حماس تفتح النار على السلطة
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/7 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/1 هـ

حماس تفتح النار على السلطة

نزار رمضان-الضفة الغربية

اعتبرت الصحافة الإسرائيلية اليوم الخميس تصريحات د. محمود الزهار بمثابة فتح نار على السلطة وأبو مازن، كما اهتمت بالحديث عن الدعم الأميركي لإسرائيل من أجل فك الارتباط إضافة إلى تحريض الحاخامات على مواجهة فك الارتباط وموضوعات أخرى.

"
حماس فقدت الثقة بمحمود عباس ولا تعتزم نزع سلاحها في القطاع بل ستواصل المقاومة وقصف إسرائيل بالقاذفات وصواريخ القسام من أجل تحرير الضفة الغربية حتى بعد فك الارتباط
"
الزهار/ هآرتس
حماس والسلطة
قالت صحيفة هآرتس في خبرها الرئيسي إن حماس فقدت ثقتها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وإنها ستحافظ على سلاحها حتى ما بعد الانسحاب من قطاع غزة، وأشارت الصحيفة إلى أن القيادي بالحركة د. محمود الزهار شن هجوما شخصيا ضد رئيس السلطة الفلسطينية وحركة فتح من خلال لقاء مع إحدى وكالات الأنباء المحلية الفلسطينية.

وأضافت أن الزهار قال إن حماس فقدت الثقة بمحمود عباس وإنها لا تعتزم نزع سلاحها في القطاع بل ستواصل المقاومة وقصف إسرائيل بالقاذفات وصواريخ القسام من أجل تحرير الضفة الغربية حتى بعد فك الارتباط، مشيرا إلى أن السلطة وحركة فتح تلعبان بالنار وأنهما ستتحملان مسؤولية تجاهلهما للفصائل الفلسطينية وعلى وجه الخصوص حماس وإصرار السلطة على إدارة الانسحاب وحدها، وأكد الزهار أن حركته لن تسمح بسرقة إنجازات الشارع الفلسطيني وإنجازات حماس وتضحيات أبنائها وقيادتها لتحرير أرض غزة.

زيارة دمشق
في نفس الموضوع اعتبرت صحيفة معاريف أن أقوال الزهار جاءت بالتوازي مع زيارة أبو مازن لدمشق التي وصلها أمس لإجراء مباحثات مع قيادة حماس بالخارج، وأشارت الصحيفة إلى أن عباس معني بالتوصل لاتفاقات حول استمرار التهدئة الأمنية حتى في زمن فك الارتباط وعلى موعد الانتخابات الفلسطينية القادمة.

وألمح الزهار في أقواله إلى أن حماس كفيلة باستخدام القوة ضد السلطة لمنعها من إدارة المنطقة التي تنسحب منها إسرائيل بدون حماس قائلا: "مثلما لم نقبل بوجود الاحتلال على الأرض فلن نسمح بتوزيعها لمن ليس له الحق في تحريرها "المقصود السلطة".

وأوضح الزهار بأن حماس لن تشارك في حكومة وحدة فلسطينية لإدارة القطاع، كما اقترحت السلطة وحسب أقواله فحماس لن توافق إلا على أن تكون عضو في لجنة مشتركة لكل الفصائل لإدارة القطاع بشكل مشترك.

فك الارتباط
قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن إسرائيل ستطلب من الولايات المتحدة: نصف مليار دولار لفك الإرتباط، وأشارت الصحيفة إلى أن المديرين العامين لديوان رئيس الوزراء ووزارة المالية سيسافران هذا المساء للولايات المتحدة لإجمال آخر التفاصيل بشأن المساعدة الخاصة التي ستمنحها واشنطن لإسرائيل بغرض تنفيذ فك الارتباط.

ويدور الحديث عن مساعدة خاصة بنصف مليار دولار على الأقل مخصصة لتطوير الجليل والنقب وإعادة توطين المستوطنين، وكان اتفاق على ذلك تحقق مؤخرا بين رئيس الوزراء أرييل شارون والرئيس الأميركي جورج بوش.

"
لجنة حاخامات المستوطنين وجهت نداء صريحا وواضحا للمستوطنين من أجل المواجهة جاء فيه "نحن ندعو مواطني إسرائيل للخروج لتعزيز وتكثيف المستوطنات المهددة منذ هذا المساء
"
يديعوت أحرونوت
الحاخامات يدعون للمواجهة
قالت يديعوت أحرونوت إن عددا من الحاخامات اليهود وجهوا دعوة للمستوطنين المعارضين لفك الارتباط للتوجه منذ اليوم للكفاح في غوش قطيف وفي السامرة.

فقد أفادت لجنة حاخامات المستوطنين أمس بأنها وجهت نداء صريحا وواضحا للمستوطنين من أجل المواجهة جاء فيه "نحن ندعو مواطني إسرائيل للخروج، لتعزيز وتكثيف المستوطنات المهددة منذ هذا المساء"، ويهدف الحاخامات من هذا التواجد الجماهيري إلى وقف ممارسات جهاز الأمن ضدهم.

وأضافت الصحيفة أنه في جلسة عقدت أمس بمستوطنة حومش أعلن الحاخامات، بمن فيهم الحاخام دوف ليئور من كريات أربع وإلياكيم لبنون من مستوطنة ألون موريه، بأنه يجب مواصلة العصيان المدني الجاري اليوم، والذي يبرز فيه إغلاق الطرق، وأفاد الحاخامات بأن العصيان المدني غير العنيف هو عمل ديمقراطي صرف.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الإسرائيلية