الانفلات الأمني ومرحلة اللاعودة
آخر تحديث: 2005/6/15 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/6/15 الساعة 14:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/5/8 هـ

الانفلات الأمني ومرحلة اللاعودة

اهتمت بعض الصحف العربية الصادرة في لندن بالانفلات الأمني في الأراضي الفلسطينية وقالت إن الوضع خطير للغاية وإنه دخل مرحلة اللاعودة، كما تحدثت عن الحدود السعودية الإماراتية والسعي لترسيمها، وتأثيرات زوبعة الإصلاح السياسي بالمنطقة العربية، ومواضيع في الشأنين الكويتي واللبناني.

"
الإصلاحات التي تمت في أوساط الأجهزة الأمنية بعد انتخاب عباس خلفا لعرفات جاءت شكلية وفوقية أي أنها طالت بعض الرؤوس الكبيرة وأبقت على الفساد في صفوف القيادات الثانية والثالثة
"
القدس العربي
الانفلات الأمني الفلسطيني

في الشأن الفلسطيني قالت القدس العربي إن تهديد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع بالاستقالة بسبب الانفلات الأمني في مناطق السلطة يعني أن الوضع خطير للغاية وأنه دخل مرحلة اللاعودة.

قريع ومن قبله الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان أول رئيس وزراء في تاريخ فلسطين، كانا علي قناعة راسخة بأن اللواء نصر يوسف هو وزير الداخلية المثالي الذي سيكبح جماح الفوضى الأمنية ويدمج الأجهزة ويقود عملية الإصلاح داخلها.

لهذا طالبا الرئيس الراحل أكثر من مرة بإعطائه الصلاحيات الكاملة كوزير للداخلية للقيام بهذه المهمة الصعبة، ولكن عرفات عارض هذا الطلب بعناد غير مسبوق وتمسك بموقفه هذا حتى وفاته مسموما، حسب الصحيفة.

وتساءلت الصحيفة عندما أصبح اللواء نصر يحتل منذ ثلاثة أشهر منصب وزير الداخلية وقريع رئيسه المباشر، وحل عباس محل عرفات، فأصبحوا جميعا في موقع القيادة ويملكون كل الصلاحيات ولم تعد هناك عقبة اسمها عرفات تحول دون تمتعهم بالصلاحيات الكاملة، فلماذا حالة الانفلات الأمني هذه إذن؟

وتعتبر الصحيفة أن المشكلة ليست في المجتمع الفلسطيني ولا في مجموعة من الخارجين على القانون مثلما يوحي قريع إنما في الأمن الفلسطيني وتركيبته وقياداته، والفساد المستشري في أوساطه، فالإصلاحات التي تمت في أوساط الأجهزة الأمنية بعد انتخاب عباس خلفا للراحل عرفات إصلاحات شكلية وفوقية، أي أنها طالت بعض الرؤوس الكبيرة، وأبقت على الفساد في صفوف القيادات الثانية والثالثة.

ترسيم الحدود
قالت صحيفة الحياة إن زيارة وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز لأبو ظبي استهدفت إجراء محادثات حول الحدود بين البلدين للتوصل إلى برنامج يرسمها بشكل نهائي وفقا للاتفاق الحدودي الموقع بين البلدين عام 1974، والتوصل إلى اتفاق على سبل استغلال حقول النفط المشتركة الواقعة على الحدود والمتداخلة في أراضي السعودية والإمارات، تحديدا الحقل الذي يقع نحو 90% منه داخل السعودية ويعرف بشيبة والبقية داخل الإمارات وتعرف بزرارة.

وعلمت الصحيفة أن المسؤولين في أبو ظبي يريدون العمل لاستغلال حقل زرارة الواقع بعمق يصل نحو عشرة كيلومترات وراء الحدود السعودية ولكن باتفاق مع الرياض لأن الاتفاق الحدودي 1974 ينص على أن كل ما يكتشف من نفط أو غاز في هذا الحقل هو ملك للسعودية، ويأمل المسؤولون بالإمارات بأن يتوصلوا إلى اتفاق جديد بهذا الشأن.

وأكدت المصادر المعنية أن المسؤولين بالإمارات أثاروا مع الرياض هذا الموضوع في الشهور القليلة الماضية "ليس كموضوع خلاف" ولكن رغبة في التوصل لاتفاق نهائي وواضح.

