انشغلت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم برفض شارون الانسحاب لحدود 1967 وربطهتا بزيارة أبو مازن لواشنطن، وتطرقت لإطلاق أميركا مبادرة الأطلسي الجديد لحماية أوروبا من الأسلمة، كما تطرقت لقرار حزب الوفد مقاطعة الاستفتاء على تعديل المادة 76 من الدستور المصري دون صفقة مع الحكومة أو جهة أجنبية.

"
لاءات شارون لم تحمل جديدا في ظل تعنت إسرائيلي قابلته لحد كبير تنازلات فلسطينية أو على الأقل القبول ببعض الشروط لتفعيل السلام
"
الشرق
لاءات شارون

اعتبر رأي صحيفة الشرق القطرية اللاءات المعهودة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون التي أطلقها بالولايات المتحدة والمتمثلة برفضه الانسحاب لحدود ما قبل 5 يونيو/حزيران 1967، أو منح حق العودة للاجئين، خطوة استباقية لزيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم للعاصمة الأميركية للقاء الرئيس بوش لبحث عملية الانسحاب المقترحة.

ومن ناحية المضمون فإن لاءات شارون لم تحمل أي جديد في ظل تعنت إسرائيلي قابلته لحد كبير تنازلات فلسطينية أو على الأقل القبول ببعض الشروط لتفعيل السلام.

لاءات شارون لم تضع جدول أعمال اللقاء المرتقب بين بوش وعباس، بل خلطت الأوراق أمام المفاوض الفلسطيني الذي يحاول جاهدا المرور عبر الثوابت الوطنية التي لا يمكن التخلي عنها أو عبر حقول الألغام التي تضعها إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن شارون يشغل العالم بما يصفه بالصراعات الداخلية بين اليمين المتطرف والأكثر تطرفا في قضية الانسحاب من غزة لكسب الوقت في ضم الأراضي الفلسطينية وبناء الجدار بالضفة.

ضغط فلسطيني
عشية وصول الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن إلى واشنطن قال حسن عبد الرحمن سفير السلطة الفلسطينية لدى الولايات المتحدة للخليج الإماراتية إن الفلسطينيين سيسعون لدى واشنطن للضغط في اتجاه الدخول في مباحثات الحل النهائي بين إسرائيل وفلسطين، ونفى أن تكون محطة أبو مازن في كندا عقب زيارته لواشنطن تتضمن أي مباحثات مع الكنديين حول توطين فلسطينيين فيها.

وقال نحن لا نعترف بأي ضمان أميركي أو غير أميركي تم أو سيتم منحه لإسرائيل ويتضمن ضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية، ولا نعترف بأي التزام يعرضه طرف آخر بخصوص قضية اللاجئين، لا لإخراج قضايا من المفاوضات سلفا.

وأضاف السفير أنه في الوقت المناسب سنخرج لهم خطابات ضمانات حصلنا عليها منذ عهد جونسون، وخطاب ضمانات قدمه الوزير جيمس بيكر1991، ثم خطابا قدمه لنا كلينتون 1998، وعموما فإننا متمسكون بحدود التسوية في إطار حدود 1967 لكن إذا كانت هناك حاجة لبعض التعديلات الطفيفة من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي فهذا مفهوم، ولكن مع تأكيد رفضنا مطلقا أن يفرض علينا هذا خارج المفاوضات.

الأطلسي الجديد

"
مبادرة الأطلسي الجديد ستبحث الأعداد الحقيقية للمسلمين على الأراضي الأوروبية ومعدلاتها المستقبلية وتأثير نموهم السكاني على الديموغرافيا السكانية للأوروبيين
"
الوطن/ السعودية
أميركا تطلق مبادرة "الأطلسي الجديد" لحماية أوروبا من الأسلمة، تحت هذا العنوان ذكرت الوطن السعودية أن فريق المبادرة الأميركية يتكون من 15 شخصا بينهم خبراء سياسيون ومستشارو أمن وعلوم واجتماع برئاسة عضو الاستخبارات الأميركية السابق ريفيل مارك غرايغ الذي كان مسؤولا عن قسم الشرق الأوسط في (سي آي إي) سنوات عديدة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي هولندي قوله إن المبادرة ستبحث الأعداد الحقيقية للمسلمين على الأراضي الأوروبية ومعدلاتها المستقبلية وتأثير نموهم السكاني على الديموغرافيا السكانية للأوروبيين.

وتضيف الصحيفة أن المبادرة تأتي بسبب المخاوف الأميركية من تأثير المسلمين على الأنظمة السياسية والحكومات الأوروبية خاصة بعد جنوح الأوروبيين لاختيار الحكومات اليسارية والاشتراكية عقب تزايد أعمال العنف أو التهديدات الإسلامية.

وتخشى أميركا أن تفقد دول الاتحاد الأوروبي كشريك سياسي واقتصادي لها حال هيمنة الحكومات اليسارية مستقبلا بسبب تأثيرات المخاوف من أسلمة أوروبا.

مقاطعة بدون صفقة
نفى رئيس حزب الوفد الليبرالي المعارض في مصر نعمان جمعة للرأي العام الكويتية أن يكون قرار حزبه مقاطعة الاستفتاء على تعديل المادة 76 من الدستور بهدف عقد صفقات مع الحكومة المصرية أو أي جهة أجنبية.

ونقلت الصحيفة عن جمعة أن حزبه لم يقرر بعد ما إن كان سيرشح أحد قياداته في الانتخابات الرئاسية، وإن فرص الفوز على الرئيس مبارك إذا ما قرر الترشح ستكون مستحيلة، وبرر ذلك بأن مبارك يتمتع بقدر كبير من المودة مع أغلب القوى السياسية بمصر.

لكنه أكد أن قدرته على المنافسة مع جمال مبارك نجل الرئيس إذا ما قرر ترشيح نفسه تتفوق على الأخير بمئات المرات، مضيفا أنه ليس هناك اعتراض على أن يترشح جمال للرئاسة، لكن بشرط أن ترفع الشروط التي وردت في النص النهائي لتعديل مادة الدستور.

المصدر : الصحافة الخليجية