة أخيرة للمسودة قبل طبعها
"
سميسم/المشرق
طبع المسودة

في نفس الموضوع نقلت المشرق عن عضو الجمعية الوطنية جواد سميسم قوله إن طبع مسودة الدستور لا يمنع من إجراء التعديلات عليها وإن الجمعية ستقوم بمراجعة أخيرة للمسودة قبل طبعها.

 

وقال عادل اللامي للصحيفة إن الفرصة لا تزال متاحة أمام الجامعة العربية ومنظمة مؤتمر العالم الإسلامي والاتحاد الأوروبي ومنظمات المجتمع المدني والسفارات العربية والأجنبية وغيرها من المنظمات الدولية لإرسال فرقها بهدف ضمان إجراء عملية الاستفتاء وفقا للمعايير الدولية.

 

وأضاف اللامي أن التقارير التي قدمتها فرق مراقبة الانتخابات الماضية تحظى باهتمام كبير من قبل المفوضية العليا للانتخابات، مشيرا إلى أن وجود الفرق العربية والدولية يعد بمثابة الضمان لشفافية الانتخابات ونزاهتها.

 

التكفيريون يحاربون الشيعة
افتتحت جريدة الدعوة التي يصدرها حزب الدعوة الإسلامية عددها بالحديث عن ردود الأفعال المختلفة على التصريحات الأخيرة لزعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي. وأوردت بعض التصريحات التي تنتقد كذلك ردود فعل هيئة علماء المسلمين ومجلس الحوار الوطني ومؤتمر أهل السنة.

 

ونقلت الجريدة عن خطيب جمعة الكاظمية القول "إما أن تكون هذه الهيئات خائفة من الزرقاوي أو مداهنة له"، مشيرا إلى أن من وصفهم بأتباع أهل البيت ليسوا جبناء، كما توعد برد حازم وغير مسبوق.

 

وأشارت الجريدة إلى أن كلام الخطيب هو ذاته الذي ذهب إليه خطباء الجمعة في مدينة النجف وكربلاء ومدينة الصدر، كما وصفت البيان الذي صدر عن هيئة علماء المسلمين تجاه تصريحات الزرقاوي بأنه "خجول"، معتبرة البيان الذي طالبت فيه الهيئة الزرقاوي بالتراجع عن تصريحاته بأنه ليس فيه سوى "انتقاد لا أكثر".

 

تسليح الجيش العراقي

أثنت جريدة الدعوة في مقالها الذي وقعه الصحفي عبد الكريم الموسوي على ما سمته "الخطوات الجريئة" التي ينفذها الجيش العراقي في تصديه للإرهاب.

 

وأبدى كاتب المقال تخوفه من احتمال انسحاب القوات الأجنبية من غير اكتمال تسليح الجيش العراقي وخاصة بالأسلحة الثقيلة ومن ضمنها الطائرات المقاتلة، معتبرا هذه المطالب بأنها مشروعة ويقرها القانون الدولي.

 

وحذر كاتب المقال الحكومة من مغبة عدم تحملها لمهامها تجاه الملف الأمني، وأنها إذا لم تحسن التعامل مع مهامها فإن العراق سيكون في مهب الريح.

 

وانتهى المقال إلى أن من سماهم "القوم" أي الجماعات المسلحة قد جمعوا جمعهم وشدوا العزم بتفخيخهم للسيارات سعيا لتحقيق أهدافهم "المريضة" وعلى الجميع أن يدرك ذلك.

 

"
حالات السرطان في العراق تشهد ارتفاعا لم يشهده العراق من قبل، إضافة إلى الولادات المشوهة التي تؤكد أن البيئة العراقية باتت تدق ناقوس الخطر
"
سمير داود/
الفرات
البيئة العراقية ملوثة

افتتحت صحيفة الفرات المستقلة عددها بعنوان عريض يحذر العراقيين من التداعيات السلبية التي تنتظرهم نتيجة تلوث البيئة العراقية الذي يتزايد يوما بعد يوم.

 

وقال صاحب المقال الافتتاحي سمير داود: في الوقت الذي تقصف فيه المدن العراقية بالكامل بالأسلحة الثقيلة وما يرافق هذه العمليات من حرائق كبيرة تؤثر على البيئة وحياة المواطن بشكل مباشر، بدأت حالات السرطان في العراق تشهد ارتفاعا لم يشهده العراق من قبل، بالإضافة إلى الولادات المشوهة التي تؤكد أن البيئة العراقية باتت تدق ناقوس الخطر.

 

امين بغداد بعثي؟

نقلت جريدة الفرات نقلا عن مصادرها الخاصة أن أمين بغداد السابق علاء التميمي مشمول بقرار اجتثاث البعث، الأمر الذي أدى إلى إقالته، بالإضافة إلى ما قالت الجريدة إنه تسبب في إهدار المال العام.

 

وانتقدت الجريدة الحكومة العراقية بقولها "أين كانت تلك الحكومة من قرار تعيين أمين بغداد إذا كانت تعتقد أنه بعثي وأنه لا يمكن أن يؤتمن على المال العام".
_________
الجزيرة نت

المصدر : الصحافة العراقية