تزوير مبكر للانتخابات الرئاسية المصرية
آخر تحديث: 2005/5/16 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :قتلى في هجوم انتحاري أمام مقر للمخابرات الأفغانية غربي كابل
آخر تحديث: 2005/5/16 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/8 هـ

تزوير مبكر للانتخابات الرئاسية المصرية

مجلس الشعب يثير الغضب بتعديل الدستور
قالت صحيفة العربي المصرية إن مهزلة مجلس الشعب حول التعديل الدستوري أثارت موجة الغضب داخل الأحزاب المصرية، خاصة من قدموا مرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية.

وحول تفاصيل ما دار ويدور استطلعت الصحيفة آراء عدد من رؤساء الأحزاب حيث قال رئيس حزب الغد أيمن نور إن عدم مقاطعته لجلسات مجلس الشعب أثناء مناقشته لتعديل المادة 76 يعود للأمل الذي كان يراود الجميع بأن تكون الحكومة أعدته بعيدا عن المناورات وأن يتم التعديل في آخر لحظة كما تعودنا على ذلك من مجلس الشعب.

وجدد أيمن نور رفضه المشاركة في الاستفتاء مطالبا الأمة بالامتناع عن الذهاب لصندوق الانتخاب فالمشاركة تعنى الموافقة على التزوير وامتناع الشعب والإحجام عن التصويت هو الحلقة الأولى من هتاف الحناجر لرايات الحرية.

ومن جانبه أعلن رئيس حزب التجمع رفعت السعيد أن الحزب لم يتخذ قرارا بسحب ترشيح خالد محيي الدين، مؤكدا أنه لا يوجد أحد داخل الحزب يستطيع أن يفرض قرارا أو يشترط أمرا ما على قيادات حزب التجمع.

وانتقد السعيد موقف أعضاء حزب التجمع بالبرلمان من مسألة ترشيح زعيم التجمع بقوله "المسألة لن تخضع لأهواء أحد فعندما قررنا أن يخوض مؤسس التجمع وأحد القيادات الوطنية في تاريخ النضال المصري خلال الخمسين عاما الماضية كان قرارا وطنيا وإذا تم إلغاؤه فسيكون أيضا لصالح الوطن".

وكشف نائب التجمع البدري فرغلي للصحيفة أن ترشيح خالد محيي الدين جاء عبر القنوات الرسمية للحزب، وأكد أنهم فؤجئوا بترديد اسم خالد محيي الدين في معركة الرئاسة.

ووصف فرغلي ترشيح خالد محيي الدين بالصدمة وهناك بيانات صدرت بضرورة إيقاف هذا العمل فهو يمثل خسارة كبيرة لتاريخ محيي الدين كرجل من ثورة 23 يوليو الذي يمنعه من المشاركة في هذه الأمور المسماة انتخابات الرئاسة.

ونفى للعربي حسين محمد نائب الإسكندرية عن الإخوان أن تكون هناك تعليمات قد صدرت بمقاطعة الانتخابات والاستفتاء المقبل، وأكد أنه حتى الآن لم تصدر إليه تعليمات بهذا الشأن فمثل هذه المواقف تأتى بعد اتفاق الجميع داخل مكتب الإرشاد بالرفض أو الترحيب.

المصدر : الصحافة المصرية