أشارت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأربعاء إلى استخدام سي آي أي 26 طائرة لتنفيذ عملياتها السرية، والدعوة الأميركية لدول الخليج إلى حوار طهران، وفي الشأن العراقي بيان حكومة الجعفري، ودفاع علاوي عن اتهامات لحكومته، واللقاء السري بين الرئيس السوداني ورئيس حزب الأمة المعارض.

"
طائرات شركة إيرو كونتراكتورز تستخدم كواجهة لعملاء سي آي أي لتنفيذ مهمات خارجية ويبدو شكلها الخارجي كطائرات تأجير خاصة
"
الوطن
إفرازات الحرب على الإرهاب

ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن الحرب الأميركية على الإرهاب أفرزت طريقة ناجحة يستخدمها جهاز الاستخبارات المركزي الأميركي سي آي أي للتنقل بين البلدان والوصول لمعتقلين أجانب ونقلهم إلى أماكن أخرى دون إثارة الشبهة.

فطائرات شركة إيرو كونتراكتورز تستخدم كواجهة من قبل عملاء سي آي أي لتنفيذ مهمات خارجية ويبدو شكلها الخارجي كطائرات تأجير خاصة، إلا أنها في الحقيقة تستخدم من قبل الوكالة في خدماتها الجوية السرية.

وهناك تحليل لسجلات الآلاف من الرحلات والطائرات ووثائق الشركات والمقابلات مع ضباط وطيارين سابقين لسي آي أي، يدل على أن الوكالة تملك ما لا يقل عن 26 طائرة عشر منها تم شراؤها منذ 2001.

واشنطن تحرض ضد إيران
قالت الرأي العام الكويتية إن الولايات المتحدة شنت هجوما عنيفا على إيران، معتبرة أنها تمثل خطرا محددا وواضحا للأمن والاستقرار بالمنطقة.

ودعت واشنطن دول مجلس التعاون الخليجي إلى الدخول في حوار ثابت ومقنع مع طهران لتلافي هذا الخطر، وأن تأخذ موقفا جادا وحازما ضد تطلعاتها النووية.

جاء ذلك في موازاة دعوة الناطق الرسمي للخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي قبل مغادرته الكويت لعدم ربط زيارة الرئيس الإيراني المرتقبة للكويت بالزيارة التي سيقوم بها الشيخ صباح لواشنطن مطلع الشهر المقبل، وردا على سؤال عما إن كانت طهران تسعى من خلال الكويت لفتح قنوات اتصال مع واشنطن قال إن علينا ألا نربط علاقتنا الثنائية بطرف ثالث أيا كان.

"
قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة ليست قوات احتلال وبقاؤها مرتبط بالاحتياجات الأمنية للعراق
"
الجعفري/الخليج
لا جديد لدى الجعفري

وصف رأي الشرق القطرية برنامج عمل حكومة رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري للمرحة المقبلة أمام البرلمان بأنه لم يأت في جوهره بأكثر من ترديد الشعارات التي ظلت مرفوعة منذ سقوط نظام صدام ثم مجيء مجلس الحكم الانتقالي.

وقالت إنه جاء بعد 24 ساعة من خطوة تصعيدية أميركية غير مسبوقة تمثلت باعتقال رئيس الحزب الإسلامي العراقي محسن عبد الحميد وهو شريك أساسي في العملية السياسية العراقية بكل تفاصيلها وأسرارها حتى الآن.

والخطوة حركت الشارع العراقي ووحدت جميع ألوان طيفه السياسي على وجوب التعامل بنهج وأسلوب جديدين مع القوات الأميركية، التي رفض الجعفري في إعلان برنامجه السياسي طلب رحيلها حتى ولو من باب المجاملة السياسية لأعضاء الجمعية الوطنية، وهو ما يعني أن مفهوم السيادة الوطنية والعمل في إطاره مازال غائبا في الكثير من جوانبه عن حكومة الجعفري.

من جانبها ذكرت الخليج الإماراتية أن الجعفري دافع عن وجود قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة قائلا إنها ليست قوات احتلال وبقاؤها مرتبط بالاحتياجات الأمنية للعراق، وتعهد في خطاب سياسي أمام البرلمان العراقي بأن يعمل على بناء عراق فيدرالي وديمقراطي وبتعزيز أجهزة الأمن لمواجهة الإرهاب.

وأكد الجعفري أن وجود القوات متعددة الجنسيات مرهون بأمن البلاد حتى تتم عملية السيطرة على التحديات الإرهابية وتحقيق الاكتفاء الأمني، عندها سنطلب من القوات الأجنبية أن ترحل من العراق، لكنه لم يحدد أي مهلة زمنية في تصوره لانسحاب هذه القوات مكتفيا بالقول إن حكومته تسعى لتحقيق الاكتفاء الأمني الذاتي بسرعة من أجل الإسراع في عملية إخراج القوات متعددة الجنسيات.

علاوي يرفض الاتهامات
رفض رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي اتهامات الفساد الموجهة لحكومته ووصفها في تصريح خاص للرأي العام الكويتية بأنها محاولة ساذجة لتشويه السمعة.

وقال علاوي إن كل التعاقدات النفطية خلال فترة ولاية حكومته كانت مرهونة بلجنة يترأسها نائب رئيس الوزراء وتضم في عضويتها وزيري النفط والمالية.

وأوضح أن أحد الوزيرين يتولى اليوم موقع نائب رئيس الجمهورية، في الوقت الذي عاد فيه الآخر ليتولى منصب وزير النفط مرة أخرى في الحكومة الحالية.

وأضاف علاوي أن تسلم العوائد النفطية والضمانات المتعلقة بها كان من اختصاص وزارتي النفط والمالية، والبنك المركزي وفق الضوابط المالية والقانونية التي تعمل بموجبها الدولة العراقية.

"
كشف الزعيم السوداني المعارض الصادق المهدي النقاب عن لقاء غير معلن جمعه مع الرئيس عمر البشير
"
البيان
لقاء البشير والمهدي

ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن الزعيم السوداني المعارض الصادق المهدي كشف النقاب عن لقاء غير معلن جمعه مع الرئيس السوداني عمر البشير وأكد أن اللقاء يأتي ضمن الحوار الذي لم ينقطع أصلا بين الطرفين في كل الظروف.

وأضافت أن المهدي رهن نتائج الحوار الذي لم يكشف عن تفاصيله بما سيحدث مستقبلا، إلا أنه أبدى مرونة واضحة تجاه حكومة البشير.

وقالت الصحيفة إن التكتم الذي أحيط به اللقاء وفاجأ كبار قيادات الحزب أرسل إشارات بأن الطرفين البشير والمهدي أقرا هدنة غير معلنة تقضي بتخفيف نقد المهدي مقابل إفساح الحرية لحزبه المعارض.

المصدر : الصحافة الخليجية