بلير وشيري
ظهر رئيس الوزراء البريطاني توني بلير عاري الصدر في صورة نشرتها صحيفة ذي صن الأكثر مبيعا في بريطانيا, وتحدث عن حياته العاطفية دون أن يترك أي تفصيل لحوالي 10 ملايين شخص من قراء هذه الصحيفة.

وفي مقابلة مع الصحيفة كشف بلير وزوجته شيري أنهما احتفلا مؤخرا بعيد زواجهما الـ25 وقالا إنهما كانا على الدوام أوفياء كلاهما للآخر.

وتوني بلير الذي يحاول اليوم تحقيق فوزه الانتخابي الثالث على التوالي، ما يشكل رقما قياسيا لرئيس حكومة عمالي، قال إنه فيما يتعلق بالشؤون العائلية تتخذ شيري غالبية القرارات.

من جهتها قالت شيري إن زوجها ينسى كل سنة أن يرسل لها بطاقة معايدة، وفي كل عيد أريد فعلا أن أحرجه بذلك, ما يقوم به هو أنه يأخذ ورقة -وقبل أن يقاطعها بالقول كفى, لقد سئمت من سماع هذه القصة- تتابع شيري: يقوم بطي الورقة ويكتب عليها "توني يحب شيري" مع رسم رجل وامرأة عجوزين مع العديد من القبل.

وصحيفة ذي صن التي تنشر يوميا على صفحتها الثالثة صورة لامرأة شابة عارية, نشرت أيضا صورة لتوني بلير عاري الصدر وهو يحمل هاتفا.

المقابلة التي أجريت الأحد الماضي في داونينغ ستريت تظهر مرة جديدة العلاقات الوثيقة القائمة بين توني بلير ونيوز إنترناشيونال المجموعة الصحفية التي يديرها روبرت مردوخ.

وإلى جانب ذي صن التي تبيع 3.2 ملايين نسخة ولديها 10 ملايين قارئ تملك هذه المجموعة أيضا الصحيفة الصادرة أيام الأحد نيوز أوف ذي وورلد والتايمز وصنداي تايمز. وقد دعت صحيفتا ذي صن والتايمز للتصويت للعماليين في الانتخابات التشريعية اليوم.

المصدر : الفرنسية