سوريا تلغي الإعدام للإخوان
آخر تحديث: 2005/5/20 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: جلسة استثنائية لمجلس الأمن اليوم بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن
آخر تحديث: 2005/5/20 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/11 هـ

سوريا تلغي الإعدام للإخوان

تصدّر صفحات بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم الجمعة إلغاء سوريا قريبا للقانون رقم 49 الذي يحاكم بالإعدام من يثبت انتماؤه للإخوان المسلمين، وتطرقت لخطط إسرائيلية لتفجير مناخ التهدئة الذي أعقب اتفاقات شرم الشيخ، كما أشارت لإصابة الجنود الأميركيين العائدين من العراق بإصابات غير مرئية.

"
لم يحدث أي تغيير في موقف سوريا من عودة المعارضين
"
مسؤولون سوريون/ الوطن
القانون 49

قالت مصادر لصحيفة الوطن القطرية إن سوريا ستلغي قريبا القانون رقم (49) الذي يحكم بالإعدام على من يثبت انتماؤه للإخوان المسلمين.

كما علقت الصحيفة على عودة رفعت الأسد شقيق الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بعد عشرين عاما في المنفى لمواصلة دوره السياسي والوطني.

وربطت مصادر سياسية في دمشق عودة رفعت بالمناخ التصالحي السائد حاليا وبعفو الرئيس بشار عن جميع المعارضين والمنفيين والمبعدين.

مسؤولون سوريون أكدوا للصحيفة أنه لم يحدث أي تغيير في موقف سوريا من عودة المعارضين، نافين بذلك ما تروجه المنظمة العربية لحقوق الإنسان، وقالت هذه المصادر إن ترويج المنظمة يعتبر جزءا من حملة تحريضية وتشويهية لقرار العفو الذي أصدره الرئيس بشار.

مهمة تخريبية
كتبت صحيفة الوطن العمانية في افتتاحيتها قائلة إن إسرائيل خططت طويلا لتفجير مناخ التهدئة الذي أعقب اتفاقات شرم الشيخ في فبراير/شباط الماضي وتقترب إلى حد كبير من إتمام مهمتها التخريبية للقضاء على العملية السلمية.

وكان زعماء الفصائل الفلسطينية اشترطوا لكي يلتزموا بالتهدئة بناء على اتفاقات مع السلطة أن تكف إسرائيل عن قتل الفلسطينيين واستهداف قادة الفصائل.

وقد أدت عمليات القتل تلك للجوء منظمات فلسطينية للرد على الخروقات الإسرائيلية بإطلاق صواريخ على مستعمرات ليس لها كبير أثر على الأرض لكنها تترك أثرا مدمرا على الحالة النفسية لسكان المستعمرات وأولئك الذين يصرون على عدم إخلاء منازلهم في إطار عملية فك الارتباط عن غزة ويمكن لهذه الصواريخ أن تؤدي أثرها الإيجابي بحمل المستعمرين على الرحيل الطوعي.

وتضيف الصحيفة أن قوات الاحتلال أقامت مزيدا من الحواجز مثل الذي أقامته أمس الأول قرب بيت لحم عند مدخل قرية عساكر حيث تقوم بتفتيش واستفزاز الفلسطينيين حتى يطلقوا النار على الجيش الإسرائيلي ومن ثم يتخذ هذا الإجراء كذريعة للعدوان على سكان الضفة كما يحدث في غزة حتى يكون الكل أمام الاعتداءات سواء ويظهر الشعب الفلسطيني سواء في الضفة أو القطاع بأنه مثير للعنف وسبب إفساد عمليات الانسحاب المرتقب من المستعمرات ووقف العملية السلمية بكاملها.

"
أغلب الجنود الأميركيين العائدين من العراق يعانون من أعراض ما بعد الإصابة باضطرابات وضغوط نفسية وعصبية تصيب الكثيرين منهم بأعراض مختلفة
"
الخليج

إصابات غير مرئية
أكد تقرير أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) باتت يساورها القلق من الحالة النفسية للجنود العائدين من العراق، بسبب ما لحقهم من إصابات غير مرئية.

وقالت صحيفة الخليج الإماراتية إن أغلب الجنود الأميركيين العائدين من العراق يعانون من أعراض ما بعد الإصابة باضطرابات وضغوط نفسية وعصبية تصيب الكثيرين منهم بأعراض مختلفة من بينها الكوابيس أثناء النوم وبالخوف المرضي من الأماكن المزدحمة.

وذكر التقرير أن الملازم أول جود رام الذي شارك في حربي الخليج ضد العراق، بات محطما إلى حد الإقدام على الانتحار، وشخص الأطباء حالته بما يسمى أعراض ما بعد الإصابة باضطرابات وضغوط نفسية وعصبية.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من 10 آلاف جندي أميركي عادوا من العراق طلبوا المساعدة الطبية حتى يتمكنوا من الاندماج من جديد في المجتمع.

صواريخ على الأكتاف
تحدثت الوطن السعودية عن تقرير أميركي يكشف أن السلطات الأمنية الأميركية نشرت مئات الرجال المزودين بصواريخ مضادة للطائرات المحمولة على الكتف فوق أسطح الأبنية الرئيسية بأنحاء البلاد للتصدي السريع لأي هجمات إرهابية محتملة بالطائرات كما حصل في هجمات سبتمبر/ أيلول.

الصحيفة نقلت عن مصادر أميركية أن ذلك يأتي في الوقت الذي تجهد فيه السلطات الأمنية الأميركية نفسها في البحث عن الصواريخ الموجهة التي فقدت بأعداد كبيرة بعد انهيار الاتحاد السوفياتي خشية أن يكون بعض منها قد وقع في أيدي مجموعات إرهابية.

"
طالبان أولت مقاليد أمورها التنظيمية لعناصر جديدة عقب شكوك حول تفاوض العناصر القديمة مع حكومة كرزاي

"
مصادر أفغانية/ الوطن

قيادة جديدة لطالبان

نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر أفغانية قولها إن حركة طالبان أولت مقاليد أمورها التنظيمية لعناصر جديدة عقب شكوك حول تفاوض العناصر القديمة مع حكومة الرئيس حامد كرزاي.

وأوضحت المصادر أن القيادي البارز في طالبان المولوي سيف الرحمن منصور مازال على قيد الحياة رغم ورود أنباء عن مقتله في وقت سابق، وأنه يواصل نشاطاته ضد القوات الأميركية جنوب كابول والولايات المتاخمة للحدود الباكستانية.

وأشارت المصادر لوجود عدد من النشطاء العرب بالمنطقة الجنوبية يقودهم أبو الليث الجزائري, وأن قيادة نشطاء القاعدة وطالبان البالغ عددهم ألف ناشط بالولايات الشرقية أسندت لأبي إخلاص العربي.

المصدر : الصحافة الخليجية