علقت صحف عربية لندنية اليوم الأربعاء على مواجهات القصيم بالسعودية، وانتقدت بشدة دور قوات الأمن السعودي فيها، كما أوردت أن المؤتمر القومي لحزب البعث السوري سيتخذ قرارا بحل القيادة القومية للحزب، وتحدثت عن هجرة العقول العربية للغرب.

"
معارك القصيم تؤكد علي حدوث تغير في أسلوب المواجهات وقدرة القاعدة علي تعزيز وجودها وهز استقرار منطقة الخليج، خاصة إذا وضعنا في اعتبارنا أن هذه المعارك جاءت بعد هجمات في الكويت وقطر
"
القدس العربي
مواجهات دامية
علقت القدس العربي في افتتاحيتها تحت عنوان "موجهات القصيم السعودية" على المواجهات الدامية التي شهدتها مؤخرا مدينة الرس في منطقة القصيم بين قوات الأمن ومجموعة مسلحة، وقالت إن استمرار هذه المواجهات ثلاثة أيام يعكس حقيقتين أساسيتين: الأولى ضعف جاهزية واستعداد قوات الأمن، والثانية صلابة المسلحين وقتالهم حتي الموت.

ورأت الصحيفة أنه من الصعب إصدار أحكام قاطعة بانتهاء المواجهات، فقد أثبتت وقائع العامين الماضيين أن وجود تنظيم القاعدة داخل السعودية أكبر بكثير من التقديرات الرسمية.

وذكرت أن غياب الحريات، وانتشار الفساد والمحسوبية والتدخلات المتواصلة في القضاء وأحكامه، وتزايد أعداد العاطلين عن العمل، واللجوء إلى الحلول الأمنية وحدها، كلها عوامل تؤدي إلى التحاق بعض الشباب بالتنظيمات الإسلامية المتشددة.

وخلصت القدس العربي إلى القول إن "معارك القصيم أو بالأحرى ما تسرب منها إلى وسائل الإعلام، تؤكد على حدوث تغير في أسلوب المواجهات وقدرة تنظيم القاعدة وعناصره علي تعزيز وجودهم، وهز استقرار منطقة الخليج، خاصة إذا وضعنا في اعتبارنا أن هذه المعارك جاءت بعد هجمات في الكويت وقطر".

البعث السوري

"
من المنتظر أن يتخذ المؤتمر القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي الذي سينعقد للمرة الأولى منذ ربع قرن، قرارا بتحويل القيادة القومية للحزب إلى مجلس قومي تنبثق عنه هيئة عليا لإدارته
"
أحد قيادي البعث السوري/ الشرق الأوسط
قالت مصادر سورية مطلعة لصحيفة الشرق الأوسط إن المؤتمر القومي لحزب البعث العربي الاشتراكي، الذي سينعقد على الأرجح يومي السابع والثامن من الشهر المقبل، سيتخذ قرارا بحل القيادة القومية للحزب.

وأشار المهندس أيمن عبد النور القيادي في الحزب للصحيفة إلى أنه من المنتظر أن يتخذ المؤتمر الذي سينعقد للمرة الأولى منذ ربع قرن، قرارا بتحويل القيادة القومية للحزب إلى مجلس قومي تنبثق عنه هيئة عليا لإدارته.

وأضاف أنه لم يعرف بعد ما إذا كان الرئيس بشار الأسد سيرأس هذه الهيئة العليا أم أنه سيتم تكليف إحدى الشخصيات الحزبية برئاستها، إلا أنه أشار إلى أن القسم الأكبر من عملية تغيير دستور حزب البعث ولائحته التنظيمية ومنطلقاته النظرية قد أنجزت وبموجبها تم استبدال كلمة "العدالة الاجتماعية" بمصطلح "الاشتراكية" وكلمة "الديمقراطية" "بالحرية".

وتعقيبا على ما تردد من وجود أطروحات تدعو إلى تغيير اسم الحزب ليصبح "البعث الديمقراطي" بدلا من "البعث العربي الاشتراكي" أوضح عبد النور أن هذا الأمر متروك للنقاش من قبل المؤتمر.

هجرة العقول

"
نحو 5.4% من الطلبة العرب في الخارج لا يعودون إلى أوطانهم، و34% من الأطباء الأكفاء في بريطانيا هم من العرب، و75% من الكفاءات العربية المهاجرة تتوجه لأميركا وبريطانيا وكندا
"
الحياة
ذكرت الحياة أن أكاديميين وعلماء عربا دعوا جامعة الدول العربية إلى إنشاء مكتب خاص لدراسة العوامل التي تؤدي إلى هجرة العقول، وإلى إيجاد الطرق الجادة والفعالة للحد من هذا النزف. كما طالب هؤلاء بإنشاء وزارات خاصة بشؤون المغتربين في بعض العواصم العربية.

وذكرت الصحيفة أن هذه الدعوة جاءت خلال مؤتمر علمي احتضنته جامعة عجمان، بالتزامن مع دراسة أعدها مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية في الإمارات أشارت إلى أن الدول العربية تتكبد خسائر مذهلة لا تقل عن 200 مليار دولار سنويا بسبب ما يعرف بهجرة العقول العربية إلى الخارج.

وأشارت إلى أن تقريرا أعدته الجامعة العربية أخيرا حذر من مخاطر هجرة العقول العربية إلى الدول الغربية، معتبرا هذه الظاهرة بمثابة "الكارثة" إذ قدرت الجامعة عدد العلماء والأطباء والمهندسين ذوي الكفاءات العالية من العرب في بلاد الغرب بما لا يقل عن 450 ألفا.

وأوضحت الحياة أن الدراسة التي أعدها مركز الخليج للدراسات الإستراتيجية أظهرت أن نحو 5.4% من الطلبة العرب الذين يدرسون في الخارج لا يعودون إلى أوطانهم، وأن 34% من الأطباء الأكفاء في بريطانيا هم من العرب، وأن نسبة 75% من الكفاءات العلمية العربية المهاجرة تتوجه إلى ثلاث دول هي الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا.

المصدر :