تأجيل الاستفتاء على الدستور خطوة عاقلة
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 10:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/7 الساعة 10:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/1 هـ

تأجيل الاستفتاء على الدستور خطوة عاقلة

رحبت صحف بريطانية اليوم الثلاثاء بتأجيل الاستفتاء البريطاني على الدستور الأوروبي وقالت إنه يتسم بالعقلانية، كما تناولت رئاسة بريطانيا للاتحاد الأوروبي وزيارة بلير لواشنطن محذرة من تهميش الدور الأوروبي، فضلا عن رفض الأميركيين لغلق معتقل غوانتنامو.

"
تصريح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بإرجاء الاستفتاء البريطاني على الدستور الأوروبي حتى تصل أوروبا إلى موقف جماعي بشأن ما يجب فعله يتسم بالعقلانية
"
ذي غارديان
تأجيل الاستفتاء
رأت صحيفة ذي غارديان في افتتاحيتها أن تصريح وزير الخارجية البريطاني جاك سترو بإرجاء الاستفتاء البريطاني على الدستور الأوروبي حتى تصل أوروبا إلى موقف جماعي بشأن ما يجب فعله يتسم بالعقلانية.

وطالبت الصحيفة أيضا بإعداد تسوية إزاء حجم الميزانية الأوروبية والاتفاقية الخاصة بخصم المساهمة البريطانية فيها، مشيرة إلى أن أوروبا لا تقوى على إخفاق آخر.

من جانبها قالت صحيفة تايمز في افتتاحيتها أيضا إن هذا التأجيل يعني أنه لم يعد ثمة تهديد واضح لخطط رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الرامية للبقاء في منصبه فترة طويلة من ولايته.

وتوقعت الصحيفة ألا يتعرض بلير لجرح كبير في حزبه وحسب، بل سيضع بريطانيا على الجانب الخطأ من التاريخ، لو أنه مضى في حملته الخاسرة لنيل التأييد على الدستور الأوروبي، لا سيما أن استطلاعات الرأي التي نشرت اليوم تؤكد أن 50% لا يؤيدون الدستور في حين قال 18% فقط "نعم للدستور".

وفي استطلاع آخر للصحيفة طرح فيه ما إذا كان ينبغي على بلير التنحي عن منصبه أم لا، فضل معظم المستطلعين بقاءه حتى الانتخابات المقبلة، بينما أيد 9% فقط تنحيه عن منصبه.

وعليه حسب الصحيفة فإن بلير يمسك بزمام أمور مصيره، غير أنه ينبغي عليه أن يستغل حريته هذه لتوجيه مصير البلاد.

"
تأجيل الاستفتاء على الدستور يعني أنه لم يعد ثمة تهديد واضح لخطط رئيس الوزراء البريطاني الرامية للبقاء في منصبه فترة طويلة من ولايته
"
تايمز
وفيما يتعلق برئاسة بريطانيا للاتحاد الأوروبي المقبلة، قالت التايمز إن الأشهر الستة القادمة ستكون حاسمة لمستقبل أوروبا وبريطانيا على السواء، مشيرة إلى أن اللاءات الفرنسية والهولندية أكدت ما دأبت تقوله بريطانيا وهو استبعاد الاتحاد الأوروبي من الاهتمامات الشعبية.

وتابعت أن بلير لديه فرصة ثمينة لإحراز تقدم في الحد من الاندماج إلى جانب المزيد من المرونة في الاتحاد الأوروبي، مضيفة أن على بلير أن يوضح للاتحاد ما يفكر به، لا ما يعتقد بما يريد أن يسمعه شركاؤه الأوروبيون.

واختتمت الصحيفة بالقول إن بلير أيضا لديه فرصة للمضي قدما في برنامج إصلاح طويل المدى على المستوى الداخلي، مشيرة إلى أن هذه الفرص الثمينة تحمل جملة من الوعود على بلير أن يفي بها متجاهلا مصالح اليسار الخاصة.

زيارة بلير لواشنطن
وصفت ذي غارديان في افتتاحية أخرى لها زيارة بلير إلى واشنطن اليوم بأنها مثالية تحمل في طياتها آمالا بتحقيق تقدم ملموس مع الإدارة الأميركية لتقديم يد العون لأفريقيا وبحث قضايا التغير المناخي.

واستبعدت الصحيفة أن يمنى بلير بالفشل في زيارته إذ تقول إنه لا يقدم على قطع المسافات عبر الأطلنطي للمخاطرة بخذلان أميركي له.

وحذرت الصحيفة من أن يقتصر الأمر على نيل الدعم الأميركي لهذه المهمة وتهميش الدور الأوروبي.

في الإطار نفسه قالت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها إن بلير يحمل في جعبته قضايا تتعدى مساعدة الدول الأفريقية، مشيرة إلى أن الجدل بشأن أفريقيا لن يستغرق طويلا، حيث يتوقع أن تحتل قضايا التغير المناخي وحظر بيع الأسلحة للصين مساحة واسعة في هذا اللقاء.

وترجح الصحيفة عدم صدور أي بيانات جوهرية في ختام اللقاء لدى مواجهة بلير ونظيره الأميركي للصحافة هذه الليلة.

رفض إغلاق غوانتانامو

"
إطلاق بعض السجناء يشكل خطرا كبيرا، ولا نية لغلق غوانتنامو في الوقت الراهن
"
مايرز/
فاينانشال تايمز
أفادت صحيفة فاينانشال تايمز أن مسؤولين في البيت الأبيض وعسكريين أميركيين رفضوا النداءات بغلق معتقل خليج غوانتنامو، عقب مزاعم التعذيب وانتهاكات ارتكبت بحق المعتقلين المسلمين هناك.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول العسكري ريتشارد مايرز لدى زيارته إندونيسيا قوله إن إطلاق بعض السجناء يشكل خطرا كبيرا، مشيرا إلى أنه "لا نية لغلق غوانتنامو في الوقت الراهن".

واستبعد مايرز أن يجري الجيش الأميركي جلسات محاكمة في الحالات التي قيل فيها إن المصحف الشريف انتهك على أيدي سجاني غوانتنامو.

المصدر : الصحافة البريطانية