الجشع يضر بالرعاية الصحية في الصين
اتهم وزير الصحة الصيني جاو شيانغ المستشفيات الجشعة بأنها مسؤولة إلى حد كبير عن الحالة المؤسفة التي وصل إليها نظام الرعاية الصحية بالبلاد، ونقلت صحيفة تشاينا ديلي عن الوزير قوله إن المستشفيات التي تسعى لتحقيق الربح تتقاضى أتعابا باهظة وتصرف أدوية ليس لها ضرورة وغالية الثمن.

وقال جاو في تقرير رسمي نشر أمس الخميس إن المؤسسات الصحية تضع الربح قبل مهمتها، وهو ما يزيد الأعباء على المرضى ويقوض بشدة صورة العاملين الطبيين وإدارات الصحة العامة.

وقالت الصحيفة إن تصريحات جاو جاءت بعد صدور تقرير الأسبوع الماضي من البنك الدولي وإدارة تابعة لمجلس الدولة الصيني وصف جهود الدولة لإصلاح النظام الطبي بغير الناجعة بصفة أساسية.

وتذكر الصحيفة أن في أواخر السبعينيات كانت المشروعات الطبية التعاونية تغطي 94% من سكان القرى بالصين، ومع تفكيك هذه التعاونيات أثناء إصلاحات السوق في الثمانينيات انخفضت نسبة التغطية إلى نحو 7% فقط.

وحاولت الحكومة تجربة عدد من نظم التأمين لسد الفراغ لكن العديد منها تعثر بسبب الروتين الحكومي ونقص التمويل.

وتضيف الصحيفة أن قطاع الرعاية الطبية في الصين يتألف الآن من عدد من المستشفيات التي تدار على كل مستويات الحكومة والجيش والقطاع الخاص، وفي العديد من المناطق الريفية تقدم الرعاية الصحية مستشفيات تعاني من نقص في عدد العاملين والإمدادات.

المصدر : رويترز