إندونيسيا تشن حربا معقدة على الفساد
قالت صحيفة "جاكرتا بوست" الصادرة اليوم الأربعاء إن الشرطة الإندونيسية جمدت حسابات مصرفية لوزارة الشؤون الدينية أثناء تحقيق في مخالفات بشأن إدارة أموال موسم الحج.

وقالت الصحيفة إنه تم تجميد حسابات مصرفية قيمتها 600 مليار روبية (62 مليون دولار) تستخدمها وزارة الشؤون الدينية لإيداع أموال يدفعها الحجاج.

ونقلت عن نائب قائد الشرطة الوطنية سويناركو ارتانتو قوله إن الأموال المتبقية من موسم الحج الأخير كان يجب إيداعها في حساب واحد لكن تم إيداعها في عدة حسابات مما جعلها عرضة للابتزاز، وتابع "أنهم يحتاجون وقتا قبل أن يحددوا أسماء أي مشتبه فيهم". ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في الشرطة ووزارة الشؤون الدينية للتعقيب.

وتضيف الصحيفة أن هذا الإجراء يأتي في أكبر دولة إسلامية من حيث تعداد السكان ووسط جهود لمكافحة الكسب غير المشروع، ويقول خبراء إن الحرب على الكسب غير المشروع معقدة بسبب تدني رواتب العاملين في الحكومة.

وأشارت الصحيفة إلى صدور أحكام بالسجن مدتها أربع سنوات بحق 13 عضوا بمجلس مدينة إندونيسية هذا الأسبوع في اتهامات فساد تتعلق بميزانية المدينة عام 2001-2002. وقررت محكمة في بادانج عاصمة إقليم سومطرة الغربية أمس الثلاثاء أن 13 عضوا سابقا في مجلس المدينة أنهوا مدة ولايتهم العام الماضي ألحقوا بالدولة خسارة بلغت 8.4 مليارات روبية أي ما يقارب 874 ألف دولار.

المصدر : رويترز