وتضيف الصحيفة أن مسؤولين من البلدين تبادلوا خلال الأسابيع الماضية عددا من الزيارات لبحث الموضوع، إحداها للمستشار الخاص للعاهل السعودي إبراهيم العنقري، إضافة إلى زيارتين لوزير الدولة لشؤون المجلس الأعلى لاتحاد الإمارات الشيخ فاهم القاسمي.

وأشارت الحياة إلى أن الأمير نايف يتولى الإشراف على ملف الحدود السعودية مع الإمارات، في حين يتولى وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الملف من جانب الإمارات.

مصر مصدر للأفكار من جديد
في مقاله بالحياة يقول الكاتب داود الشريان إن زوبعة الإصلاح السياسي بالمنطقة العربية التي أطلقتها واشنطن بعد اجتياح العراق خرجت من يد من أطلقها، فضلا عن أن الاجتياح لم يصبح وحده المحرض على تشعب هذه الزوبعة التي انتقلت عدواها بنسب متفاوتة إلى جميع الدول العربية، حتى الدول التي تقر الحياة البرلمانية المنتخبة وتمارسها لم تسلم من تأثير الزوبعة.

وأشار الكاتب إلى فتح قضية الحقوق السياسية للمرأة بالكويت التي انتهت لصالحها، وفي لبنان بعد اغتيال رفيق الحريري خرجت القوات السورية وجرت الانتخابات النيابية للمرة الأولى منذ ثلاثة عقود بروح مختلفة، ووصلت العدوى لمصر التي تحولت من جديد إلى مصدر للأفكار والحركات السياسية كما كانت على الدوام.

مظاهرات سياسية لا كروية
قالت صحيفة القدس العربي إن المظاهرات التي انطلقت في الكويت وتطالب برفع يد أبناء الأسرة الحاكمة عن الرياضة وأندية كرة القدم والمنتخب الوطني على وجه الخصوص، تنطوي على معان سياسية خطيرة للغاية وقد تكون لها امتدادات في منطقة الخليج بأسرها.

والمعروف أن أبناء الأسر الحاكمة في معظم دول الخليج يديرون بطريقة مباشرة الرياضة في بلادهم، وانتقلت الظاهرة إلى دول غير خليجية مثل ليبيا والعراق واليمن والأردن، الأمر الذي يتناقض كليا مع مبدأ فصل السياسة عن الرياضة المعمول به في الكثير من دول العالم المتحضر.

وتضيف الصحيفة أن تلك المظاهرات ليست بسبب خسارة الكويت أمام كوريا الجنوبية وتراجع فرص تأهلها لتصفيات كأس العالم المقبلة في إيطاليا، وإنما بسبب احتكار هذا القطاع من قبل أشخاص غير أكفاء، وكل مؤهلاتهم تنحصر في كونهم من أبناء الأسر الحاكمة.

"
اكتساح العماد عون لمعقل القيادات المسيحية التقليدية بلبنان وفوزه بخمسة عشر مقعدا من 16 مؤشر على مرحلة جديدة في لبنان ستكون مختلفة عن كل المراحل السابقة
"
القدس العربي
ملامح لبنان الجديد تتبلور

اعتبرت القدس العربي اكتساح العماد ميشيل عون لمعقل القيادات المسيحية التقليدية في لبنان وفوزه بخمسة عشر مقعدا من 16 في الانتخابات التي جرت في دائرة جبيل وكسروان مؤشرا على مرحلة جديدة في لبنان ستكون مختلفة عن كل المراحل السابقة.

وقالت إن الرجل الذي أقام بالمنفى أكثر من 15 عاما يشكل نوعية جديدة ومختلفة من الزعامة السياسية، فلم يكن إقطاعيا أو سليل أسرة إقطاعية، ولم ينخرط مطلقا في الفساد ولم يحاول الإثراء من خلال تجارة أو صفقات أسلحة.

وأضافت أنه لم يرتهن لهذه الدولة أو تلك وكان شجاعا في معارضته، واضحا دون أي تذبذب مثل القادة الآخرين، سواء في الوسط الإسلامي أو المسيحي، ولهذا التف حوله الناخبون وأيدوا توجهاته السياسية ووثقوا بوعوده.

وتأمل الصحيفة أن تؤسس هذه الظاهرة الجديدة للبنان جديد غير طائفي وغير إقطاعي، يستند لقيم المساواة والعدالة ويكون واحة للديمقراطية والإشعاع الثقافي الحداثي والازدهار الاقتصادي.

المصدر :
كلمات مفتاحية: