الرجاء إغلاق غوانتانامو
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 13:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ

الرجاء إغلاق غوانتانامو

تنوعت اهتمامات الصحف الأميركية اليوم الجمعة، فقد ناشد أحد المعلقين إدارة بوش بإغلاق معتقل غوانتانامو لما جلبه من إحراج وخزي لأميركا, كما تطرقت إلى نزع أسلحة حزب الله في لبنان، وتدنيس المصحف الشريف في غوانتانامو دون أن يغيب الشأن العراقي عن الساحة.

غوانتانامو

"
إنني على قناعة تامة أن عددا أكبر من الأميركيين يموتون وسيموتون إذا ما بقي غوانتانامو على ماهو عليه
"
فريدمان/ نيويورك تايمز
ناشد توماس فريدمان في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز الإدارة الأميركية بإغلاق سجن غوانتانامو لما جره على البلاد من إحراج وخزي.

وقال إنني على قناعة تامة إن عددا أكبر من الأميركيين يموتون وسيموتون إذا ما بقي غوانتانامو على ماهو عليه، مناشدا الرئيس الأميركي بإغلاق هذا المعتقل.

وبرر فريدمان طلبه بما بات جليا أن إساءة المعاملة في غوانتانامو من خلال نظام الجيش الأميركي للسجن الذي يتعامل مع الإرهاب خرجت عن حدود السيطرة.

ومضى الكاتب في تفسير الوضع مستشهدا بالانتفاضة الفلسطينية وكيف أن الإعلام العربي المتنامي -بدءا من الإنترنت وانتهاء بقناة الجزيرة- أخذ يغذي التفجر السكاني في المنطقة بسموم حسب تعبيره- من أن أعداء العرب هم اليهود والإسرائيليون والولايات المتحدة الأميركية.

ويخشى الكاتب من أن تؤول تلك القصص التي تتدفق من غوانتانامو إلى نفس التأثير السام علينا، وإشعال مشاعر الكره للولايات المتحدة عبر العالم فضلا عن طاقة التعبئة ضدنا عبر الإنترنت من قبل من "يكنون لنا العداء".

ثم يستشهد الكاتب بما أوحى له الباحث الباكستاني حسن حقاني بجامعة بوست حين قال "عندما ننادي بمضاهاة القيم الأميركية ونقول إن الولايات المتحدة هي صرح للحرية، نجد أننا نجابه بفضائح غوانتانامو".

ويدعو في ختام مقاله إلى محاكمة البعض وترحيل الآخرين إلى بلادهم مشيرا إلى أنهم لن يستفيدوا من غوانتانامو كطاقة تجنيد لآلاف آخرين، معتبرا أن قلة قليلة سيئة تجوب العالم أفضل من جيل جديد بأكمله يحمل تلك التوجهات.

"
الخمس حالات التي ثبت فيها تدنيس القرآن نفذها أربعة حراس ومحقق واحد ثلاث منها متعمدة واثنتان عرضيتان
"
هود/ واشنطن بوست

تدنيس القرآن
أما صحيفة واشنطن بوست فقد تطرقت إلى تأكيد وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) لخمس حالات تم فيها امتهان المصحف الشريف ووصفها إياها بأنها أحداث ثانوية وقع معظمها قبل إصدار القوانين الخاصة بالتعامل مع المفردات الدينية للمسلمين.

ونقلت الصحيفة عن رئيس القوات العسكرية المشتركة في غوانتانامو جي هود قوله إن المحققين نظروا في 13 حالة زعم فيها انتهاك القرآن عام 2002، وثبت أن خمس فقط كانت صحيحة، ثلاث منها متعمدة واثنتان عرضيتان.

وقالت الصحيفة إن تصريحات هود تمثل أول اعتراف للبنتاغون بتدنيس المصحف الشريف في معتقل غوانتانامو.

وأوضح هود أن الخمس حالات التي ثبت فيها تدنيس القرآن نفذها أربع حراس ومحقق واحد.

حزب الله

"
الانسحاب السوري من لبنان متزامنا مع قرار مجلس الأمن الدولي أفضى إلى التصعيد إزاء تطبيق الشق الثاني من القرار الأممي الذي ينطوي على نزع أسلحة المليشيات
"
واشنطن تايمز
كتبت صحيفة واشنطن تايمز تقريرا تقوله فيه إن الانسحاب السوري من لبنان متزامنا مع قرار مجلس الأمن الدولي أفضى إلى التصعيد إزاء تطبيق الشق الثاني من القرار الأممي الذي ينطوي على نزع أسلحة المليشيات في إشارة إلى حزب الله.

وأخذ يتساءل حسب تعبير الصحيفة السياسيون والمواطنون في لبنان عما إذا كانت مسؤولية المقاومة ضد إسرائيل تلقى على كاهل حزب الله وحده.

ونقلت الصحيفة عن رجل الأعمال اللبناني مسعود أشقر قوله "لن نسمح لحزب الله أن يقرر وحده السلم والحرب في لبنان، فينبغي عليه أن يستشير جميع الأحزاب اللبنانية.

الصراع الطائفي
وفي الشأن العراقي كتبت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا تحت عنوان "الكثير من العراقيين الطائفيين وراء عمليات القتل" تتحدث فيه عن مقتل رجل الدين السني حسن النعيمي، وتقول إن مقتله وسط العنف الدائر الذي حصد أكثر من 550 عراقيا هذا الشهر، جدد المخاوف من أن حمام الدم ربما يتفاقم باتجاه القتل الطائفي.

وأضافت أن مناشدة القادة الشيعة للتهدئة وأن يثق العراقيون بالديمقراطية الوليدة، لا بالقتل



الانتقامي، يعكس المخاوف العميقة من أن تؤول الأمور إلى حرب أهلية.

المصدر : الصحافة الأميركية