انتخابات الراين تؤثر على المستقبل السياسي لشرودر
آخر تحديث: 2005/5/21 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/21 الساعة 13:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/13 هـ

انتخابات الراين تؤثر على المستقبل السياسي لشرودر

تطرقت الصحف الألمانية الصادرة اليوم السبت لمواضيع عدة فعلقت إحداها علي الانتخابات المحلية ورأت أن نتيجتها ستلعب دوراً حاسماً في تحديد مصير حكومة شرودر، وتناولت ثانية الأدلة الجديدة التي قدمتها أميركا لمحاكمة الطالبين المغربيين منير المتصدق وعبد الغني المزودي المتهمين بالضلوع في أحداث 11 سبتمبر/أيلول، وتحدثت ثالثة عن دعوة منظمة تمثل يهود ألمانيا للاستعانة بخبرة إسرائيل في مكافحة النازية.

 

المعركة قبل الأخيرة

"
المستشار شرودر سيكون مرغماً في حالة خسارة حزبه الاشتراكي في انتخابات يوم غد بولاية شمال الراين على إجراء تعديل في حكومته الحالية
"
برلينر تسايتونج
تحت هذا العنوان كتبت صحيفة برلينر تسايتونج أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر يدركان أن نضالهما المستميت للفوز في الانتخابات المحلية التي ستجري غدا الأحد في ولاية شمال الراين يدل علي رغبتهما في الاحتفاظ بتحالفهما الحاكم في هذه الولاية باعتباره خط الدفاع الأخير لاستمرار تحالفهما الحكومي الحالي في ألمانيا بعد الانتخابات العامة المقررة خريف العام المقبل.

 

وأضافت أنه بالرغم من تراجع شعبية الاشتراكيين والخضر في ولاية شمال الراين وتخلفهما في استطلاعات الرأي الأخيرة بنسبة 7% عن تحالف الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر فإن قيادات الحزب الاشتراكي تعلق آمالا كبيرة في الفوز على شعبية رئيس وزراء الولاية الحالي الاشتراكي بيتر شتاين بروك وعدم حسم شريحة كبيرة من الناخبين لموقفهم حتى الآن.

 

وتوقعت أن تؤدي إزاحة الحزب الاشتراكي من الحكم في ولاية شمال الراين التي يحكمها منذ 39 عاماً وتعد أقوى معاقله في ألمانيا إلي وضع المستشار الاشتراكي غيرهارد شرودر في مأزق سياسي صعب وإثارة نزاع شديد داخل الحزب يقوي من موقف الجناح اليساري فيه، وإلي تمهيد الطريق لأنجيلا ميركيل زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي المعارض لترشيح نفسها لمنصب المستشار في الانتخابات العامة القادمة.

 

وخلصت الصحيفة إلي أن المستشار شرودر سيكون مرغماً في حالة خسارة حزبه الاشتراكي في انتخابات يوم غد بولاية شمال الراين على إجراء تعديل في حكومته الحالية والتعامل مع وضع تتمتع فيه المعارضة المسيحية وحلفاؤها الليبراليون بأغلبية كبيرة في مجلس الشيوخ تتيح لها إعاقة أي قوانين جديدة تتقدم بها حكومة شرودر.

 

أدلة جديدة

"
الفاكس المرسل من الحكومة الأميركية تضمن تأكيدات من الشرطة الفيدرالية الأميركية أف بي آي بعدم وجود أي دليل إدانة ضد المتصدق والمزودي
"
دير شبيجل
ذكرت مجلة دير شبيغل أن محكمة هامبورج التي يحاكم أمامها الطالبان المغربيان منير المتصدق وعبد الغني المزودي منذ ثلاث سنوات بتهمة الضلوع في أحداث 11 سبتمبر/أيلول قد تلقت في التاسع من مايو الجاري فاكساً من الحكومة الأميركية من المتوقع أن يقلب القضية رأساً على عقب وينسف الاتهامات التي وجهها المدعي العام الألماني للمغربيين من أساسها.

 

وأشارت المجلة إلى أن الفاكس المكون من ست صفحات تضمن أقوالا جديدة للطالب اليمني رمزي بن الشيبة -المتهم بأنه المنسق الرئيسي لهجمات سبتمبر/أيلول- أكد فيها أن ما عُرف بخلية هامبورغ لم يكن لها وجود قبل عام 2000 وأن عضويتها اقتصرت عليه وعلى منفذي الهجمات محمد عطا ومروان الشحي وزياد الجراح فقط وأن المتصدق والمزودي لم يكن لهما صلة بها.

 

وأوضحت المجلة أن الفاكس المرسل من الحكومة الأميركية تضمن تأكيدات من الشرطة الفيدرالية الأميركية أف بي آي بعدم وجود أي دليل إدانة ضد المتصدق والمزودي في ملفات التحقيقات الرسمية حول أحداث سبتمبر/أيلول.

 

واعتبرت دير شبيغل أن الأدلة الجديدة ستضع المدعي العام الألماني كاي نيم في وضع حرج ولن تترك له أي إمكانية للمطالبة باستمرار النظر في القضية سوى الطعن في شهادة بن الشيبة لاحتمال صدورها تحت التعذيب.

 

يهود ألمانيا

"
 شبيغل دعا المدارس الألمانية لتغيير طرق تدريسها التقليدية حتى لا تتسبب في استقطاب أعداد جديدة من الشباب الألمان لصفوف النازيين الجدد
"
دي فيلت
تحدثت صحيفة دي فيلت عن تأييد المجلس المركزي لليهود في ألمانيا لاستعانة ألمانيا بمساعدة إسرائيل في الكفاح ضد النازيين الجدد واستقطاب الشبيبة والناشئة الألمانية في الحملة ضدهم.

 

ونقلت الصحيفة عن باول شبيغل رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا انتقاده لتدريس مادة خاصة حول النازية في المدارس الألمانية ودعوته لخبراء وزارات التربية المحلية في الولايات الألمانية والنقابيين التربويين لتلقي النصح من مسؤولي نصب ياد فاشيم الإسرائيلي لضحايا النازية للاستعانة بهم في زيادة حساسية الشباب الألمان وتعبئتهم ضد النازية.

 

ودعا شبيغل المدارس الألمانية لتغيير طرق تدريسها التقليدية حتى لا تتسبب في استقطاب أعداد جديدة من الشباب الألمان لصفوف النازيين الجدد.

المصدر : الصحافة الألمانية