المغامرة العسكرية لن تطمس حقيقة الفشل
آخر تحديث: 2005/7/28 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/28 الساعة 12:01 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/22 هـ

المغامرة العسكرية لن تطمس حقيقة الفشل

عوض الرجوب - الخليل

تنوعت اهتمامات الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الخميس، فقد اعتبرت أن أي هجوم على غزة انعكاس لفشل الاحتلال، وتحدثت عن المستقبل القاتم للضفة بعد الانسحاب من غزة، كما تطرقت إلى فتح ملفات الفساد والسماح بلم الشمل للفلسطينيين بشروط وموضوعات أخرى.

فشل منذ عقود

"
أي مغامرة عسكرية لن تطمس حقيقية فشل الاحتلال بل ستعيد التوتر وتعمق الكراهية وتضع المزيد من العراقيل أمام السلام
"
القدس
تحت عنوان "تهديدات لن تطمس حقيقة فشل الاحتلال" اعتبرت صحيفة القدس في افتتاحيتها أن التهديدات الإسرائيلية بشن عدوان واسع على قطاع غزة تؤكد أن إسرائيل تصر على التمسك بعقلية الاحتلال وارتكاب أبشع ممارساته حتى اللحظة الأخيرة.

وأضافت أن إسرائيل التي تسعى جاهدة لتضليل العالم أجمع بأن انسحابها من القطاع وأربع مستوطنات شمالي الضفة يعبر عن رغبتنها في السلام، وتسعى لعدم إظهار الانسحاب على أنه ثمرة للنضال الفلسطيني هي نفسها المستعدة لتصعيد التوتر وارتكاب مزيد من القتل والتدمير لطمس حقيقة أوضح من الشمس هي فشل احتلالها على مدى عقود وهزيمته أمام إرادة الحق التي يملكها نضال الشعب الفلسطيني وحقيقة عجزها عن مواصلة هذا الاحتلال باهظ الثمن.

وأكدت الصحيفة أن أي مغامرة عسكرية لن تطمس حقيقة فشل الاحتلال بل ستعيد التوتر وتعمق الكراهية وتضع المزيد من العراقيل أمام السلام، وطالبت المجتمع الدولي وتحديدا القوة المؤيدة للسلام وإنهاء الاحتلال التحرك بفاعلية لمنع مثل هذا العدوان الذي سيطال بآثاره المأساوية الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي على حد سواء.

حرب الضفة الجديدة
على الصعيد نفسه رسم الكاتب عبد الله عواد في مقال له بصحيفة الأيام تحت عنوان "ما بعد الخروج من غزة" صورة قاتمة عن مستقبل الوضع في الضفة الغربية، وقال: "سيكشف الفلسطينيون في اليوم التالي من خروج آخر مستوطن وجندي من القطاع عدة حقائق ميدانية وسياسية، في مقدمتها أن الانسحاب لن يغير من واقع الحال شيئا وأن الحصار سيزداد تشددا".

وسياسيا أضاف الكاتب "لا يختلف الحال كثيرا باستثناء تقديم هذا الانسحاب من قبل الدولة العبرية كحل سياسي للقضية الفلسطينية في محاولة لإسقاط الضفة الغربية التي سيزداد استهدافها من قبل الدولة العبرية".

وشدد على أن الانسحاب سيكون لسبب بسيط هو أنه "مشروع إسرائيلي خالص، ولحسابات إسرائيلية خالصة لا علاقة للفلسطينيين بها".

وانتهى الكاتب للتأكيد على أنه إذا كان القطاع بانتظار خروج مستوطني وقوات الاحتلال فالضفة في انتظار استحضار المزيد من المستوطنين وبالتالي فما بعد الخروج من القطاع حرب جديدة في الضفة.

"
أسباب الاحتقان الداخلي وما تبعه من أحداث مؤسفة ما زالت قائمة سياسيا رغم النجاح بتطويقها ميدانيا
"
إسماعيل هنية/ الأيام
تفعيل المنظمة
بعيدا عن الانسحاب وفي الشأن الداخلي الفلسطيني أفادت الأيام بأن ممثلي الفصائل الفلسطينية اتفقوا على تقديم مقترحات وتصورات لتفعل منظمة التحرير الفلسطينية وفق أسس جديدة تشمل الجميع.

