التحقيق فيما اقترفه الأميركيون سبيل لتحسين صورتهم
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/30 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/22 هـ

التحقيق فيما اقترفه الأميركيون سبيل لتحسين صورتهم

كان الاحتفال بيوم الشهداء في الولايات المتحدة الأميركية والانتخابات في لبنان أبرز ما تناولته الصحف الأميركية اليوم الاثنين، فبينما دعا أحد المعلقين إلى تأسيس لجنة تحقيق تبحث في كل ما اقترفته البلاد من حروب وتعذيب لتحسين صورتها، قالت صحيفة أخرى إن الولايات المتحدة تشهد حالة حرب مع ما أسمته بالجماعات الإسلامية المتطرفة، وتناولت ثالثة الصبغة الطائفية التي اتسمت بها الانتخابات اللبنانية.

"
الحل الناجع لاستعادة الكرامة المفقودة لأميركا ينطوي على إنشاء لجنة حقيقية تحقق في عمليات الاحتجاز المرتبطة بالحرب على الإرهاب والحرب في العراق
"
هيربرت/نيويورك تايمز

الولايات المتحدة رمز الـ..
كتب بوب هيربرت تحت هذا العنوان تعليقا في صحيفة نيويورك تايمز يقول فيه إن يوم الشهداء الذي يصادف اليوم، ليس يوما جيدا لبلد كان رمزا ومنارة للحرية والعدالة في العالم.

وعرج الكاتب على الغليان الذي وقع في أوساط المسلمين ضد الولايات المتحدة الأميركية إثر توارد الأنباء عن تدنيس المصحف الشريف، مشيرا إلى أن هذا الغضب والهيجان حتى في أوساط غير المسلمين جاء تراكميا منذ وقت طويل وكان وقوده الأدلة التي لا تقبل الجدل بوحشية المعاملة للمحتجزين والمشتبه فيهم بالإرهاب والمعتقلين وغيرهم من الأبرياء بحجة ما يسمى بالحرب الأميركية على الإرهاب.

وعلق الكاتب على تقرير منظمة العفو الدولية الأسبوع الماضي بشأن حقوق الإنسان حول العالم والذي أفضى إلى أن ثمة 500 محتجز يقبع في المعتقلات دون أن توجه إليهم أي تهم، قائلا إن سجن الناس بدون تفسير أو حتى إعطائهم الفرصة لإثبات براءتهم أمر غريب وطريقة غير مبررة للارتقاء بالحرية في العالم.

وأردف معلقا على تعيين الرئيس الأميركي جورج بوش لكارين هيغز إحدى المقربات منه لتحسين صورة البلاد، قائلا إن المسألة تتعدى تلك الصورة، فقد أصبحت فكرة أن تكون أميركيا على المحك لا سيما أن الولايات المتحدة سياسيا وباسم الحرية تجيز تسليم الناس لأنظمة متخصصة في فن التعذيب.

ثم يتطرق الكاتب إلى الحل الناجع لاستعادة الكرامة المفقودة للبلاد وذلك من خلال إنشاء لجنة حقيقية تقوم بالتحقيق في عمليات الاحتجاز المرتبطة بالحرب على الإرهاب والحرب في العراق.

يوم الشهداء

"
العالم أجمع يقع تحت طائلة الجماعات الإسلامية المتطرفة
"
واشنطن تايمز
وفي إطار الاحتفال بيوم الشهداء قالت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها إن البلاد تشهد اليوم احتفالا بهيجا بالحرية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة "تعيش صراعا، ليس مع أنفسنا، بل مع أولئك الذي يسعون لإنكار الحرية علينا".

وأضافت أن جميع الأميركيين ومن كل الأعمار والأحزاب والمذاهب معرضون للتهديد في هذه المعركة وليس الجنود الأميركيون فقط هم الذين سيدفعون الثمن.

واستطردت قائلة إن العالم أجمع يقع تحت طائلة ما أسمته الجماعات الإسلامية المتطرفة، مؤيدة ما وصفته الولايات المتحدة بأنه صراع عالمي.

واعتبرت الصحيفة أن تضحية المدافعين عن الحرية في العراق وأفغانستان ليست أقل أهمية من الانتصار في الحرب الأهلية على يد أبراهام لنكولن ببنسلفانيا عام 1836.

الانتخابات اللبنانية

"
في الوقت الذي يسعى فيه اللبنانيون لشد وثاق الزخم السياسي الذي انطلق باغتيال الحريري، يشعر البعض بالحسرة على انزلاق الناخبين والسياسيين إلى السلوكيات الطائفية
"
واشنطن بوست
أوردت صحيفة واشنطن بوست تقريرا من لبنان يسلط الضوء على الانقسامات الدينية في اليوم الأول من الانتخابات التي جرت في بيروت.

وتحدثت الصحيفة عن رجل مسيحي عرف نفسه برامي وعبر عن عدم ثقته بالسياسيين الذين يلهثون وراء المناصب القيادية قائلا "لماذا أصوت لمن لا أعرفه؟".

وقالت إنه في الوقت الذي ينشط فيه الاقتراع في المناطق التي يقطنها المسلمون، تبدو الشوارع في المناطق المسيحية هادئة.

كما نقلت الصحيفة عن فرنسي من أصل لبناني يدعى توني أبوزيد كان ضمن طوابير تصطف للاستفتاء على الدستور الأوروبي أمام المركز الثقافي الفرنسي، قوله "إنني أعير اهتماما أكبر لهذا الاستفتاء فهو يتسم بتصويت طبيعي ويخلو من الغش".

واختتمت بالقول إنه في الوقت الذي يسعى فيه اللبنانيون لشد وثاق الزخم السياسي الذي انطق باغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري، يشعر البعض بالحسرة على انزلاق الناخبين والسياسيين نحو السلوكات الطائفية.

المصدر : الصحافة الأميركية