تنوعت اهتمامات الصحف البريطانية اليوم الجمعة حيث تطرقت إلى مزاعم أميركية بتورط الرئيس الإيراني المنتخب محمود أحمدي نجاد في خطف أميركيين عام 1979، كما تحدثت عن الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي, ومصادمات بين الجنود الإسرائيليين ومستوطنين بقطاع غزة، فضلا عن اتهام رئيس الوزراء البريطاني بتضليل الشعب بشأن الهجرة.

مزاعم أميركية

"
خمسة من الرهائن الذين اختطفوا من السفارة الأميركية في طهران عام 1979 قالوا إن نجاد كان أحد الخاطفين والمحققين
"
ذي غارديان
أفادت صحيفة ذي غارديان أن الولايات المتحدة أشعلت فتيل التوتر أمس لدى قولها إنها ستحمل ادعاءات الرهائن الأميركيين في إيران عام 1979 على محمل الجد، وتنطوي تلك الادعاءات على أن الرئيس الإيراني المنتخب محمود أحمدي نجاد كان أحد خاطفيهم من السفارة الأميركية.

ونسبت الصحيفة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش قوله إن أسئلة كثيرة ستثار بشأن تلك المزاعم التي أدلى بها خمسة من الرهائن وقالوا فيها إن أحمدي نجاد كان أحد المتورطين في عملية الاختطاف وكان ممن قاموا بالتحقيق معهم.

ومن هؤلاء الرهائن الكولونيل تشارلز سكوت (73 عاما) الذي قال لصحيفة واشنطن تايمز "ما إن رأيت صورة نجاد في الصحف حتى عرفته على الفور"، مضيفا أنه كان أحد القادة الثلاثة الذين قاموا بالمهمة.

وقالت الصحيفة إن تلك الحادثة وقعت في 4 نوفمبر/تشرين الأول عام 1979 واحتجز خلالها 52 أميركيا لمدة 444 يوما احتجاجا على رفض واشنطن تسليم الشاه محمد رضا لإيران عقب الثورة الإسلامية التي أطاحت به.

الوعود والوقائع

"
لا بد من تطابق الخطاب السياسي مع الواقع وعدم تقديم الوعود التي يصعب تحقيقها خلال الأشهر الستة القادمة من رئاسة بريطانيا للاتحاد الأوروبي
"
تايمز
تحت هذا العنوان دعت صحيفة تايمز في افتتاحيتها التي خصصتها للحديث عن الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي التي تبدأ اليوم، إلى تطابق الخطاب مع الواقع وعدم تقديم الوعود التي يصعب تحقيقها خلال الأشهر الستة القادمة.

ولأهمية بناء الزخم السياسي والدافع للإصلاح طالبت الصحيفة رئيس الوزراء البريطاني بأن يرقى بالعلاقة مع الأعضاء الجدد واستشارتهم بشكل مستمر كأعضاء شركاء وليسوا مواطنين من الدرجة الثانية.

وشددت الصحيفة على ضرورة بناء الثقة بفوائد التعاون عبر تعزيز الحريات والخيارات واحترام الهوية الوطنية.

وفيما يتعلق بانضمام تركيا قالت الصحيفة إن ذلك مرهون بمضيها قدما في إجراء الإصلاحات حتى تكون عضوا يحظى بالاحترام في الاتحاد.

كابوس بيروقراطي
وفي الإطار ذاته نسبت صحيفة فاينانشال تايمز إلى مدير مكتب المفوضية الأوروبية في بريطانيا السابق، وصفه للمفوضية الأوروبية بأنها كابوس بيروقراطي ولا تملك أدنى فكرة عن كيفية الترويج لها في أوساط الشعب البريطاني.

وجاء جيم دوغال الذي استقال من عمله قبل عام كمندوب للمفوضية في بريطانيا، عشية تسلم البلاد رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وكتب دوغال الذي أنيطت به مسؤولية تحسين العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي يقول إن المفوضية أخفقت في توضيح ماهية الاتحاد وإنها تفتقر إلى التعقل والرشد، منتقدا الرتابة والبيروقراطية في تعاطيها مع القضايا المختلفة.

وعلقت الصحيفة على هذه التصريحات قائلة إنها ستكون سندا لنداءات الحكومة البريطانية بضرورة إجراء إصلاحات في الاتحاد الأوروبي.

مصادمات إسرائيلية

"
من المتوقع أن تشهد إسرائيل صيفا ساخنا بسبب المواجهات بين الجيش والمستوطنين الذين يعارضون خطة أرييل شارون للانسحاب من غزة مثلما حدث أمس في غوش قطيف
"
ذي إندبندنت
تناولت صحيفة ذي إندبندنت المصادمات التي وقعت في مستوطنة غوش قطيف بين الجنود الإسرائيليين والمستوطنين الذين احتشدوا في فندق بالم بيش استعدادا لمواجهة خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للانسحاب من غزة.

وقالت الصحيفة إن تلك الحادثة تعتبر الأولى لصيف يرجح أن يكون حافلا بمثل تلك المشاهد، حيث قامت قوات الاحتلال بضرب طوق على الفندق بغوش قطيف ومد الأسلاك الشائكة ونشر حرس الحدود، مشيرة إلى أن نشاط المستوطنين المتصاعد دفع بالجيش الإسرائيلي إلى عزل المنطقة وإعلانها منطقة عسكرية مغلقة.

اتهام بلير
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تعرض للاتهام الليلة الماضية بتضليل البلاد فيما يتعلق بالهجرة خلال حملته الانتخابية، حينما أقر وزير الداخلية وللمرة الأولى بأن ثمة نصف مليون مهاجر غير شرعي يستقرون في البلاد.

واتهم المحافظون بلير بالتكتم على عدد المهاجرين غير الشرعيين حينما أثير الجدل بشأن هذه القضية قبل أسابيع.

المصدر : الصحافة البريطانية