وأضافت أنهم أجمعوا في لقاء عقد بالعاصمة السورية دمشق بحضور ممثلي جميع الفصائل على أن تقدم الفصائل مقترحاتها وتصوراتها حول وسائل وسبل تفعيل منظمة التحرير خلال شهر.

ونقلت الصحيفة عن سمير غوشة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قوله إن لجنة خاصة ستدرس هذه المقترحات من أوراق العمل بهدف استخلاص المواقف المشتركة والتركيز عليها على أن يتم في اللقاءات القادمة تذليل نقاط الخلاف إن وجدت.

الاحتقان الداخلي
داخليا أيضا نسبت الأيام لإسماعيل هنية القيادي بحركة حماس قوله إن الأسباب لما سماه الاحتقان الداخلي وما تبعه من أحداث مؤسفة ما زالت قائمة سياسيا رغم النجاح في تطويقها ميدانيا.

وأكد أن عدم التقيد بتفاهمات القاهرة من قبل السلطة الفلسطينية لا في الشق الإسرائيلي من إطلاق سراح الأسرى ولا في الشق الفلسطيني من حيث ترتيب البيت الداخلي وإعادة صياغة منظمة التحرير وتوسيعها، وإيجاد مرجعية وطنية وضمان حق المواطنة عوامل أسهمت في ما جرى من أحداث.

واتهم هنية جهات في السلطة بمحاولة تغييب مظاهر وجود الحركة في الساحة الفلسطينية، سواء فيما يتعلق بمجاهديها أو فيما يتعلق براياتها أو تحجيم مساحتها الإعلامية أو فيما يتعلق بتشكيل مكتب إعلامي يهدف للمس بالحركة ومقاومتها.

ملفات الفساد
نقلت صحيفة الحياة الجديدة عن عزمي الشعيبي عضو المجلس التشريعي قوله إن المجلس بصدد الكشف عن سلسلة من ملفات مشتبه بتورط أصحابها بحالات فساد وسوء استخدام للمال العام، مطالبا بإقالة النائب العام لعدم قيامه بالبت في أربع قضايا قدمت له.

وقال الشعيبي إن المجلس سيقدم عددا من الشخصيات المتورطة في هذه الملفات للمساءلة والقضاء في حال ثبوت تورطها مهما كانت مسمياتها.

"
قانون تجنيس جديد يفرض قيودا على فرص الفلسطينيين في الحصول على الجنسية الإسرائيلية من خلال التزوج من مواطنين عرب إسرائيليين
"
القدس
لم الشمل
أفادت صحيفة القدس بأن الكنيست الإسرائيلي صادق مساء أمس بالقراءة الثالثة والأخيرة وبأغلبية كبيرة من الأصوات على قانون التجنيس الجديد الذي يفرض قيودا على فرص الفلسطينيين في الحصول على الجنسية الإسرائيلية من خلال التزوج من مواطنين عرب إسرائيليين.

وأوضحت أن القانون يقضي بعدم السماح إلا للرجال فوق 35 عاما والنساء فوق 25 عاما الذين تزوجوا من مواطنين إسرائيليين بتقديم طلب لم الشمل للدوائر المختصة.

كما أفادت صحيفة الحياة الجديدة نقلا عن الناطق الإعلامي باسم وزارة الشؤون المدنية ماجد الحلو قوله إنه تم اتفاق مع الجانب الإسرائيلي على إضافة من هم دون سن 16 في هويات آبائهم لمن يقيمون خارج الوطن بعد أن توقف ذلك مع الانتفاضة، إضافة للذين لا يملكون هوية وجاؤوا بناء على تأشيرة أو تصارح زيارة فضلا عن قرارات لم الشمل للمستثمرين.
ــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الفلسطينية
كلمات مفتاحية: