نعمان يأمل أن يكون رئيسا لمصر
آخر تحديث: 2005/8/24 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/24 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/19 هـ

نعمان يأمل أن يكون رئيسا لمصر

واصلت الصحف المصرية الصادرة اليوم الأربعاء اهتمامها بالانتخابات الرئاسية االتي ستجرى الشهر المقبل ونقلت عن رئيس حزب الوفد أمله بالنجاح والحصول علي الأغلبية ليكون رئيسا لجمهورية مصر العربية، كما تناولت موضوعات أخرى متعددة في شأن الانتخابات وغيرها، وتطرقت للموقف الأميركي تجاه العراق.

"
القول بأن نتيجة انتخابات الرئاسة محسومة للرئيس مبارك والانتخابات البرلمانية المقبلة يصيب الناس بالإحباط وعدم الثقة بالعملية السياسية برمتها
"
نعمان جمعة/الوفد

الوفد يأمل بالنجاح
أكد الدكتور نعمان جمعة رئيس الوفد والمرشح لرئاسة الجمهورية لصحيفة الوفد لسان حزبه أنه يخوض المعركة الانتخابية بشرف، ويدخل الحلبة ولديه الأمل بالنجاح والحصول يوم 7 سبتمبر/ أيلول القادم علي الأغلبية ليكون رئيسا لجمهورية مصر العربية.

وقال إنه مقابل خبرة واسم الرئيس مبارك هناك أفكار جديدة ودماء جديدة وعقول جديدة ورغبة في الإضافة وحمل الأمانة واستكمال المشوار لأن سنة الحياة التغيير والتطوير والتحديث، ودعا مرشح الوفد الجماهير المصرية للخروج لصناديق الانتخابات لفرض مسيرة التغيير، وأوضح أنه لو خرج 50% من الشعب يوم الانتخاب سيكون ذلك انتصارا للديمقراطية.

واتهم جمعة الحزب الوطني بالإعداد للحصول علي 95% من مقاعد مجلس الشعب وأنه يسيطر علي المحليات بنسبة 100%، وهذا اعتراف بالمهزلة، وقال للصحيفة إن القول بأن نتيجة انتخابات الرئاسة محسومة للرئيس مبارك وكذلك الانتخابات البرلمانية المقبلة، يصيب الناس بالإحباط وعدم الثقة بالعملية السياسية برمتها.

تحديث الصناعة المصرية
قالت الأهرام في افتتاحيتها إن الصناعة تشكل قاطرة الاقتصاد بما تنطوي عليه من تحديث المجتمع وتوفير فرص العمل وزيادة مصادر الدخل القومي, وفي عصر زالت فيه الحواجز الجمركية وغيرها بين الدول زادت ضراوة المنافسة بين منتجاتها وسلعها بحيث أصبحت السلعة الأكثر جودة والأقل تكلفة هي القادرة علي التنافس.

لهذا فتحديث الصناعة المصرية يشكل أولوية أساسية في أجندة الحكومة, وهو ما أشار إليه مرشح الحزب الوطني الرئيس مبارك خلال لقائه الجماهيري مع أبناء وعمال المحلة الكبرى, وقد قطعت الدولة بالفعل خطوات كبيرة علي طريق تطوير وتحديث الصناعة أفقيا ورأسيا.

وتضيف الصحيفة أن تحديث الصناعة المصرية يظل هدفا أساسيا خلال المرحلة المقبلة وهنا يقع العبء الأساسي علي القطاع الخاص إلي جانب دور الدولة, وتحقيق مزيد من التجويد للسلع المصرية لتكون قادرة علي المنافسة في الأسواق الخارجية والتي اتسعت مع دخول مصر في كثير من التكتلات الاقتصادية وكذلك اتفاقات الشراكة الاقتصادية مع كثير من دول العالم.

استحالة إزالة حبر الانتخابات
قالت صحيفة الأخبار إنها أجرت تجربة عملية علي الحبر الفسفوري الذي سيتم استخدامه في الانتخابات الرئاسية حيث ينص القانون أن يغمس الناخب أصبعه في الحبر الفسفوري الذي لا يمكن إزالته قبل 24 ساعة لضمان عدم تكرار الإدلاء بالصوت لأي ناخب.

وأشارت إلى أن محررها قام بغمس أصبعه في الحبر الفسفوري داخل مقر لجنة الانتخابات الرئاسية وبحضور المستشار أسامة عطاوية المتحدث الرسمي للجنة وعلي مدى عدة ساعات تمت محاولة إزالته بكل الطرق باستخدام الكولونيا والبارفانات المختلفة والماء والصابون والمناديل الورقية وفشلت كل المحاولات في إزالة الحبر من الأصبع وثبت أنه لا يسبب أي ضرر للبشرة أو الصحة بشكل عام.

"
حرب العراق تحولت لفيتنام أميركية جديدة وأدت لزيادة عوامل عدم الاستقرار بالعالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط عكس ما يدعيه بوش من أن الغزو يرجع إليه الفضل بتحرير 25 مليون عراقي من الديكتاتورية
"
جاك هاجل/الأخبار
لماذا لا يعترفون بالحقيقة؟

تحت عنوان لماذا لا يعترفون بالحقيقة في العراق؟ قالت صحيفة الأخبار في افتتاحيتها: يوما بعد يوم يتزايد إدراك الأميركيين لحقيقة المأزق الذي قادهم إليه الرئيس بوش من خلال قراره بغزو العراق دون أدني غطاء من الشرعية الدولية.

وقد عبر عن ذروة هذا الإدراك السناتور جاك هاجل وهو جمهوري ينتمي لحزب بوش وتشير تقارير عديدة إلي أنه سيكون مرشح الحزب بانتخابات الرئاسة الأميركية القادمة 2008، وقال هاجل صراحة إن حرب العراق تحولت لفيتنام أميركية جديدة، وأدت لزيادة عوامل عدم الاستقرار بالعالم وخاصة في منطقة الشرق الأوسط، علي عكس ما يدعيه بوش من أن غزو العراق يرجع إليه الفضل بتحرير 25 مليون عراقي من الديكتاتورية وانتشار المد الديمقراطي بهذه المنطقة.

وتشير الصحيفة إلى أن تصريحات السناتور هاجل جاءت في وقت تتزايد فيه خسائر الأميركيين بالعراق وترتفع الأصوات داخل الولايات المتحدة للمطالبة بسحب قوات الغزو الأميركي من الأراضي العراقية. في مواجهة هذا التيار الجارف من المعارضة لحرب العراق داخل وخارج الولايات المتحدة، يصر الرئيس بوش بعناد غريب علي موقفه ويطالب الشعب الأميركي بتحمل المزيد من الخسائر والتضحيات.

والحقيقة التي يحاول الرئيس بوش الالتفاف عليها



بالعراق هي أن العملية السياسية هناك تواجه عقبات شديدة الصعوبة والأوضاع الأمنية تكاد تصل لمرحلة الانهيار الكامل كما تقول الصحيفة.

المصدر : الصحافة المصرية
كلمات مفتاحية: