الأميركيون سئموا الحرب على العراق
آخر تحديث: 2005/5/4 الساعة 12:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/4 الساعة 12:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/26 هـ

الأميركيون سئموا الحرب على العراق

أوردت إحدى الصحف الأميركية الصادرة اليوم الأربعاء نتائج استطلاع للرأي أظهر أن الأميركيين سئموا الحرب على العراق ويريدون إنهاءها, بينما أوصت أخرى بالاستفادة من دروس الحرب الأهلية الأميركية في التعامل مع الوضع العراقي, في حين ركزت ثالثة على أزمة انتشار الأسلحة النووية.

"
التأييد المتدني للحرب على العراق يؤكد أن صبر الشعب الأميركي بدأ ينفد شيئا فشيئا بسبب استمرار هذه الحرب وأن الأميركيين سئموها ويريدون إنهائها
"
بينا/يو إس أيه توداي
تراجع تأييد الحرب
أوردت صحيفة يو إس أيه توداي نتائج استطلاع للرأي أجرته بالتعاون مع مؤسسة غالوب وCNN أظهر أن تأييد الشعب الأميركي للحرب على العراق وصل أدنى مستوياته منذ بدء تلك الحرب, حيث اعتبر 41% منهم أن تلك الحرب تستحق التضحيات التي قدمت من أجلها.

ونقلت الصحيفة عن تشارلز بينا محلل شؤون عسكرية في معهد كاتو قوله إن صبر الشعب الأميركي بدأ ينفد شيئا فشيئا بسبب استمرار هذه الحرب, مشيرا إلى أنهم "سئموا هذه الحرب ويريدون إنهاءها.

وذكرت الصحيفة بمستوى التأييد الذي حظيت به هذه الحرب بعيد الإطاحة بنظام صدام حسين حين وصلت نسبة تأييدها إلى 76% مقارنة بالنسبة المتدنية التي تحظى بها الآن.

وفي نفس الإطار قالت صحيفة نيويورك تايمز إن ردة الفعل الشعبية المعارضة لخوض بريطانيا الحرب ضد العراق تنبئ بتعرض أي رئيس وزراء بريطاني في المستقبل لضغوط شديدة قبل أن يتمكن من تقرير إرسال جيشه لخوض أي حرب جديد.

ونقلت عن المحلل العسكري العقيد كريستوفور لانغتون قوله "في المستقبل سيكون هناك تردد أكثر قبل إرسال القوات ما لم يكن هناك خطر مباشر على المصلحة الوطنية".

كما ذكرت الصحيفة أن عشر أسر بريطانية فقدت أحد أبنائها في تلك الحرب بدأت جمع توقيعات للمطالبة بفتح تحقيق بشأن مدى شرعيتها ومهددة باتخاذ إجراء قانوني ضد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير.

وفي موضوع متصل بالحرب قالت يو إس أيه توداي إن قوات الأمن العراقية الجديدة تستخدم أشكالا من التعذيب تتدرج من قتل المعتقلين إلى اعتقالهم بصورة تعسفية إلى توكيل ضباط غير مدربين بإجراء التحقيقات بوسائلهم الخاصة.

"
الهجمات الانتحارية تجسيد لصراعات تاريخية عدة داخل المجتمع الإسلامي بين التقليديين والواقعيين وبين السنة والشيعة وكذلك بين الإسلام والغرب
"
ستوك/نيويورك تايمز
العراق والحرب الأهلية الأميركية
نقلت صحيفة واشنطن بوست تعليقا لديفد إيناتوس حاول من خلاله إجراء مقارنة بين غتيسبرغ التي تعتبر أشهر معركة في الحرب الأهلية الأميركية والحرب على العراق.

وقال المعلق إن على أميركا أن تستخلص من دروس تلك المعركة الطريقة المثلى للتعامل مع الحرب على العراق, مشيرا إلى أن أهم ما تعلمه الأميركيون من تلك المعركة هو أن ما يقام به مباشرة بعد نهاية الأعمال العدوانية حاسم, وأن الأخطاء التي تقترف آنذاك قد يكون من المستحيل التغلب عليها.

وأضاف المعلق أن هناك أمورا يجب الحذر منها فيجب على المنتصر أن لا يحاول تغيير مجتمع بأكمله بشكل جذري ما لم تكن لديه القوة العسكرية والإرادة السياسية لفعل ذلك, كما يجب عليه أن لا يترك الكراهية الدينية والعرقية تعصف بالمؤسسات الديمقراطية, مشيرا إلى أن عدم التطلع بإعادة بناء ما تهدم قد تتسبب في كارثة قد تدوم أكثر من قرن كما حدث بعيد نهاية الحرب الأهلية الأميركية وكان السبب آنذاك الكراهية العرقية.

من ناحيته كتب توماس فريدمان تعليقا في نيويورك تايمز قال فيه إن العالم الإسلامي العربي يحصد الآن ثمار ما بذر, مشيرا إلى أن كثيرا من المثقفين والسياسيين العرب مجدوا الهجمات الانتحارية عندما كانت موجهة ضد الإسرائيليين, لكنهم الآن يرون بأم أعينهم كيف أن هذا السلاح البغيض قد يستخدم ضد مجتمعاتهم.

وقال المعلق إن استخدام مثل هذا السلاح كان خطأ عندما استخدم ضد الإسرائيليين وهو الآن خطأ عندما يستخدم ضد السعوديين أو المصريين, معتبرا أنه "من المستحيل بناء مجتمع جدير بالاحترام على جثث الانتحاريين وضحاياهم".

ونقل المعلق عن ريموند ستوك مترجم كتب الكاتب المصري نجيب محفوظ قوله إن هذه الهجمات تجسيد لصراعات تاريخية عدة داخل المجتمع الإسلامي بين التقليديين والواقعيين وبين السنة والشيعة وبين الإسلام والغرب.

"
عدم حضور وزيرة الخارجية الأميركية للاجتماع الحالي المخصص لإعادة كتابة الاتفاقية القديمة حول وقف انتشار الأسلحة النووية مؤشر على أن الولايات المتحدة لن ترمي بثقلها وراء الإصلاحات الضرورية التي ستناقش خلال هذا الاجتماع
"
واشنطن بوست
انتشار الأسلحة النووية
اعتبرت واشنطن بوست في افتتاحيتها أن أحداث الأيام القليلة الماضية أثبتت هشاشة النظام الدولي الذي عمل منذ 35 سنة على محاولة وقف انتشار الأسلحة النووية.

وقالت الصحيفة إن عدم حضور وزيرة الخارجية الأميركية للاجتماع الحالي المخصص لإعادة كتابة الاتفاقية القديمة حول وقف انتشار الأسلحة النووية مؤشر على أن الولايات المتحدة لن ترمي بثقلها وراء الإصلاحات الضرورية التي ستناقش خلال هذا الاجتماع.

أما نيويورك تايمز فأشارت إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش أعطى أولوية خاصة لخيار الطاقة النووية على الخيارات الأخرى واصفا إياها بأنها من أكثر مصادر الطاقة أمانا وأكثرها نظافة على مستوى العالم.

لكن الصحيفة حذرت من أن تركيز أميركا على هذا المصدر قد يشجع دولا أخرى على محاولة اقتنائه, مما قد يعني استخدام تلك الدول لهذه التكنولوجيا لصناعة قنابل نووية, كما قالت إن على بوش أن يتأكد أولا من أن الحاويات التي ستحتوي على الوقود المستنفد ستظل وإلى الأبد في مأمن عن الإرهابيين.

المصدر : الصحافة الأميركية