التصويت بنعم سيكون معجزة في فرنسا
آخر تحديث: 2005/5/28 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/28 الساعة 11:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/20 هـ

التصويت بنعم سيكون معجزة في فرنسا

أولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم السبت جل اهتمامها للاستفتاء الفرنسي حول الدستور الأوروبي، مؤكدة أن التصويت بنعم سيكون معجزة. كما علقت على الانتخابات في لبنان، بالإضافة إلى مشروع قانون بريطاني حول من يحق له إعلان الحرب، ومواضيع أخرى.

 

"
تدخل الرئيس الفرنسي جاك شيراك المتلفز من أجل دعم مساندي الدستور الأوروبي لم يؤثر كثيرا في الناخبين، وستكون مفاجأة عظيمة بل معجزة أن ينجح أنصار الدستور الأوروبي في فرنسا
"
غارديان
أمل ضعيف لصالح الدستور

قالت صحيفة غارديان إن تدخل الرئيس الفرنسي جاك شيراك المتلفز يوم الخميس الأخير من أجل دعم مساندي الدستور الأوروبي لم يؤثر كثيرا في الناخبين، مؤكدة أنها ستكون مفاجأة عظيمة بل معجزة أن ينجح أنصار الدستور الأوروبي في فرنسا.

 

وأضافت أن تدخل شيراك وبعض القادة الأوروبيين قد يعطي دفعا خفيفا فقط لأنصار الدستور لأن معظم الناخبين قد أجمعوا أمرهم، ولم يبق سوى 20% من المترددين وهم جميعا من اليسار.

 

وقالت تايمز من جهتها إن زعماء من أوروبا من بينهم المستشار الألماني غرهارد شرودر ورئيس الوزراء الإسباني خوسي لويس ثاباتيرو تدخلوا في محاولة يائسة لمنع الفرنسيين من رفض الدستور الأوروبي في استفتاء يوم غد، مطالبين الفرنسيين بعدم التخلي عن أوروبا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئاسة الفرنسية مذعورة من تفوق المعارضين، وقد هنأ الرئيس شيراك في هذا السياق مستشار ألمانيا بمناسبة تصديق البرلمان الألماني على الدستور الأوروبي.

 

وأكدت الصحيفة استنادا إلى الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان أنه إذا تم التصويت بـ"لا" فلا حل إلا إعادة التصويت مرة ثانية لأنه من غير الممكن أن يعاد النقاش حول مواد الدستور مرة أخرى، مشيرة إلى أن التصويت الفرنسي بـ"لا" سيجعل الاتحاد الأوروبي خادما لا سيدا.

 

أما ديلي تلغراف فقد لفتت النظر إلى أن شيراك قد لام رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على جعل الدستور الأوروبي دستورا "أنغلو ساكسونيا" فيما يتعلق بالاقتصاد، مما وضع الاتحاد الأوروبي في أزمة.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن المد والجزر بين بلير وشيراك سيتكرر كثيرا في الشهور القادمة حين تبدأ رئاسة بريطانيا للاتحاد، مؤكدة أن شيراك سيدعو ألمانيا ودولا أخرى إلى تشكيل نواة أوروبية صلبة للوقوف أمام ما سيحاوله بلير من تحرير الاقتصاد الأوروبي.

 

وفي نفس السياق نبهت الصحيفة إلى أن الناخبين الفرنسيين لن يصدقوا ما يحاول الساسة الأوروبيون إقناعهم به من أن التصويت الفرنسي ضد الدستور الأوروبي لن يكون له تأثير على مجريات سياسة الاتحاد الأوروبي.

 

"
من غير المناسب في هذا العصر أن يكون إعلان الحرب مع ما يترتب عليه من إزهاق الأرواح بيد شخص رئيس الوزراء دون أن يعود في ذلك إلى البرلمان
"
شورت/إندبندنت
حق إعلان الحرب

قالت صحيفة إندبندنت إن مشروع قانون تقدمت به كلير شورت ودافعت عنه يوم أمس في البرلمان يدعو إلى أن يكون القرار النهائي بإعلان الحرب يعود إلى أعضاء البرلمان وليس إلى رئيس الوزراء.

 

وقالت شورت إنها حصلت على دعم 200 نائب من بينهم غوردون براون، مضيفة أنه من غير المناسب في هذا العصر أن يكون إعلان الحرب مع ما يترتب عليه من إزهاق الأرواح بيد شخص رئيس الوزراء دون أن يعود في ذلك إلى البرلمان.

 

وأضافت شورت أن إسناد مهمة إعلان الحرب إلى البرلمان سيجعل ذلك القرار أنسب قانونا وأكثر حزما وأقرب للديمقراطية.

 

حالة طوارئ في السعودية

قالت صحيفة ديلي تلغراف إن العربية السعودية أعلنت حالة الطوارئ في كل أجهزتها العسكرية بسبب حالة الملك فهد الصحية، رغم أنه لا توجد أزمة خلافة في المملكة الذي يدير شؤونها أخو الملك وولي عهده منذ نحو 10 سنوات.

 

أما صحيفة تايمز فقد نسبت إلى مصدر في واشنطن قوله الليلة البارحة إن الملك فهد قد توفي بالفعل، مضيفة أن المحللين مجمعين على أن وفاته لا تغير شيئا لأن خلافته قد اتفق بشأنها منذ فترة طويلة.

 

"
رغم خروج السوريين من لبنان وتزمير المعارضة، فإن هذه الانتخابات تبدو أقرب للعروض منها للديمقراطية الحقيقية
"
غارديان
تقدم لافت للحريري

قالت صحيفة غارديان إن سعد الحريري قد يأخذ كل مقاعد بيروت، كما قد يحصل على 35 مقعدا من الـ128 المكونة للبرلمان، معلقة بأن ذلك يبدو تقدما لافتا للنظر بالنسبة لرجل لم يدخل السياسة قبل هذه السنة، حيث كان الحريري يسير أملاك أسرته قبل الانفجار الذي أودى بوالده في 14 فبراير/ شباط الماضي.

 

ورغم خروج السوريين من لبنان وتزمير المعارضة كما تقول الصحيفة فإن هذه الانتخابات تبدو أقرب للعروض منها للديمقراطية الحقيقية، إذ أن تحالفات الأحزاب تمنع الناخبين من الاختيار، وكأن النتائج معروفة مسبقا.

 

ونسبت الصحيفة إلى ميشل عون الزعيم المسيحي المعارض لسوريا القول إن ما



كانوا يناضلون ضده من نظام الحصص الانتخابية التي تمليها الاستخبارات السورية قد تضاعف الآن بعد انسحاب سوريا.

المصدر : الصحافة البريطانية