فرحة الفلسطينيين لم تكتمل
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/20 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/14 هـ

فرحة الفلسطينيين لم تكتمل

أبرزت الصحف البريطانية اليوم الاثنين التطورات على الساحة الفلسطينية وقالت إنه رغم أجواء التفاؤل فإن فرحة الفلسطينيين لم تتم، كما تطرقت إلى تفاقم الأوضاع في أفغانستان والعراق ولم تغفل الانتخابات الإيرانية.

"
فرحة الفلسطينيين لم تكتمل وسط احتفاظ إسرائيل بالسيطرة على حدود غزة البرية والمائية والجوية وما سينجم عن ذلك من نتائج اقتصادية وخيمة، فضلا عن مضي إسرائيل في توسيع المستوطنات في الضفة الغربية
"
ديلي تلغراف
فلسطين
ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن إسرائيل ستقوم بهدم جميع المنازل السكنية وفقا لخطة أيدتها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ومن ثم يزيل الفلسطينيون الركام وينشئون مساكن تستوعب أعدادا كبيرة من السكان.

وقالت الصحيفة إن هدم مساكن المستوطنين كان خيارا فلسطينيا، مشيرة إلى أنه ينظر إلى الخطة التي تم التوصل إليها على أنها تخدم جميع الأطراف، إذ لن يبقى ثمة مسوغ لبقاء الجنود الإسرائيليين فترة أطول بحجة إزالة الحطام، وسيخلق في الوقت ذاته فرص عمل وفيرة للعمال الفلسطينيين.

ومن جانبها أخذت إسرائيل على عاتقها مراجعة عمليات التفتيش على المعابر الأمنية لتسهيل عبور وخروج الفلسطينيين وبضائعهم من غزة وإليها بمستوى يسمح بإحياء الاقتصاد الفلسطيني.

وقالت الصحيفة إن رايس عادت إلى بلادها متفائلة عقب إجراء محادثات منفصلة مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، رغم الكثير من القضايا التي ما زالت عالقة والتي تحتاج إلى مزيد من المباحثات.

ومن جانبها نقلت صحيفة ديلي تلغراف شكوك الفلسطينيين في نوايا الإسرائيليين رغم الاجتماعات المتعددة معهم حيث اتهموهم بعدم المصداقية والصراحة إزاء خططهم.

وقالت الصحيفة إن الفرحة لم تكتمل لدى الفلسطينيين وسط احتفاظ إسرائيل بالسيطرة على حدود غزة البرية والمائية والجوية وما سينجم عن ذلك من نتائج اقتصادية وخيمة، فضلا عن مضي إسرائيل في توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

رهينة عراقي
نقلت صحيفة ديلي تلغراف قصة الرهينة العراقي الذي وجد في مركز للتعذيب كان تابعا "للمتمردين" عثرت عليه القوات الأميركية خلال حملتها التي تشنها لاستئصال "التمرد" في البلاد، ووصفت ظروف اعتقاله خلال 22 يوما بدون سبب يذكر.

وأظهرت الصحيفة صورة للمعتقل أحمد عيسى فضل (19 عاما) الذي قال إنه تعرض للتعذيب دون أن يوجه إليه أي سؤال أو يدرك سبب اعتقاله.

مستقبل اليورو

"
اليورو في مهب الريح بسبب اللاءات الهولندية والفرنسية فضلا عن يومين من الاشتباك والتناحر في القمة الأوروبية
"
تايمز
تحت عنوان "ضغوط على اليورو" كتبت صحيفة تايمز في افتتاحيتها تقول إن العملة الأوروبية كانت من بين الأهداف التي تعرضت لضربة قاصمة بسبب إخفاق القمة الأوروبية.

وقالت إن وجهة النظر القائلة إن العملة تمثل نقطة لقاء ووحدة سياسية للدول الأوروبية، باتت في مهب الريح بسبب اللاءات الهولندية والفرنسية فضلا عن يومين من الاشتباك والتناحر في القمة الأوروبية.

ودعت الصحيفة في نهاية المطاف بريطانيا أثناء توليها الرئاسة الأوروبية إلى عدم مساندة أي عملة بل وضع خطوط عريضة لخطة قابلة للاستمرار بغية الوصول إلى أوروبا أوسع وأقل عمقا.

وأضافت أنه ينبغي أن يكون للدول التي انضمت أخيرا إلى الاتحاد الأوروبي حرية اختيار العملة وسط تشجيعها بتقديم بيئة اقتصادية منافسة في الوقت الذي تتمتع فيه بمسؤولية مالية مستقلة.

العنف في أفغانستان

"
قوات طالبان لجأت إلى أسلوب جديد في المواجهة وهو تنفيذ الاغتيالات والتركيز على الأهداف السهلة
"
ذي غارديان
كتبت صحيفة ذي غارديان تقريرا من أفغانستان تقول فيه إن وصول مليشيات تنظيم القاعدة إلى البلاد يزيد من مخاوف عودة طالبان، وسط تصاعد وتيرة الهجمات على نمط ما يحدث في العراق وتنفيذ عمليات الإعدام المتواصلة وارتفاع حصيلة القتلى في صفوف الجيش الأميركي.

وقالت الصحيفة إن أفغانستان سرعان ما تصبح الجبهة الشرقية المنسية في حرب الرئيس الأميركي على الإرهاب، حيث قتل 29 جنديا أميركيا منذ مارس/آذار الماضي وهذه الحصيلة هي خمس تلك التي وقعت في الحرب على أفغانستان عام 2001.

واستعرضت بعض الحوادث التي جرت في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن قوات الأمن الأفغانية وعمال الإغاثة وحتى المدنيين لم يسلموا من موجة العنف المتصاعدة.

ونوهت إلى أن قوات طالبان لجأت إلى أسلوب جديد في المواجهة وهو تنفيذ الاغتيالات والتركيز على الأهداف السهلة.

الانتخابات الإيرانية
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن الثورة الإيرانية خيبت آمال الإيرانيين عبر القمع السياسي والإخفاق في خلق فرص عمل.

وأردفت قائلة إن الثورة أثبتت أنه من الصعوبة بمكان استدعاء المسؤولين عن الإخفاق ومحاسبتهم، مشيرة إلى أن الاختيار في الجولات الانتخابية القادمة سيبقى محصورا بين التراجع في الإصلاح الذي شرع فيه إبان الفترة الأولى من ولاية الرئيس محمد خاتمي، والمقامرة بأن يغير رفسنجاني -الذي وصمت فترته السابقة بقتل المنشقين وعدم الاستقرار الاقتصادي- من مواقفه بشكل حقيقي.

المصدر : الصحافة البريطانية