الكويت عاجزة عن حماية نفسها دون أميركا
آخر تحديث: 2005/5/5 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الدفاع التركي: أنقرة لا يمكن أن تسمح بإقامة دولة على أساس عرقي جنوبي البلاد
آخر تحديث: 2005/5/5 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/27 هـ

الكويت عاجزة عن حماية نفسها دون أميركا

أشارت صحف خليجية صادرة اليوم الخميس إلى أن الكويت عاجزة عن حماية نفسها من القوى الإقليمية دون أميركا, وأيرزت نبأ اعتقال سوريا 137 سعوديا بشبهة توجههم إلى العراق، ولقاء طارق عزيز بمحاميه, والمطالبة بإعدام صحفي سوداني.

"
ما كان بوسع أميركا تحقيق أي نجاح في منطقة الشرق الأوسط من دون علاقتها الإستراتيجية مع الكويت
"
جون أبي زيد/
الرأي العام

لا بد من حماية الكويت
أكد قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال جون أبي زيد أنه ما كان بوسع أميركا تحقيق أي نجاح في منطقة الشرق الأوسط من دون علاقتها الإستراتيجية مع الكويت.

وأضاف في حديث أدلى به لصحيفة الرأي العام الكويتية "يجب ألا نخدع أنفسنا بالقول إن الكويت لديها القدرة على حماية نفسها ضد القوى الإقليمية الكبرى من دون الاستعانة بمساعدة خارجية". ورأى أبي زيد أن النظام السوري سيفشل إذا كان يعيش في خمسينات القرن الماضي ويعتقد أن بإمكانه دعم الإرهابيين وأن الحرب أفضل من السلام.

وأوضح أن الوجود الأميركي في السعودية ما زال مؤثرا، معتبرا أن القاعدة تتبنى أيدولوجية ظلامية.

واعتبر أبي زيد أن رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري كان رجلاً عظيما وأحد أبطال لبنان والعالم العربي، مشيرا إلى وجود شكوك في المنطقة حول المتورطين في اغتياله.

معتقلون سعوديون
علمت صحيفة الوطن السعودية من مصادر خاصة أن 137 سعوديا تعتقلهم السلطات السورية في عدد من سجونها للاشتباه في توجههم إلى العراق، فيما تم الإفراج عن أعداد أخرى لم يثبت عليهم شيء.

وأفادت مصادر مطلعة أن هؤلاء موزعون على عدد من السجون السورية منها سجن دير الزور 62 معتقلا، وسجن منطقة البوكمال 25. وحصلت الوطن على أسماء 17 معتقلا سعوديا تم التأكد من وجودهم.

وعلم أن السلطات السورية أطلقت سراح عدد من المعتقلين السابقين على ذمة التحقيقات بعد أن ثبت عدم وجود نوايا لديهم لدخول العراق.

الأميركيون يسألون
قال بديع عارف عزت محامي نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز لصحيفة أخبار الخليج البحرينية إنه التقى موكله بأحد السجون الأميركية أربع مرات آخرها الشهر الماضي بحضور وفد من الكونغرس الأميركي ضم ستة أشخاص في لقاء لمدة تسع ساعات.

وذكر عزت أن أعضاء وفد الكونغرس سألوا عزيز عن برنامج "النفط مقابل الغذاء" وما إذا كانت ثمة جهات أميركية متورطة في صفقات مشبوهة في ذلك البرنامج.

وعن الوضع المعنوي لعزيز قال المحامي العراقي إن موكله يعاني من وضع نفسي وصحي صعب حيث تعرض لأكثر من جلطة ما أثر على طلاقة لسانه في الحديث، موضحا أن ملف المسؤولين العراقيين السابقين ما زال بأيدي قوات الاحتلال.

عوائق أمام الحكومة
قالت افتتاحية صحيفة الراية القطرية إنه رغم أن الحكومة العراقية الجديدة أدت اليمين الدستورية وباشرت عملها فعليا فإنه يبدو أن هناك عقبات عديدة تتعلق بتشكيلتها، خاصة عدم نجاح رئيسها إبراهيم الجعفري في جهوده للمصادقة على أسماء الوزراء المرشحين من العرب السنة، وهي أزمة تعكس خلافات عميقة بين أطراف العملية السياسية ذات النفوذ الأكبر بالجمعية الوطنية العراقية.

"
قراءة مجمل الخريطة السياسية في عراق اليوم تشير إلى أن مبدأ المحاصصة الطائفية والقومية وسعي كل طرف لتحقيق أكبر قدر من المكاسب لا يزال الهدف الأول للعديد من أطراف العملية السياسية
"
الراية القطرية
من الواضح أن رئيس الوزراء يتعرض لضغوط من قبل الكتلتين الرئيسيتين المتحالفتين في البرلمان وهما الكتلة الشيعية وكتلة التحالف الكردي، ويبدو أنهما تضعان شروطا على الأسماء التي يمكن قبولها كوزراء يمثلون العرب السنة بناء على وجهات نظر تتعلق بالماضي.

وتضيف الصحيفة أن قراءة مجمل الخريطة السياسية في عراق اليوم تشير إلى أن مبدأ المحاصصة الطائفية والقومية وسعي كل طرف لتحقيق أكبر قدر من المكاسب، لا يزال الهدف الأول للعديد من أطراف العملية السياسية، وهذا أمر لا يتناسب مع التحديات الجسيمة التي يواجهها العراق والتي تتطلب تكريس كل الجهود والطاقات والتركيز على الحفاظ على وحدة العراق والوصول إلى مرحلة الاستقلال التام.

المطالبة بإعدام صحفي
أشارت صحيفة الشرق القطرية إلى تظاهر المئات في الخرطوم مطالبين بإعدام الصحفي السوداني رئيس تحرير صحيفة الوفاق المستقلة محمد طه محمد أحمد الذي تجري محاكمته أمام محكمة جنايات الخرطوم شمال.

وكانت صحيفة الوفاق قد نشرت يوم 21 أبريل/نيسان الماضي ملخصا لكتاب نشر في الإنترنت بعنوان "المجهول في حياة الرسول" لكاتبه د. المقريزي الذي تعرض فيه للطعن في نسب الرسول الكريم (ص)، دون أن تشير صحيفة الوفاق إلى مصدر الخبر أو نيتها في التعليق عليه.

المصدر : الصحافة الخليجية