تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم السبت، فمنها ما تطرق إلى الانتخابات المصرية واعتبر أنها أخفقت في عدة قضايا مثل خلافة الرئيس المصري حسني مبارك ومشاركة الإخوان المسلمين في العملية السياسية، ومنها ما تناول الانتخابات اليابانية ودعا إلى التغيير، فضلا عن ندم كولن باول على ما ادعاه بشأن أسلحة العراق، إضافة إلى مواضيع أخرى.

"
الديمقراطية المتعددة الأحزاب في مصر ستبقى رهينة بمشاركة الإخوان المسلمين الذين ما زالوا محظورين وممنوعين من المشاركة في العملية السياسية
"
ذي غارديان
الانتخابات المصرية 
خصصت صحيفة ذي غارديان افتتاحيتها للحديث عن بوادر فوز الرئيس المصري حسني مبارك، قائلة إن تلك الانتخابات لم تخل من الأخطاء بما فيها عدم تكافؤ الموارد بين المرشحين والبعد الزمني للحملات، فضلا عن الترهيب ورفض المراقبين الأجانب بحجة السيادة المصرية.

واستطردت الصحيفة قائلة إن هذه الانتخابات تعد تطورا بارزا لأنها عملت على شطب مبدإ الاستفتاء على مرشح واحد واستعاضت عنه ولو بشكل جزئي بعملية تعدد المرشحين، الأمر الذي يعزز الطموحات في المستقبل.

وأضافت أن تلك الانتخابات ستحدث على المدى القصير تغيرا طفيفا، إذ إنها أخفقت في علاج قضيتين جوهريتين، أولاهما خلافة مبارك الذي دأب على إعداد نجله جمال لتسليمه العرش من بعده، وثانيتهما دور الجماعات الإسلامية.

وقالت إن الديمقراطية المتعددة الأحزاب ستبقى رهينة بمشاركة الإخوان المسلمين الذين ما زالوا محظورين وممنوعين من المشاركة في العملية السياسية، مشيرة إلى أن المرتقب الآن هو ما إذا كان مبارك سيسعى لتكميم أحزاب المعارضة أم أنهم سيمتلكون القدرة على المنافسة بحرية في الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وصمة مؤلمة
نشرت صحيفة ديلي تلغراف مقتطفات من مقابلة تلفزيونية لوزير الخارجية الأميركي كولن باول يقر فيها بأن ما ادعاه أمام الأمم المتحدة بشأن امتلاك صدام حسين أسلحة دمار شامل، سيبقى وصمة مؤلمة في سجله.

وقالت الصحيفة إن باول حاول في مقابلته شرح الأخطاء التي اقترفها الغرب وآلت في نهاية المطاف إلى الحرب، مشيرة إلى أنه لم يظهر في المقابلة أي دلالة على عدم وفائه للإدارة الأميركية حتى عقب مغادرته لمنصبه.

تحول في اليابان

"
لا بد من تعديل السياسات اليابانية من أجل خلق حزب ليبرالي ديمقراطي من جهة وحزب محافظ من جهة أخرى، وهذه الانتخابات فرصة لذلك التغيير
"
فاينانشال تايمز
وصفت صحيفة فاينانشال تايمز في افتتاحيتها الانتخابات العامة التي ستجري في اليابان غدا بأنها الأكثر أهمية في تاريخ البلاد عقب الحرب.

وقالت إن رئيس الوزراء جونشيرو كويزومي اتخذ خطوة غير مسبوقة في حل البرلمان داعيا إلى انتخابات مفاجئة عقب رفض عناصر من حزبه (الحزب الديمقراطي التحرري) لخطته الرامية إلى تخصيص مصرف التوفير البريدي.

وعزت الصحيفة التطور الاقتصادي إلى عوامل خارجة عن سيطرة كويزومي مثل ازدياد الطلب على القطع اليابانية والسلع الإنتاجية من الصين، فضلا عن السياسات التي تبناها قبل وصوله إلى منصبه.

ودعت الصحيفة إلى تعديل السياسات اليابانية من أجل خلق حزب ليبرالي ديمقراطي من جهة وحزب محافظ من جهة أخرى، مشيرة إلى أن هذه الانتخابات فرصة لذلك التغيير.

فتوى دينية
وفي خبر يخلط بين الرياضة والدين، ذكرت صحيفة تايمز أن جماعة دينية أصدرت في الهند فتوى تفيد عدم احتشام الملابس الرياضية القصيرة التي ترتديها لاعبة التنس المشهورة في الهند سنية ميرزا (18عاما)، وتطالب بتغييرها.

وعلق رجال الدين على ذلك مستشهدين باللاعبات الإيرانيات حيث قالوا إن فريق التنس الإيراني الذي لعب في حيدر آباد هذا الأسبوع كان يرتدي غطاء ساترا للرأس والجسد كله، وهذا هو المثال الأفضل للاقتداء.

الإرهاب في بريطانيا

"
كبح العمليات الإرهابية في المستقبل من شأنه أن يمس بالحقوق المدنية في بريطانيا
"
ديمي/ذي غارديان
أفادت صحيفة ذي غارديان أن مديرة جهاز المخابرات الداخلي M15 ديمي إليزا حذرت من أن كبح العمليات الإرهابية في المستقبل من شأنه أن يمس بالحقوق المدنية في بريطانيا.

وعلقت الصحيفة على هذه التصريحات، قائلة إنها غاية في الأهمية إذ إنها تمس قضية مثيرة للجدل في قلب الأجندة السياسية للحكومة.

وجاء تحذير ديمي في خطاب لها بلاهاي في الأول من سبتمبر/أيلول بمناسبة إحياء الذكرى الستين لجهاز الأمن الهولندي، شرحت فيه كيفية حماية المواطنين من خلال حكم القانون عندما لا تملك المخابارات أدلة واضحة، مشيرة بذلك إلى احتمال التعدي على الحريات المدنية.

المصدر : الصحافة البريطانية