إنقاذ الأرواح في أفريقيا
آخر تحديث: 2005/7/1 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/7/1 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/24 هـ

إنقاذ الأرواح في أفريقيا

انصب اهتمام الصحف الأميركية اليوم على مبادرة بوش بتقديم مساعدات لأفريقيا تتعلق بعلاج مرض الملاريا حيث اعتبرتها متواضعة ولكنها بداية طيبة, وأشارت إلى ضرورة التركيز على قضايا أخرى مثل الإيدز في قمة أسكتلندا، كما وصفت الرئيس الإيراني المنتخب بأنه إرهابي.

"
الملاريا ليست الأزمة الصحية الوحيدة في أفريقيا التي تحتاج إلى اهتمام دولي، وإنما ثمة قضايا أخرى تستدعي مزيدا من العناية والاهتمام مثل الدمار الاقتصادي والاجتماعي والإنساني الذي جلبه الإيدز
"
نيويورك تايمز

بوش وأفريقيا
تحت عنوان "إنقاذ الأرواح في أفريقيا" أثنت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها على تصريح الرئيس الأميركي جورج بوش أمس بتخصيص 1.2 مليار دولار في إطار حملة تمتد خمس سنوات لمكافحة مرض الملاريا الذي يفتك بالملايين في أفريقيا.

وأعربت الصحيفة عن استغرابها لهذا التسويف وعدم مبالاة العالم بهذا المرض رغم أنه فتاك ولديه القدرة على الانتشار بسرعة فائقة وأن ثمن علاجه زهيد.

وقالت إن هذا المرض يفتك بمليون من أرواح البشر كل عام على أقل تقدير، 90% منهم في أفريقيا ومعظمهم من الأطفال تحت الخامسة من عمرهم.

وحثت الصحيفة بوش الذي سيشترك في قمة الثماني بأسكتلندا الأسبوع القادم على التوصل إلى طرق لتنسيق الجهود الأميركية مع الدول الغنية الأخرى كي تؤتي أكلها على الوجه الأكمل.

واستطردت قائلة إن مرض الملاريا ليس الأزمة الصحية الوحيدة في أفريقيا التي تحتاج إلى اهتمام دولي، وإنما ثمة قضايا أخرى تستدعي مزيدا من العناية والاهتمام مثل الدمار الاقتصادي والاجتماعي والإنساني الذي جلبه فيروس أتش.آي.في ومرض الإيدز.

وأشارت الصحيفة إلى أن أكثر من 300 مليون أفريقي يفتقرون إلى المياه الصالحة للشرب، وأن أكثر من 200 مليون يعانون من ديدان الأمعاء التي لا تحتاج أكثر من 25 سنتا لعلاجها.

واعتبرت أن مبادرة بوش كانت بداية طيبة، مشيرة إلى أن قمة أسكتلندا مدعوة إلى تناول القضايا الأخرى بنفس الجدية والاهتمام.

"
المساعدات وحدها لن تفي بتقدم القارة الأفريقية ما لم يتم تحرير التجارة وتقديم الدعم العسكري لإحلال السلام، فضلا عن وجود القيادة السياسية المناسبة
"
بوش/
واشنطن بوست
وبدورها قالت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها إن مبادرة بوش كانت متواضعة جدا مقارنة بمبادرته التي أطلقها عام 2003 والتي أسس على أثرها صندوقا تعهد بتقديم خمسة مليارات دولار سنويا للدول الأفريقية الفقيرة التي تحظى بسياسات جيدة ومؤسسات خالية من الفساد.

وأضافت أن المبادرة قد لا يحالفها النجاح في تقويض مرض الملاريا في ظل النقص في الأطباء والممرضات والأدوية الناجعة التي تعتمد على مستخلصات النباتات.

وأيدت الصحيفة ما قاله بوش في خطابه أمس بأن المساعدات وحدها لن تفي بتقدم القارة الأفريقية، ما لم يتم تحرير التجارة وتقديم الدعم العسكري لإحلال السلام فضلا عن وجود القيادة السياسية المناسبة، مضيفة أن المساعدات تبقى أداة ناجحة وينبغي على الولايات المتحدة أن تبذل المزيد من الجهد والعمل لتقديم يد العون لأفقر قارة في العالم.

الرئيس الإيراني
قالت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها بعنوان "الرئيس الإيراني إرهابي" إنه من الصعب الآن أن يخدع الغربيون أنفسهم بالاعتقاد بأنهم يتعاملون مع إصلاحي وبراغماتي يسعى لوضع حد لدكتاتورية رجال الدين التي جردت الإيرانيين من إنسانيتهم، عقب ما كشفه الأميركيون الذين اتخذوا رهائن عام 1979 في طهران من تورط الرئيس الإيراني محمود نجاد في اختطافهم.

وبعدما استعرضت الصحيفة شيئا من تاريخ أحمدي نجاد إبان الثورة الإسلامية حيث قالت إنه اكتسب شهرة في التحقيق والتعذيب في الثمانينيات، خلصت إلى أن نصره في الانتخابات يعكس سيادة العناصر الأكثر شرا وظلمة في النظام الإيراني.

أفضل نموذج اقتصادي
تحدث توماس فريدمان بصحيفة نيويورك تايمز عن الجدل الدائر هذه الأيام في أوروبا بشأن النموذج الاقتصادي الذي ينبغي اتباعه، مشيرا إلى أن الخيار منحصر بين النموذج الفرنسي الألماني والإيرلندي البريطاني.

ويقف الكاتب إلى جانب النموذج الثاني الذي يرى فيه مستقبل أوروبا حيث الإبداع وانخفاض البطالة، يقابله ارتفاع البطالة في النموذج الأول.

المصدر : الصحافة الأميركية