القذافي يلغي موعدا لوزير خارجية إسبانيا
قالت الصحف الإسبانية الصادرة اليوم الجمعة إن الزعيم الليبي معمر القذافي ألغى موعدا محددا أمس الخميس في سرت مع وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس بعد انتظار دام عشر ساعات، وقد تعذر الاتصال بأي مسؤول في الخارجية الإسبانية اليوم للتعقيب على الحادث الذي وصفته صحيفة الباييس المقربة من الحكومة الاشتراكية بأنه خطير.

وذكرت الصحيفة أن رئيس الوزراء الليبي شكري غانم شرح لموراتينوس أن الزعيم الليبي كان منشغلا جدا الخميس حيث كان عليه أن يستقبل العديد من القادة الأفارقة.

وأشارت إلى أن غانم اقترح على موارتينوس لقاء القذافي الجمعة لكن الوزير الإسباني الذي كان وصل الأربعاء إلى الجماهيرية الليبية قال إن عليه العودة إلى مدريد.

وأوضحت الباييس أن موراتينوس الذي يعرف العالم العربي جيدا، وجه رغم ذلك الدعوة إلى القذافي لحضور القمة الأوروبية المتوسطية في برشلونة (شرق إسبانيا) في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وهذه أول زيارة لمسؤول حكومي إسباني في الحكومة الاشتراكية برئاسة خوسيه لويس ثاباتيرو.

وكان وزير خارجية إسباني سابق هو جوزيب بيكيه اضطر إلى انتظار القذافي ست ساعات في أحد فنادق سرت العاصمة الإدارية للبلاد عام 2002.

المصدر : الفرنسية,الصحافة الإسبانية