المسلمون البريطانيون كبش فداء هجمات لندن
آخر تحديث: 2005/8/4 الساعة 08:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/4 الساعة 08:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/29 هـ

المسلمون البريطانيون كبش فداء هجمات لندن

المسلمون البريطانيون كبش فداء هجمات لندن هذا ما قالته إحدى الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس, في حين تحدثت أخرى عن ثلاث طرائق لجعل بريطانيا أكثر أمانا, بينما تناولت أخرى الانقلاب الذي عرفته موريتانيا أمس.

 

"
الهدف من الحجاب هو تحاشي الأذية وليس التسبب فيها, وأدعو لخلعه الآن لأنه يؤمن المسلمات من أن يعرفن من قبل أولئك الذين قد يؤذونهن
"
بدوي/إندبندنت
كبش الفداء

قالت صحيفة إندبندنت إن هناك دلائل متزايدة على أن المسلمين والأقليات العرقية الأخرى يتعرضون لردة فعل معادية من البريطانيين على إثر هجمات لندن الانتحارية الأخيرة, مشيرة إلى أن الشرطة سجلت تزايدا  ملحوظا للهجمات والإهانات العنصرية.

 

وقالت الصحيفة إنه حسب استفتاء أجرته أمس فإن واحدا من كل ستة من تلك الأعمال المعادية تعرض له أشخاص غير مسلمين غير أن مظهرهم آسيوي.

 

وذكرت أنه في الوقت الذي كان الزعماء المحليون يدقون ناقوس خطر هذه الهجمات صب عضو بارز في البرلمان البريطاني الزيت على النار عندما قال إن على المسلمين الذين لا تعجبهم طريقة عيش البريطانيين أن يخرجوا من أرضهم.

 

ونقلت عن أنس التكريتي قوله تعليقا على كلام ذلك البرلماني إن عليه أن يعلم أن تصريحه سيكون له أثر بالغ على الشارع, حيث إن بعض الناس سيفسرونه بطريقة ستتسبب في مزيد من الشر.

 

وقالت إن الهجمات ذات الدافع العنصري زادت بنسبة 600% في كل أنحاء بريطانيا مقارنة مع العام الماضي, مشيرة إلى أن هيئة حقوق الإنسان الإسلامية تلقت منذ هجمات 7 يوليو/تموز 320 شكوى في الوقت الذي لم تكن تلك النسبة تتعدى خمس شكاوى كل شهر.

 

وذكرت مثالا على هندوسي معوز ضربه جاره ضربا مبرحا وهو يصفه بأنه عضو في تنظيم القاعدة.

 

وفي الإطار نفسه نقلت صحيفة ديلي تلغراف عن زكي بدوي رئيس كلية الإسلام في لندن حثه المسلمات على نزع الحجاب لتفادي الإهانات العنصرية اللفظية أو الفعلية.

 

وقال بدوي إن الهدف من الحجاب هو تحاشي الأذية وليس التسبب فيها, مشيرا إلى أن خلعه الآن يؤمن المسلمات من أن يعرفن من قبل أولئك الذين قد يؤذونهن.

 

"
وسائل تفادي تعرض لندن لهجمات جديدة تتلخص في مساعدة الشرطة ومعاملة المسلمين باحترام فضلا عن الانسحاب من العراق, وهي تكمل بعضها البعض
"
ليفنغستون/غارديان
ثلاث طرائق للأمان

قالت صحيفة تايمز إن بريطانيا تهيئ نفسها لخميس آخر من الترقب والقلق الأمني, مشيرة إلى أن أعدادا كبيرة من الشرطة ستغمر اليوم شوارع لندن في الوقت الذي يمسك فيه البريطانيون أنفاسهم تحسبا لهجمات إرهابية جديدة.

 

من جهة أخرى, كتب عمدة لندن كين ليفنغستون تعليقا في صحيفة غارديان قال فيه إنه قد مر الآن أربعة أسابيع على الهجمات التي ضربت سكان لندن العادين دون تمييز, مشيرا إلى أن الجهود يجب أن تنصب الآن على أنجع الوسائل لتفادي تكرار مثل هذه الفاجعة.

 

ولخص ليفنغستون تلك الوسائل في مساعدة الشرطة ومعاملة المسلمين باحترام فضلا عن الانسحاب من العراق, مشيرة إلى أنها تكمل بعضها البعض.

 

وأكد في هذا الإطار أنه لم يعد هناك طيف سياسي في بريطانيا إلا وربط ما حدث في لندن بالحرب على العراق بدءا بالصحفيين والمعلقين السياسيين ومرورا بجهاز الاستخبارات البريطاني وانتهاء بوزير الخارجية البريطاني نفسه.

 

ودافع ليفنغستون عن الشيخ يوسف القرضاوي الذي وصفه بأنه أحد أبرز العلماء المسلمين وأحد المناهضين لفكر تنظيم القاعدة, مشيرا إلى أن حظر دخوله بريطانيا يعتبر ضربا من عدم الاحترام للجالية الإسلامية في  بريطانيا.

 

وقال في هذا الإطار إنه لا يتفق مع آراء القرضاوي بشأن حقوق اللوطيين ولا بشأن الهجمات الانتحارية في فلسطين.

 

لكن ليفنغستون اعتبر أن من يريد حظر دخول مؤيدي الفلسطينيين بسبب قتل هؤلاء الفلسطينيين للمدنيين الإسرائيليين, عليه أن يحظر دخول الزعماء الإسرائيليين, المسؤولين عن قتل أعداد أكبر بكثير من المدنيين الفلسطينيين.

 

وقال إن من يطالب بحظر دخول القرضاوي وشارون لبريطانيا سيكون مخطئا لكنه غير متناقض مع نفسه.

 

"
الانقلاب الأبيض الذي أطاح بولد الطايع قد يمثل بداية تحول في تحالف موريتانيا مع الولايات المتحدة وإسرائيل
"
غارديان
انقلاب موريتانيا

أوردت إندبندنت مقاطع من البيان الذي نشره الانقلابيون في موريتانيا أمس وأعلنوا فيه استيلاءهم على السلطة وإسقاطهم حكومة الرئيس معاوية ولد الطايع.

 

وقالت الصحيفة إن جنود القبعات الخضر المعروفون بالحرس الرئاسي سيطروا على كل المرافق الحيوية في العاصمة نواكشوط, مما اضطر ولد الطايع الذي كان على وشك الرجوع إلى البلاد قادما من العربية السعودية إلى التوقف في نيامي, عاصمة النيجر.

 

أما غارديان فقالت في تعليق لها حول نفس الموضوع إن الانقلاب الأبيض الذي أطاح بولد الطايع قد يمثل بداية تحول في تحالف موريتانيا مع الولايات المتحدة وإسرائيل. 

المصدر : الصحافة البريطانية