ربطت بعض الصحف الأردنية الصادرة اليوم الأربعاء بين تدنيس المصحف الشريف في العراق وقبلها في سجن غوانتانامو، وتطرقت لاستهداف الصحافة بالعراق، كما تناولت عدة موضوعات داخلية وخارجية تخص الأردن والعراق وزيادة الدعم الخاص باللاجئين.

"
ثمة حاجة أكثر من أي وقت مضى لأن يتفهم الغرب طبيعة شعوبنا العربية والإسلامية التي لا ترضى أن تتعايش مع الظلم والقهر واستفزاز المشاعر الدينية إلى ما لا نهاية
"
الدستور
تدنيس المصحف

علقت صحيفة الدستور في افتتاحيتها على تدنيس المصحف الشريف بسجن غوانتانامو وما أثاره من ردود فعل عنيفة في البلدان الإسلامية وقالت إن تجاهل علاج مثل هذه الأمور من شأنه زيادة الكراهية للولايات المتحدة ونشر العنف.

في الوقت الذي كانت فيه المظاهرات والاحتجاجات تعم العالم الإسلامي نقمة على تدنيس المصحف الشريف بمعتقل غوانتانامو الرهيب، كانت محطات التلفزة تبث مناظر لمصاحف مزقتها قوات أميركية بأحد مساجد العراق ورسمت على بعضها الصليب.

وغير بعيد عن هذين المشهدين، إطلاق السلطات الإسرائيلية عددا من المتطرفين اليهود خططوا لمهاجمة المسجد الأقصى الشريف بالصواريخ لأجل تعطيل خطة الانسحاب من غزة.

ولا يؤخذ بعين الاعتبار هنا مدى ما تتركه هذه الأحداث على نفسيات المسلمين وخاصة الشباب منهم، الذين يجدون في هذا الأمر أكثر من سبب لكراهية أميركا وإسرائيل، وهو أمر يحضهم على التطرف والغلو، ويقطع أسباب التفاهم بين الشعوب.

وتقول الصحيفة إن ثمة حاجة أكثر من أي وقت مضى لأن يتفهم الغرب طبيعة شعوبنا العربية والإسلامية، التي لا ترضى أن تتعايش مع الظلم والقهر واستفزاز المشاعر الدينية إلى ما لا نهاية.

رفع التمويل الخليجي
قالت صحيفة الرأي إن بيت التمويل الخليجي ومقره البحرين أعلن أنه رفع حجم استثماره بمشروع المدن الملكية بالأردن من 500 مليون دولار إلى مليار دولار، ووصل رئيسه التنفيذي عصام جناحي إلى عمان للمشاركة في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي على رأس وفد يضم 22 شخصا من البنك يحضرون أعمال المنتدى الذي ينعقد في الفترة ما بين 20 و 22 مايو/ أيار الجاري.

ونقلت الصحيفة عن جناحي قوله "إن بيت التمويل الخليجي يعد من البنوك الاستثمارية التي تواكب التغير الاقتصادي بالمنطقة وهو ما يتضح من المشاريع التي يطورها البنك، ونحن نؤمن بأن التغير في الاقتصاد الإقليمي ينبع من الابتكار والإبداع". ويناقش المنتدى الاقتصادي العالمي هذا العام التغيرات والفرص الاستثمارية في المنطقة وهو ما يتماشى مع إستراتيجية بيت التمويل الخليجي.

رفع المخصصات

"
وكالة الغوث الدولية ستقوم بزيادة النسبة المخصصة للاجئين في الأردن من موازنتها العامة لتصبح 105 ملايين بدلا من 75 مليونا كما كانت في السابق
"
الرأي
أشارت الرأي إلى بداية اجتماعات الدول المانحة والمضيفة للاجئين الفلسطينيين ووكالة الغوث الدولية الأونروا لمناقشة البرامج والخطط المستقبلية للوكالة وموازنتها والمعيقات التي تواجه عملها وخاصة وهي تواجه عجزا ماليا بسبب ازدياد مجتمع اللاجئين.

وأكدت مصادر في وكالة الغوث أن المؤتمر سيناقش برامج الوكالة وأعمالها ووضعها المالي كما سيتم إقرار موازنة الأونروا للعام 2005 والتي تبلغ 407 ملايين و751 ألف دولار، وسيقر المؤتمر موازنة الأونروا لعام 2006. كما سيناقش برامج الطوارئ للوكالة بالضفة الغربية والقطاع ومتابعة توصيات جنيف الخاصة بعمل الأونروا وتطوير أعمالها.

من جهة أخرى أكدت مصادر بدائرة الشؤون الفلسطينية أن وكالة الغوث الدولية ستقوم بزيادة النسبة المخصصة للاجئين في الأردن من موازنتها العامة لتصبح 105 ملايين بدلا من 75 مليونا كما كانت في السابق.

المصدر : الصحافة الأردنية