أوردت صحيفة الجمهورية المصرية اليوم الأحد في خبر لها أن معرض الفرعون الذهبي "توت عنخ آمون" المقام حاليا بمتحف مدينة لوس أنجلوس للفنون حقق الرقم القياسي في زوار المعارض الأثرية في العالم حيث زاره خلال ثلاثة أشهر نصف مليون شخص في الفترة من 16 يونيو/حزيران حتى 6 سبتمبر/أيلول الحالي.
 
وجاء في الصحيفة أن وفاء الصديق مدير المتحف المصري رئيس لجنة المعارض الخارجية أكد في تقرير له أن المعرض لاقى إقبالا جماهيريا منقطع النظير خلال وجوده بمتحف لوس أنجلوس حيث بلغ عائد زيارته خلال الأشهر الثلاثة الماضية 5.1 ملايين دولار، ويتوقع أن يصل زوار المعرض في نهاية جولته بلوس أنجلوس حتى نوفمبر المقبل مليوناً و200 ألف زائر.
 
وأوردت عن زاهي حواس أمين المجلس الأعلى للآثار أن المعرض سيحقق أعلى عائد لمعارض الآثار المصرية والعالمية، حيث سيصل عائده في كل مدينة من المدن الأربع التي سيزورها بأمريكا وهي لوس أنجلوس وشيكاغو وفلادليفيا وميامي مائة مليون دولار.
 
وستحصل مصر على 48 مليون دولار من عائد المدن الأربع بالإضافة إلى 10% من عائد بيع المستنسخات والكتب المصاحبة للمعرض التي تبلغ مائة ألف دولار يوميا وكذلك على مائة ألف دولار عن كل مائة ألف زائر يتخطاها المعرض بعد رقم 600 ألف زائر وهو ما يعني حصول مصر على 600 ألف دولار أخرى في كل مدينة يزورها المعرض.
 
وذكرت الجمهورية أن المعرض يضم 130 قطعة أثرية منها 50 قطعة فقط من مجموعة توت عنخ آمون وجميعها قطع مكررة وغير نادرة.

المصدر : الجمهورية المصرية