تنوعت اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم الاثنين في لندن فكان مما جاء فيها الحديث عن اتهام متنفذين في السلطة الفلسطينية باغتيال موسى عرفات، كما حوت أنباء عن توجيه أميركا ضربات نووية وقائية لجهات غير محددة، إلى جانب أمور أخرى متفرقة.
 
"
ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع العسكرية للجان المقاومة الشعبية اتهمت مسؤولين متنفذين في السلطة، بالوقوف وراء حادثة اغتيال اللواء موسى عرفات
"
القدس العربي
حالة انفلات
جاء في خبر لصحيفة القدس العربي أن ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع العسكرية للجان المقاومة الشعبية اتهمت مسؤولين متنفذين في السلطة، بالوقوف وراء حادثة اغتيال اللواء موسى عرفات المستشار العسكري للرئيس الفلسطيني محمود عباس.
 
وأضافت الصحيفة أنه واستمرارا لحالة الضبابية التي اتسمت بها عملية الاغتيال التي استهدفت اللواء عرفات، وعدم وضوح الرؤية حول الجهة التي تتحمل المسؤولية، فقد أكد جمال أبو سمهدانة الأمين العام للجان المقاومة الشعبية عدم مسؤولية اللجان وجناحها العسكري.
 
وأن اللجان كانت قد قالت في بيان حمل توقيع، أبو سمهدانة، إلى جانب عبد الكريم القوقا القائد العام لألوية الناصر، أن من قام بهذه الحادثة  مجموعة صغيرة كانت تنتمي سابقا لألوية الناصر صلاح الدين، وحاولت هذه المجموعة توريط قيادة لجان المقاومة وألوية الناصر لصالح جهة ثالثة، وأوضح البيان، أنه تبين لقيادة الألوية واللجان، أن هذه المجموعة عملت خلف الستار لصالح بعض الجهات المتنفذة.
 
وتحدثت القدس العربي عن تواصل حالة الانفلات الأمني في قطاع غزة من اختطاف لاقتحام مقرات رسمية إلى إطلاق نار على مكاتب السلطة، في ظل عجز الأخيرة عن وضع حد لتلك الأعمال، خاصة وأن مرتكبيها من المسلحين المحسوبين على حركة فتح.
 
ضربات نووية وقائية
"
مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية كشف عن مشروع لتوجيه ضربات نووية وقائية لأعداء محتملين من أجل منعهم من استخدام أسلحة دمار شامل
"
الحياة
أوردت صحيفة الحياة في خبر لها أن مسؤولا في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون كشف عن مشروع لتوجيه ضربات نووية وقائية لأعداء محتملين من أجل منعهم من استخدام أسلحة دمار شامل، وأن المسؤول الذي فضل عدم نشر اسمه أشار إلى وثيقة في هذا الشأن يعود تاريخها إلى 15 آذار/ مارس الماضي، وتحمل عنوان "خطة لعمليات نووية مشتركة".
 
وجاء في الصحيفة أن الوثيقة أعدت من طرف لجنة في وزارة الدفاع مكلفة بمطابقة الآليات المتبعة حاليا مع المتغيرات المتسارعة بعد اعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر 2001، وذلك حسب ما أوضح المسؤول نفسه والذي أشار إلى أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد لم يوقع على الوثيقة، وبالتالي لا يمكن اعتبارها بعد "سياسة أميركية رسمية".
 
وأوردت أنه على الرغم من أن الوثيقة لم تحدد عدوا محتملا، فإن المراقبين اعتبروا أن إيران قد تكون الهدف الأول لهذه السياسة في حال تطبيقها، وأن الإعلان عن الأمر يأتي في وقت صرح فيه وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي أمس بأن بلاده ستعلن عن مبادرة جديدة في شأن برنامجها النووي المثير للجدل، خلال اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل، المقرر أن يحضره الرئيس أحمدي نجاد.
 
ممنوع تقبيل اليد
"
الملك عبد الله بن عبد العزيز اعتبر أن ظاهرة تقبيل اليدين أمر دخيل على تقاليد المملكة العربية السعودية ومخالف للشريعة الإسلامية
"
العرب أونلاين
صحيفة العرب أونلاين أوردت خبرا قال إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز اعتبر أن ظاهرة تقبيل اليدين أمر دخيل على تقاليد المملكة العربية السعودية ومخالف للشريعة، ودعا المواطنين إلى العزوف عن هذه الظاهرة بعدم تقبيل يده.
 
وجاء في الصحيفة أن الملك عبد الله أعرب عن الأمر لوفد من مدينة الباحة بجنوب غرب السعودية حضر إلى القصر الملكي ليهنئه بتوليه الحكم حيث قال: "إن تقبيل اليد أمر دخيل على قيمنا وأخلاقنا ولا تقبله النفس الحرة الشريفة إلى جانب أنه يؤدي إلى الانحناء وهو أمر مخالف لشرع الله والمؤمن لا ينحني لغير الله".
 
لكن الملك استثنى من رؤيته الأب أو الأم اللذين رأى أنهما فقط من يستحق تقبيل اليد،


وأضاف "لذلك أعلن من مكاني هذا عن رفضي القاطع لهذا الأمر وأسال الجميع أن يفعلوا ذلك ويمتنعوا عن تقبيل اليد إلا للوالدين برا بهما".

المصدر : الجزيرة