حماس: اتفاق أوسلو لم يعد قائما
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 11:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ

حماس: اتفاق أوسلو لم يعد قائما

اهتمت بعض الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم الاثنين بما عبر عنه أحد قادة حماس بنهاية أوسلو، كما اهتم بعضها الآخر بنزع سلاح حزب الله دون أن تنسى تقارير الاستخبارات الأميركية حول بن لادن والزرقاوي.

 

"
الأطراف الموقعة على أوسلو لا تريد الإعلان عن نهايته لأنها تعرف البديل، ولا حاجة للدخول في تفاصيل البديل
"
حسن يوسف/
القدس العربي
أوسلو انتهى

أفادت صحيفة القدس العربي أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اعتبرت على لسان أحد أبرز قادتها في الضفة الغربية الشيخ حسن يوسف أن اتفاق أوسلو لم يعد قائما.

 

وقال يوسف في محاضرة حول الأسباب والمبررات التي دفعت حماس لإعلان المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة في الأراضي الفلسطينية إن "اتفاق أوسلو انتهى.. اختفى ولم يبق له أثر"، مضيفا أن الاحتلال قضى عليه ولم يبق منه سوى الاسم.

 

وأكد أن الأطراف الموقعة على أوسلو لا تريد الإعلان عن نهايته لأنها تعرف البديل وليست هناك حاجة للدخول في تفاصيل البديل، في إشارة إلى نهج التيار الإسلامي المعارض.

 

وأوضح يوسف الذي يعتبر أحد الدعاة الرئيسيين في حماس للمشاركة في الحياة السياسية أن السلطة الفلسطينية المنبثقة عن اتفاق الحكم الذاتي ليست سلطة سياسية وإنما خدماتية، وأن منظمة التحرير هي العنوان لأي مفاوضات ورؤى سياسية لعقد أي اتفاقات مع الاحتلال.

 

ولذلك السبب قالت الصحيفة إن حماس أعلنت رسميا أنها مستعدة للانضمام إلى منظمة التحرير، لكنها أكدت أن الانخراط في مؤسسات المنظمة يتطلب التوصل إلى اتفاق حول برنامج وميثاق المنظمة وإعادة بناء مؤسساتها وفق انتخابات حرة.

 

نزع سلاح المطلوبين

وفي موضوع مختلف ذكرت القدس العربي أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أصدر أمس مرسوما لتشكيل لجنتين مكلفتين بنزع سلاح الناشطين الفلسطينيين المطاردين من قبل إسرائيل واستيعابهم داخل مؤسسات السلطة الفلسطينية.

 

وأكد البيان أن هؤلاء المطاردين لن يعودوا عرضة لأي هجوم أو متابعة من قبل الإسرائيليين، لكن عليهم أن يتعهدوا بالتخلي عن الكفاح المسلح ضد إسرائيل.

 

"
سوريا بانسحابها من لبنان طبقت ما يتعلق بها من قرار 1559، ولا وجود لأي علاقة بين سوريا وسلاح حزب الله
"
فاروق الشرع/الحياة
نزع سلاح حزب الله لم يبحث

نسبت صحيفة الحياة إلى مصادر سورية أن موضوع نزع سلاح "حزب الله" لم يطرح في المحادثات الرسمية بين المبعوث الأممي تيري رود لارسن والحكومة السورية لأن الأولوية الآن للانسحاب السوري ثم لإجراء الانتخابات، إضافة إلى عدم وجود توافق دولي ولبناني على هذا الموضوع المعقد.

 

وقال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع إن سوريا بانسحابها الكامل من لبنان تعني أنها قد طبقت الجزء المتعلق بها من القرار 1559، في إشارة إلى عدم وجود أي علاقة لسوريا بموضوع نزع سلاح "حزب الله".

 

لكن رود لارسن من جهته قال حسب الصحيفة إن أنان "سيقوم بتنفيذ كامل متطلبات القرار وبكل تأكيد فإننا سنتابع هذه القضايا والقضايا التي لم يتم تطبيقها مع كل الأطراف المعنية".

 

خلاف داخل القاعدة
نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن لارثون الإسبانية أن تقريرا استخباريا أميركيا رصد كيفية تحول الأردني أبو مصعب الزرقاوي إلى منصب المسؤول الأول عن نشاطات تنظيم "القاعدة" من المغرب إلى الخليج وإحكام قبضته على التنظيم بعد اختلافه مع أسامة بن لادن حول موضوع التعاون مع الشيعة في العراق.

 

"
أراد بن لادن تشكيل تحالف إستراتيجي وعسكري مع الشيعة والزرقاوي رفض
"
تقرير أميركي/
الشرق الأوسط
وجاء في التقرير أن بن لادن والزرقاوي اختلفا بعد غزو العراق، إذ أراد الأول تشكيل تحالف إستراتيجي وعسكري مع الشيعة بينما عبر الثاني عن رفضه لذلك، داعيا إلى استهداف الشيعة باعتبارهم "أعداء للإسلام في العراق".

 

ويقول التقرير إن وجهة نظر الزرقاوي هذه بخصوص الشيعة جعلته يكتسب شعبية كبيرة بين أفراد من الطائفة السنية من الموالين للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وجعلتهم يعتبرونه بطلا قومياً.

 

وكشف التقرير أيضا عن أن 1500 مقاتل غير عراقي كانوا يخضعون لإمرة الزرقاوي خلال نوفمبر/تشرين الثاني 2004 في مدينة الفلوجة وحدها.

المصدر :