جدل في بريطانيا حول أسباب تفجيرات لندن (الفرنسية)
أفاد استطلاع للرأي تنشر نتائجه اليوم الاثنين في صحيفة ديلي ميرور البريطانية أن حوالي 85% من البريطانيين يعتقدون وجود صلة بين مشاركة بلادهم في الحرب على العراق وسلسلة الاعتداءات التي وقعت في السابع والحادي والعشرين من يوليو/تموز الجاري بلندن.

 

ويبين الاستطلاع أن 23% من الأشخاص الذين سألتهم ديلي ميرور وشبكة آي تي في التلفزيونية أن الحرب هي السبب الأبرز للاعتداءات, فيما أعرب 62% عن اعتقادهم أن الحرب واحد من العوامل التي ساهمت في الاعتداءات.

 

ويعتقد 12% فقط أن النزاع العراقي ليس سببا مهما للانفجارات، في حين يرفض رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وجود أي صلة بين الحرب في العراق والاعتداءات إذ لا يرى فيها سوى ذريعة بسيطة استخدمها الإرهابيون بمنطق منحرف حسب تعبيره.

 

أما تعليمات الشرطة القاضية بإطلاق النار من أجل القتل في مواجهة خطر العمليات الانتحارية, فقد حصلت على تأييد سبعة من كل عشرة بريطانيين أي 71% رغم الوفاة المأساوية لبريء أطلق عناصر من الشرطة بثياب مدنية عليه النار يوم 22 يوليو/تموز.

المصدر : الفرنسية,ديلي ميرور