معركة حاسمة ضد القاعدة في العراق
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ

معركة حاسمة ضد القاعدة في العراق

تطرقت الصحف الأميركية الصادرة اليوم الأربعاء إلى مواضيع عدة كان أبرزها ما أسمته بالتحول القتالي من محاربة أنصار صدام حسين إلى حسم النزاع مع تنظيم القاعدة، كما تناولت تقاعس الصين والاتحاد الأوروبي عن اتخاذ إجراءات مناسبة لكبح جماح البرامج النووية الكورية الشمالية والإيرانية، فضلا عن إخضاع المباحث السعودية متهما أميركيا للتعذيب بتهمة التآمر على اغتيال الرئيس  الأميركي جورج بوش. 

"
الحرب في العراق ما هي إلا حسم للنزاع مع زعيم تنظيم القاعدة ومناصريه وليس مع مؤيدي صدام حسين
"
واشنطن تايمز
مرحلة القاعدة الأخيرة
قالت صحيفة واشنطن تايمز في تقرير لها عن التطورات الأخيرة في العراق والحملة العسكرية التي تشنها القوات الأميركية غرب العراق، إن الحرب في العراق ما هي إلا حسم للنزاع مع زعيم تنظيم القاعدة ومناصريه وليس مع مؤيدي صدام حسين.

ووفقا لمسؤول رفيع المستوى وخبير فإن هذا التحول جعل من القتال نقطة بؤرية للحرب الأميركية ضد من أسمتهم الإرهابيين الإسلاميين.

ونقلت الصحيفة عن محلل عسكري متقاعد من القوات الجوية يدعى توم مكينانري  قوله "إذا ما أخفق المقاتلون في العراق، فقد كتبت النهاية لبن لادن وطاقمه".

واستشهدت الصحيفة على هذا التحول بالحملة العسكرية التي شنتها القوات الأميركية هذا الأسبوع على الجهاديين الذين عبروا الحدود من سوريا للالتحاق بشبكة تنظيم القاعدة بقيادة أبو مصعب الزرقاوي بالعراق.

كما أوضحت أن التغير انعكس في اعتقال الحكومة العراقية لعدد من المقاتلين ذوي المستويات العالية، مشيرة إلى أن معظم الذين قبض عليهم منذ ديسمبر/كانون الأول كانوا من الموالين لأبو مصعب الزرقاوي، وليسوا من مناصري صدام حسين.

تقاعس صيني أوروبي

"
لا يمكن التوصل إلى حل لمشكلة البرنامج النووي لكوريا الشمالية ما لم تشعر بجديتها كل من الصين والاتحاد الأوروبي
"
فريدمان/نيويورك تايمز
انتقد توماس فريدمان في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز الصين والاتحاد الأوروبي في تقاعسهما إزاء اتخاذ إجراءات وتدابير من شأنها أن تكبح جماح البرنامج النووي لكل من كوريا الشمالية وإيران.

وقال فريدمان إنه يمكن وقف برنامج كوريا الشمالية النووية فورا من قبل الدولة التي تزودها بنصف طاقتها وثلث المواد الغذائية، في إشارة إلى الصين.

وطلب الكاتب من الصين أن تقول صراحة لكوريا الشمالية "ينبغي وقف البرنامج النووي وإخضاع كافة المنشآت النوووية للمراقبة الدولية، وإلا نطفئ الأنوار ونقطع التدفئة ونخضع شعبكم للحمية".

ومضى فريدمان قائلا إننا ندرك شيئا وحيدا عن الصين وهو أنها تعلم كيف تتصرف إذا ما أرادت تحقيق أي شيء، وإذا ما قامت بذلك الدور فإنها ستضع حدا لبرنامج كوريا الشمالية النووي.

أما بالنسبة لإيران فيلقي الكاتب باللائمة على الاتحاد الأوروبي لعدم تهديده بالمقاطعة الاقتصادية إذا لم تمتثل إيران للمطالب الدولية.

ويخلص الكاتب في ختام مقاله إلى أنه لا يمكن التوصل إلى حل لهذه المشكلة ما لم تشعر بجديتها كل من الصين والاتحاد الاوروبي.

تعذيب على أيد سعودية

"
المسؤولون السعوديون أخضعوا طالبا أميركيا من أصل عربي متهما بالتآمر لاغتيال الرئيس الأميركي جورج بوش، للتعذيب بطلب من مكتب التحقيق الفيدرالي (FBI)
"
محامون/واشنطن بوست

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن المسؤولين السعوديين أخضعوا طالبا أميركيا من أصل عربي متهما بالتآمر لاغتيال الرئيس الأميركي جورج بوش للتعذيب بطلب من مكتب التحقيق الفيدرالي (FBI)، نقلا عن المحامين.

ونقلت عن محاميي أحمد عمر أبو علي(24 عاما) في مذكرة رفعت إلى المحكمة يوم الاثنين الماضي قولهم إن أبو علي تعرض للتعذيب بينما كان عملاء FBI في المعتقلات السعودية لمقابلته في سبتمبر/أيلول 2003.

وأضاف المحامون أن التعذيب وإساءة المعاملة جاءا على أيدي المباحث السعودية قبل ترحيله إلى الولايات المتحدة الأميركية، وعندما اشتكى أبو علي لعميل فيدرالي غادر الغرفة على الفور.

وتابعوا أن أبو علي تعرض للضرب بالسياط وخضع لضروب متنوعة من التعذيب النفسي، وكانت عمليات التعذيب تجري في الليل إعدادا للاستجواب في اليوم التالي على أيدي FBI.

ونوه المحامون كما تقول الصحيفة بأنهم يعتزمون استخدام مزاعم التعذيب لدحض الاعترافات التي انتزعها منه المحققون السعوديون.

وقالت واشنطن بوست إن محكمة أبو علي ستعقد في 22 أغسطس/آب القادم في الولايات المتحدة الأميركية.

 



المصدر : الصحافة الأميركية
كلمات مفتاحية: