الطائفية في العراق.. لمصلحة من؟
آخر تحديث: 2005/8/8 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/8 الساعة 11:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/4 هـ

الطائفية في العراق.. لمصلحة من؟

تناولت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاثنين موضوع العراق متسائلة عن تأجيج الطائفية فيه لصالح من، كما أشارت إلى موضوع انسحاب إسرائيل من قطاع غزة وإمكانية الانسحاب من الضفة. وعلقت إحداها على الملف النووي الإيراني.

 

"
الأسس التي يرتكز عليها مخطط بث الفتنة الطائفية هي الاستخدام الذكي المتزامن للتحريض والتشويه الإعلامي مع تسليط الضغوط الإثنية والإدارية باتجاه إذكاء هذه المخططات
"
أخبار الخليج البحرينية
الطائفية في العراق

قالت صحيفة أخبار الخليج البحرينية في تعليق لها إن العراق كانت تلعب فيه أجهزة استخبارية غربية وصهيونية وإيرانية بذكاء بهدف دفع الشيعة إلى شن هجمات انتقامية ضد السنّة، لكن بعض قيادات الشيعة كانوا مدركين لوجود أصابع تلعب في الخفاء لإحداث فتنة طائفية مؤكدين أنها لن تحدث.

 

لكن الجديد كما يقول كاتب التعليق ناصر الفضالة هو أن الهجمات لم تعد موجهة بهدف استثارة رد فعل من الشيعة أو السنة ولكن بهدف استئصالي وانتقامي ثأري واضح، كما أن الذين قاموا بها لم يكونوا من العناصر المجهولة أو المستترة وراء أسماء وهمية كالجماعات الإرهابية، بل كان الفاعلون واضحي الهوية تماما.

 

وخلص الفضالة إلى أن من أهم الأسس التي يرتكز عليها مخطط بث الفتنة الطائفية، الاستخدام الذكي المتزامن للتحريض والتشويه الإعلامي مع تسليط الضغوط الإثنية والإدارية باتجاه إذكاء هذه المخططات.

 

هوية العراق

أما صحيفة الوطن السعودية فقد خصصت افتتاحيتها للتعليق على موقف الأكراد في العراق من الانتماء العربي والهوية الإسلامية، مبينة أن من حقهم أن يحصلوا على حقوقهم كاملة، ومن حقهم كذلك أن يعبروا عن مواقفهم، لكن بشرط أن لا يتم ذلك على حساب حقوق ومواقف الآخرين وفي قضايا تعد من الأساسيات التي ستحدد مستقبل العراق، ووضعه في محيطه الدولي والإقليمي.

 

ورفضت الصحيفة أن يكون من حق الأكراد أن يشترطوا للموافقة على الدستور العراقي الجديد، خلوه من النص على الانتماء العربي والهوية الإسلامية، إذ أن هذه قضية تحددها طبيعة التكوين السكاني للشعب العراقي من جهة، والثقافة السائدة والعمق التاريخي من جهة ثانية.

 

وأضافت أن هذه القضايا لا يمكن إخضاعها لتقلبات الرأي العام، أو لرغبات حركة أو أقلية استغلت الظرف القائم للخلط بين مطالبها المشروعة، والقضايا المحسومة بحكم معطيات أكبر من أن تكون مجالا للمساومة أو الضغط.

 

وخلصت الصحيفة إلى أن الطريقة التي عبر بها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني عن ذلك الموقف، تستدعي من جميع الحريصين على سلامة العراق ومستقبله، وفي مقدمتهم القوى الكردية، أن يعيدوا النظر في هذا الموضوع، وأن يركزوا جهدهم على بناء البلد وإخراج المحتل.

 

"
العدو لا يترك أرضا يحتلها إلا مرغماً، لذلك فمن واجب السلطة العمل مع القوى الفلسطينية كافة لإبقاء تحرير ما تبقى من الوطن البند الأول في أي تحرك أو فعل، والحرص على عدم تقديم أي ثمن لهذا العدو
"
الخليج الإماراتية
غزة قريبا.. الضفة متى؟
في افتتاحيتها قالت صحيفة الخليج الإماراتية إن مجرم الحرب أرييل شارون يطلق من جديد حملة الابتزاز في شأن الانسحاب من الضفة، حتى قبل أن يشرع في الجلاء عن قطاع غزة، ويتعاطى مع هذا الجلاء وكأنه هدية أو هبة منه للشعب الفلسطيني صاحب الأرض والوطن كله من النهر إلى البحر.

 

ونبهت الصحيفة إلى قول شارون إنه لا انسحاب من الضفة إلا بعد تفكيك البنى التحتية للمقاومة الفلسطينية، التي يسميها كالعادة إرهابا، مؤكدة أن الكيان الصهيوني هو نبع الإرهاب، ضاربة المثل بالمجزرة التي ارتكبها المستوطن الإرهابي عيدان تسوبيري ضد ركاب حافلة في شفا عمرو.

 

وقالت الخليج إن السلطة الفلسطينية مطالبة إزاء ما يتكرر من مواقف ابتزازية من قبل شارون بأن تكون على بيّنة مما يبيّت له العدو من خطط شريرة قد تقضي على أي أمل بتحرير الضفة، مؤكدة أن الانسحاب من القطاع ما زال كلاماً بكلام.

 

ونبهت الصحيفة إلى أن العدو لا يترك أرضا يحتلها إلا مرغماً، وبعدما تتحول إلى عبء ثقيل عليه يدفع ثمنه غاليا، لذلك فمن واجب السلطة العمل مع القوى الفلسطينية كافة لإبقاء تحرير ما تبقى من الوطن البند الأول في أي تحرك أو فعل، والحرص على عدم تقديم أي ثمن لهذا العدو لأنه يعد مكافأة له على عدوانه وجرائمه.

 

وفي نفس الموضوع قالت صحيفة الرأي العام الكويتية الدولة العبرية التي تستعد للانسحاب من قطاع غزة بعد فترة احتلال دامت قرابة أربعة عقود وإجلاء ثمانية آلاف مستوطن، تخشى موجة عنف ترافق هذه العملية من جانب المتطرفين الإسرائيليين ومن جانب الفلسطينيين أيضا.

 

وأشارت إلى أن إسرائيل اتفقت مع السلطة الفلسطينية على أن تنشر هذه الأخيرة الآلاف من رجال الأمن حول مناطق المستوطنات حتى لا تقع أي هجمات تعوق الانسحاب.

 

أما صحيفة الشرق القطرية فقد أولت اهتمامها لاستقالة وزير المالية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ادعى أنها جاءت بسبب معارضته لهذا الانسحاب، مؤكدة أنها حركة انتهازية جديدة قصد منها مصلحته.

 

وأضافت إن نتنياهو يسعى إلى أن يرفع رصيده داخل حزب الليكود حيث يتوقع أن ينافس زعيم الليكود الحالي أرييل شارون ثم بين أوساط ما يطلق عليه الأحزاب الدينية غير الممثلة في حكومة شارون.

 

"
إيران مثلما كانت قد رفضت العصا، باعتبار أن التهديدات لا تخيفها، رفضت أيضا الجزرة، باعتبار أنها مهينة، وتمسكت بما تراه حقا مشروعا في التخصيب لأغراض نووية سلمية
"
الوطن القطرية
النووي الإيراني

قالت صحيفة الوطن القطرية إن مفاوضات النووي الإيراني بين طهران وأوروبا دخلت مرة أخرى طريقا مسدودا بعد أن كانت قد لاحت في الأفق بوادر انفراج حين جنحت أوروبا إلى تقديم الجزرة لإيران بدلا من التلويح بالعصا.

 

وقالت الصحيفة إن إيران مثلما كانت قد رفضت العصا، باعتبار أن التهديدات لا تخيفها، رفضت أيضا الجزرة، باعتبار أنها مهينة، وتمسكت بما تراه حقا مشروعا في التخصيب لأغراض نووية سلمية، وبذلك تكون الأزمة قد بلغت نهايتها، خاصة بإعلان إيران رفع الأختام عن المفاعل النووي في أصفهان بحلول يوم غد الثلاثاء إذا لم يقدم الأوروبيون مقترحات جدية ليست فيها إهانة ولا تهديد.

 

وتبدي الصحيفة أسفها على أن تبقى هذه



الأزمة المعقدة التي لا تشكل خطرا على استقرار المنطقة فحسب، وإنما على استقرار العالم كله، تراوح مكانها.

المصدر : الصحافة الخليجية