فتوى السيستاني بشأن وحدة العراق جاءت متأخرة
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/21 الساعة 10:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/17 هـ

فتوى السيستاني بشأن وحدة العراق جاءت متأخرة

رأت صحيفة عربية في لندن اليوم الأحد أن الفتوى التي أصدرها السيستاني بشأن وحدة العراق جاءت متأخرة، وقالت أخرى إن أميركا سعت للإفراج عن الأسرى المغاربة لدى البوليساريو لتحسين صورتها، كما جاء في ثالثة أن بوش يواصل دفع فاتورة أخطائه الكارثية.
 
انطباع سيئ
"
الفتوى التي أصدرها السيستاني حاولت أن تعيد الأمور إلى نصابها، بتشديدها على أن العراق للجميع أرضاً وثروات، لكنها جاءت متأخرة جدا
"
عبد الوهاب بدر خان/الحياة
رأى عبد الوهاب بدر خان في مقال له بصحيفة الحياة أن تمديد المهلة للدستور العرقي أعطى انطباعا سيئاً مع كل ما رافقه من جدل حول نقاط الخلاف، التي هي كلها جوهرية وأساسية، ولا تعني سوى أن المعنيين غير متفقين على العيش والتعايش معاً، وغير متفقين على وحدة البلد أرضا وشعباً ودولة وثروات.
 
وقال إن الأطراف تعاملت مع بعضها بعضاً وكأنها تتبادل شروط المنتصر الذي يريد الغنائم والمكاسب ولا يبالي بما عداها، إنه من الواضح أنهم لم يتحاوروا فيما بينهم بصدق ومسؤولية منذ أن كانوا في المعارضة.
 
كما أن "قيادة التحرير" الأميركية لم تفكر في اليوم التالي لما بعد الغزو، إذ إنهم بدورهم تركوا خياراتهم مفتوحة للتعامل مع الواقع بما يقدمه من معطيات.
 
وأضاف بدر خان أن الفتوى التي أصدرها آية الله علي السيستاني حاولت أخيراً أن تعيد الأمور إلى نصابها، بتشديدها على أن البلد للجميع أرضاً وثروات، لكنها جاءت متأخرة جداً جداً، بل جاءت بعد إخفاق مناورات المفاوضين في لجنة الدستور، حيث كان الأفضل أن تصدر هذه الفتوى في بداية العملية، لتضع سقفاً للتلاعب الذي ذهب بعيداً ويصعب أن يعود الآن إلى الوراء.
 
أميركا المغاربية
"
نجاح واشنطن فيما فشلت فيه جهود الأمم المتحدة ومساعي عواصم أوروبية، إنما يعني امتداد العصر الأميركي من أخطر نزاع إلى أقله
"
محمد الأشهب/الحياة
تحت هذا العنوان جاء في مقال بصحيفة الحياة أن مبادرة واشنطن للإفراج عن الأسرى المغاربة في حرب الصحراء أرادت بها تحسين صورتها على خلفية الانتقادات الموجهة ضد معاملة الأسرى في غوانتانامو وفي سجن "أبو غريب".
 
ورأى كاتب المقال محمد الأشهب أن البعد الإنساني في هذا التحرك كان بمثابة شجرة تحاول إخفاء غابة، بيد أن نجاحها في ما فشلت فيه جهود الأمم المتحدة ومساعي عواصم أوروبية، إنما يعني امتداد العصر الأميركي من أخطر نزاع إلى أقله وهو مدعاة للقلق.
 
وأضاف أن المبادرة الأميركية ألقت بظلالها على جوانب في مجالات المنافسة الأوروبية الأميركية في منطقة أفريقيا الشمالية، أقربها أن زعيم جبهة "بوليساريو" محمد عبد العزيز كان يسعى إلى أن تأتي المبادرة من إسبانيا، وتحديداً من رئيس الوزراء السابق خوسيه ماريا أثنار، الذي أُبعد عن السلطة ديمقراطيا بسبب تحالفه مع أميركا وبريطانيا في الحرب على العراق.
 
وذكر الأشهب أن إطلاق الأسرى المغاربة يفسح المجال أمام أنواع من التعاطي إنسانيا وسياسياً وحقوقياً حيث أن الجرأة السياسية التي حدت بالمغاربة إلى فتح كتاب الجوانب الأشد قتامة في ملفات عدم احترام حقوق الإنسان على الصعيد الداخلي، يمكنها أن تتكامل وتنسجم مع خطة المصالحة المغربية الجزائرية.
 
فاتورة الأخطاء
"
الرئيس بوش يواصل طوال الأشهر الثمانية من فترته الثانية‏‏ دفع فاتورة أخطائه الكارثية التي ارتكبها في فترته الأولى‏
"
سلوى حبيب/الأهرام
عنوان لمقال قالت فيه صحيفة الأهرام إن الرئيس بوش يواصل طوال الأشهر الثمانية من فترته الثانية‏,‏ دفع فاتورة أخطائه الكارثية التي ارتكبها في فترته الأولي‏، فشعبيته تنهار إلى أدني مستوياتها "34%"، وهو يخسر حربه في العراق‏,‏ وأيضا في أفغانستان مع عودة نشاط طالبان.
 
وأضافت كاتبة المقال سلوى حبيب أن معدلات الوفاة والإصابات تتصاعد بين القوات الأميركية في العراق‏، وصبر الشعب الأميركي ينفد‏، والتكلفة الشهرية للحرب في العراق أصبحت عبئا ثقيلا‏، أما التجنيد في الجيش فقد أصبح مشكلة‏، وكل ذلك يضع الرئيس تحت ضغوط شديدة لكي يبحث عن إستراتيجية للخروج‏,‏ لكنه لا يستطيع.
 
وأكدت أنه في هذه الحالة يبقى العنف سيد الموقف‏، ويستمر الإرهاب وإراقة الدماء البريئة في العراق وخارجه‏، ويعيش الأميركيون في ذعر من ضربات قد تأتيهم من المجهول‏,‏ بينما يواصل رئيسهم إجازته الطويلة في مزرعته بتكساس‏,‏ غير قادر على وضع حد للتدهور.
المصدر :