السنيورة يرمي الكرة في ملعب لحود
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/16 الساعة 12:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/6/10 هـ

السنيورة يرمي الكرة في ملعب لحود

بكشفه أن التشكيلة الوزارية التي قدمها إلى رئيس الجمهورية اللبنانية أميل لحود تحظى بثقة نيابية واسعة تبلغ 87%، حمل رئيس الحكومة المكلف فؤاد السنيورة الرئيس لحود مسؤولية مستقبل الوضع الحكومي كما رأت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم السبت في بيروت، ومن جهة أخرى تناولت هذه الصحف بيانا للحزب الشيوعي.

"
الكرة في ملعب رئيس الجمهورية، فجوابه على الصيغة التي قدمها الرئيس المكلف سيرسم مستقبل الوضع الحكومي، فإما حكومة تتولى زمام المسؤولية وإما مراوحة في الفراغ الحكومي
"
المستقبل
حكومة أم فراغ حكومي

كتبت صحيفة المستقبل تقول: "باتت الكرة في ملعب رئيس الجمهورية، فجوابه على الصيغة التي قدمها الرئيس المكلف سيرسم مستقبل الوضع الحكومي، فإما حكومة تتولى زمام المسؤولية وإما مراوحة في الفراغ الحكومي".

وكان السنيورة قد أعلن الجمعة أنه قدم إلى لحود صيغة حكومية جديدة تضم وزراء من داخل البرلمان وخارجه "24" لا تضم العماد المسيحي ميشال عون لكنها تحظى بموافقة أكثر من مائة من أصل 128 نائبا أي نحو 78% من أعضاء البرلمان. وقال إن الرئيس لحود أبلغه أنه سيدرس الصيغة وسيعطيه جوابه النهائي في أقرب فرصة.

لحود في وضع مربك
اعتبرت صحيفة النهار في أحد تحليلاتها "أن الرئيس لحود أضحى في وضع مربك من جراء نشوء غالبية سياسية كبيرة تدعم التشكيلة".

وأضافت أنه بذلك يلقي السنيورة تبعة أي فراغ دستوري في الحكم على لحود بسبب تمسكه بصلاحية دستورية تدفع البلاد إلى المجهول ورفضه الاعتراف بالنتائج الديمقراطية للانتخابات التي أسفرت عن غالبية نيابية مدعوة إلى تسلم الحكم.

وذكرت الصحيفة بأن الدستور اللبناني ينص على تشكيل الحكومة بعد أن ينال اقتراح رئيس الوزراء المكلف "مسلم سني" موافقة رئيس الجمهورية "المسيحي" الذي يوقع معه مراسيم التشكيل.

أزمة سياسية مفتوحة
من ناحيتها تساءلت صحيفة اللواء "هل يستجيب لحود لرغبة الأكثرية النيابية أم يمتنع عن التوقيع فتذهب البلاد في أزمة سياسية مفتوحة".

وأشارت صحيفة الأنوار إلى أن رفض لحود للتشكيلة لا يترك "سوى احتمالين لا ثالث لهما وكلاهما لا يخرجان الوضع من عنق الزجاجة، أولهما الاعتكاف ويعني استمرار حكومة في تصريف الأعمال واستمرار حال المراوحة والجمود على كل المستويات وثانيهما اعتذار الرئيس المكلف الذي ستسميه الأكثرية النيابية مجددا فيعود الوضع إلى بداياته".

"
تعثر تشكيل الحكومة والخلاف المستمر على الحصص يؤكد مجددا أن المشكلة لم تعد في التفاصيل بل أصبحت تطرح بجدية كاملة تحدي بقاء لبنان أسيرا للبنية الطائفية ولصيغة الإمارات الطائفية المدارة دائما برعاية خارجية إقليمية أو دولية
"
الحزب الشيوعي/الأنوار
لبنان أسير الطائفية

قالت الأنوار إن الحزب الشيوعي رأى في بيان له بعد اجتماع مكتبه السياسي أن تعثر تشكيل الحكومة والخلاف المستمر على الحصص، يؤكد مجددا أن المشكلة لم تعد في التفاصيل بل أصبحت تطرح بجدية كاملة تحدي بقاء لبنان أسيرا للبنية الطائفية ولصيغة الإمارات الطائفية المدارة دائما برعاية خارجية وإقليمية أو دولية.

وأعلن الحزب الشيوعي مواقف منها دعوته الحكومة والأجهزة الأمنية ولجنة التحقيق الدولية للكشف السريع عن خيوط الجرائم المتتالية منذ محاولة اغتيال النائب مروان حمادة حتى محاولة اغتيال الوزير إلياس المر، لأنه لم يعد هناك ما يبرر هذه الحالة من الانكشاف الأمني.

كما طالب بالإسراع في تشكيل حكومة تتضح معها صورة السلطة التي أنتجتها انتخابات 2005، عل ذلك يخفف من وطأة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها معظم الناس.

المصدر : الصحافة اللبنانية