ذكرت صحيفة الأيام اليمنية اليوم الاثنين أن سلطان بروناي حسن البلقية تزوج صحفية سابقة كانت تعمل مع محطة تلفزيون إخبارية ماليزية.
 
وأوردت الصحيفة أن مراسم عادية أجريت لحفل زفاف السلطان (58 عاما) على أزريناز مظهر حكيم (26 عاما) ليل السبت حيث تناقض الأمر بشكل واضح مع الاحتفالات السابقة لأفراد العائلة المالكة في بروناي والتي كانت تتسم بالبذخ الزائد.
 
ففي عام 1996 تمت دعوة نجم البوب الأميركي مايكل جاكسون ليغني لشعب بروناي مجانا في إطار الاحتفالات بعيد الميلاد الخمسين للسلطان.
 
وفي العام نفسه أقام السلطان احتفالات استمرت أسبوعا استقدم لها النجمين الأميركيين ستيفي وندر وويتني هيوستون احتفالا بزواج كبرى بناته.
 
وجاء فيها أن العروس أزريناز بدأت عملها كصحفية تلفزيونية لدى شبكة التلفزيون الماليزية الخاصة "تي في 3" عام 1997.
 
كما نالت جائزة أبرز صحفية في هذه الشبكة التلفزيونية عام 2000 غير أنها استقالت من عملها في مايو/أيار  من هذا العام وقالت إنها تريد أن تخوض تجربة العمل في مجالات أخرى.
 
وقالت الأيام إن السلطان طلق زوجته الثانية مريم عبد العزيز في فبراير/شباط  2003 وأمر بسحب ألقابها الملكية.
 
وأضافت أن البيان الملكي الذي بثه التلفزيون الرسمي لم يكشف أسباب طلاق السلطان للزوجة التي أنجبت له اثنين من صبيانه الأربعة واثنتين من بناته الست.
 
وقالت إن سلطان بروناي تزوج المضيفة السابقة مريم عبد العزيز التي لها أصول ترجع إلى بروناي واليابان وأسكتلندا في أكتوبر/تشرين الثاني 1981، أما زوجته الأولى فهي أناك صالحة التي ما زال السلطان محتفظا بها.

المصدر : الصحافة اليمنية