اكتشاف متأخر لخطيئة الحرب على العراق
آخر تحديث: 2005/5/5 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البرلمان الألماني يقرر الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل ويرى إنهاء الصراع في حل الدولتين
آخر تحديث: 2005/5/5 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/27 هـ

اكتشاف متأخر لخطيئة الحرب على العراق

علقت صحف مصرية اليوم الخميس على ما أعلنه البنتاغون من أن الحرب على العراق بددت القدرة العسكرية الأميركية، ورأت أن هذا الإعلان اكتشاف متأخر لفداحة خطيئة هذه الحرب، كما اهتمت بتطورات الأوضاع الأمنية في مصر.

"
النتائج الوبيلة لحرب العراق تؤكد أنها جريمة تاريخية بحق العراقيين والمنطقة، فالعراق تعرض للتدمير وأصبح يدور في دوامة رهيبة من العنف، كما أصبح مرتعا لقوى إرهابية لم توجد على أراضيه إلا بعد الاحتلال
"
الأهرام
الحرب على العراق
علقت صحيفة الأهرام في افتتاحيتها تحت عنوان "اكتشاف متأخر لفداحة خطيئة الحرب على العراق" على ما أعلنته وزارة الدفاع الأميركية أخيرا من أن هذه الحرب بددت القدرة العسكرية الأميركية.

وقالت الصحيفة إن نتائج هذه الحرب غير المشروعة تثبت في كل يوم أن شنها كان خطيئة كبرى، وأنها أكدت أن احتلال أراضي الغير وقهر الشعوب الأخرى أمر لا يمكن أن يمر، وأنه لا يمكن إجبار الشعوب الأخرى على الخضوع للاحتلال.

وأضافت أن النتائج الوبيلة لهذه الحرب تؤكد أنها كانت جريمة تاريخية بحق العراقيين والمنطقة، فالعراق تعرض للتدمير وأصبح يدور في دوامة رهيبة من العنف الذي تمارسه قوات الاحتلال، كما أصبح مرتعا لقوى إرهابية لم توجد على أراضيه إلا بعد الاحتلال.

وخلصت الأهرام إلى القول إن "النظام الذي أوجده الاحتلال في العراق دمر مبدأ المواطنة كأساس لبناء الدولة، وأنه لا يغري أحدا بل على العكس فإنه يستنفر كل طاقات شعوب المنطقة لمقاومة مثل هذا النموذج الذي لا يقترب في شيء من أحلام هذه الشعوب في الحرية والديمقراطية والعدالة"‏.‏

مسؤولية الحكومة

"
عدد من خبراء السياسة حملوا حكومة مصر مسؤولية ظهور جماعات معارضة غير شرعية تعمل في الخارج وعودة جماعات العمل السري، واتهموها بعدم استيعاب الهدف من مبادرة تعديل المادة 76 من الدستور
"
الوفد
نقلت صحيفة الوفد عن عدد من خبراء السياسة اتهامهم للحكومة المصرية بالمسؤولية عن ظهور جماعات معارضة غير شرعية تعمل في الخارج وعودة جماعات العمل السري، وبأنها لم تستوعب الهدف الذي من أجله طلب الرئيس حسني مبارك تعديل المادة 76 من الدستور والذي يهدف إلى تحريك الشارع المصري وتفعيله.

ووصف الخبراء أن ما يحدث خارج مصر وعودة العمل السري نتاج طبيعي لتقييد حركة الأحزاب الشرعية ومنعها من الاتصال بالجماهير وعقد المؤتمرات والندوات في الأماكن العامة، وحجبها عن الاتصال بالشباب في الجامعات بمنع العمل السياسي الشرعي، وفشلها في التصدي للعمل السري بوسائل قانونية.

وأشاروا إلى أن ظهور جبهة لإنقاذ مصر في لندن تضم عناصر مختلفة وحركة كفاية والجبهة الشعبية السلمية لإنقاذ مصر داخليا، يرجع إلى استمرار فقد الثقة في الحكومة وتحركاتها.

وأكدوا أن الأشخاص الذين يقودون عملية التغيير هم نفس الأشخاص الذين قادوا عملية القمع السياسي طوال السنوات الأربع والعشرين الماضية.

الإخوان المسلمون

"
الأمن المصري قبض على 400 من الإخوان في عدة محافظات لمخالفتهم القواعد المنظمة لتنظيم التجمعات وإهدار مصالح المواطنين
"
الأخبار
ذكرت صحيفة الأخبار أن أجهزة الأمن المصرية ألقت أمس الأربعاء القبض على 400 عضو من جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في محافظات الشرقية والدقهلية ودمياط والبحيرة والفيوم والمنيا، لمخالفتهم القواعد المنظمة لتنظيم التجمعات وإهدار مصالح المواطنين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية قوله إن المقبوض عليهم أصروا على التظاهر علي نحو يخل بمقومات الأمن ودون موافقة مسبقة، ما استوجب القبض عليهم خاصة بعد أن تعدت بعض التجمعات على قوات الأمن وأحدثت إصابات ببعض الضباط والأفراد وتعطيل حركة المرور.

وأضاف المصدر أنه لم يتم اتخاذ إجراءات ضد عناصر للإخوان المسلمين في محافظات أخرى لاستجابتهم للتحذير وانصرافهم.

تفجيرات القاهرة والرياض
أكد مصدر أمني مسؤول في تصريح له بصحيفة الوفد أنه لا علاقة بين تفجيرات الرياض والتفجيرات التي حدثت مؤخرا في القاهرة، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية في البلدين فحصت ملابسات الحادثين وتبين لها عدم تطابق العبوات الناسفة المستخدمة في تفجيرات الرياض مع تلك المستخدمة في تفجيرات القاهرة.

وأوضح المصدر أن تفجيرات القاهرة بدائية الصنع ولا تحتوي على أي تقنية حديثة وكانت عبارة عن قنبلة مسامير مختلطة بالبارود ولا يوجد بداخلها جهاز تفجير عن بعد. أما العبوات الناسفة المستخدمة في تفجيرات الرياض فقد تم صنعها تقنية عالية.

وأعلن أن هناك اختلافا واضحا في الأفكار الجهادية التي تضمنتها الأوراق التنظيمية المضبوطة في كلا البلدين، فتنظيم الرياض غلبت على أفكاره اتجاهات تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، بينما تضمنت الأوراق المضبوطة بحوزة تنظيم شبرا الخيمة -المسؤول عن تفجيرات القاهرة- أوراقا تناولت فكر جماعة الجهاد المصري.

ونفى المصدر الأمني أن تكون هناك أصابع لأياد أجنبية في تفجيرات القاهرة، مؤكدا أن تنظيم شبرا الخيمة عشوائي لا يوجد له هياكل وتوزيع أدوار أو مسؤوليات مثل الجماعات المتطرفة التي تم ضبطها في الثمانينيات وأوائل التسعينيات.

المصدر : الصحافة المصرية