مطالبة بمؤتمر حقيقي للسلام
آخر تحديث: 2005/4/30 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/30 الساعة 11:15 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/22 هـ

مطالبة بمؤتمر حقيقي للسلام

فرض الملف الفلسطيني نفسه على اهتمامات الصحف الخليجية اليوم السبت، فقد علقت على الاقتراح الروسي بعقد مؤتمر دولي للسلام في موسكو، وأبرزت استطلاعا للرأي كشف تقدم فتح على حماس في الانتخابات التشريعية المقبلة، كما تناولت مواضيع أخرى.

"
المطلوب مؤتمر حقيقي قادر على اتخاذ قرارات قابلة للتنفيذ، وهذا لن يتم إلا بإخضاع إسرائيل لقوة السلام وإزاحة واشنطن عن خطها الانحيازي، وهذا ما لا تمكن رؤيته على المدى المنظور
"
الوطن القطرية
مؤتمر السلام
رأت صحيفة الوطن القطرية أن تجديد الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) الالتزام بتحقيق السلام العادل، ودعوته إلى عدم إضاعة الفرصة السانحة التي وفرها اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعقد مؤتمر دولي للسلام في موسكو، يمثلان جوهر السياسة الفلسطينية منذ أن اعتمدت السلطة شعار السلام خيارا إستراتيجيا وحيدا لا رجعة عنه.

ولفتت الصحيفة الانتباه إلى أن الاقتراح الروسي بعقد مؤتمر دولي للسلام كغيرة من المقترحات والمبادرات التي طرحت سابقا، لم يجد من الحكومة الإسرائيلية ومعها الحليف الأميركي سوى اغتيال هذا المقترح الذي يأتي في وقت تتوفر فيه عوامل نجاحه، خصوصا أن الفلسطينيين ومعهم العرب لديهم الآن الاستعداد للانتقال إلى مربعات التعاون العربي الإسرائيلي في كافة المجالات.

وطالبت بمؤتمر حقيقي قادر على اتخاذ قرارات قابلة للتنفيذ، مشيرة إلى أن هذا لن يتم إلا بإخضاع إسرائيل لقوة السلام، وإزاحة واشنطن عن خطها الانحيازي، وهذا ما لا تمكن رؤيته على المدى المنظور.

فتح وحماس
أبرزت صحيفة البيان الإماراتية استطلاعا للرأي العام الفلسطيني كشف عن تقدم حركة فتح على حركة حماس في الانتخابات التشريعية المقررة في 17 يوليو/ تموز المقبل.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته جامعة بيرزيت الفلسطينية أن فتح حظيت بتأييد نسبة 41% مقابل 23% لحماس، فيما قال 7% إنهم سيصوتون لتحالف المبادرة الوطنية والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، و29% لم يقرروا بعد لأي من الكتل سيصوتون.

ونقلت الصحيفة عن مدير برنامج دراسات التنمية التابع لجامعة بيرزيت نادر سعيد قوله إن الأصوات المترددة هي القوة التي ستحسم الانتخابات التشريعية المقبلة، وهذا يعني أن نتائج هذه الانتخابات غير مضمونة على الإطلاق.

"
استطلاع للرأي العام الفلسطيني كشف عن تقدم حركة فتح على حركة حماس في الانتخابات التشريعية المقررة في 17 يوليو/ تموز المقبل
"
البيان
نفسية الإسرائيلي
نقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن المنتج السينمائي الضابط السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي إيتان فوكس قوله إنه يقضي وقتا طويلا من يومه في محاولة الغوص في نفسية الرجل الإسرائيلي ليعرف لماذا أضحى بهذا الجنون والعنف.

وأشارت الصحيفة إلى أن فوكس يعمل على فيلم جديد يحمل اسم "المشي فوق الماء"، وهو من خلال بطل الفيلم عميل الاستخبارات الإسرائيلية يسأل نفسه: لماذا تحولت حياته إلى التجسس والمراقبة والاغتيالات؟ ولماذا يتمسك بكراهيته الموروثة للألمان والفلسطينيين؟".

وأضاف فوكس "إننا اليوم لا نرى ما نفعله بالفلسطينيين، إننا نخافهم ونتضايق منهم، لكننا لا نرى الألم والمعاناة اللذين نوقعهما عليهم، ونتصرف بشكل مخطئ تجاههم، علينا أن نتغير وننظر إلى أنفسنا من الداخل".

سوريا ولبنان
قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص في حوار له بصحيفة الرأي العام الكويتية، إن الرئيس السوري بشار الأسد واع لخطورة الوضع الذي ترتب على التطورات الأخيرة في لبنان، وإن موضوع فتح سفارات بين لبنان وسوريا يدرس بإيجابية.

وكشف الحص عن أنه بحث مع الأسد في ملف المفقودين والمعتقلين في السجون السورية، لافتا النظر إلى أن الرئيس السوري تسلم منه ملفا عن المفقودين وقال إنه بحسب علمه لم يعد هناك محتجزون في سوريا، ولكنه سيحقق في الموضوع.

"
الأسد واع لخطورة الوضع الذي ترتب على التطورات الأخيرة في لبنان، وموضوع فتح سفارات بين بيروت ودمشق يدرس بإيجابية
"
سليم الحص/ الرأى العام
وأوضح أنه بحث مع الأسد في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري. ونقل عن الرئيس السوري قوله إنه يعتبر أن لا علاقة له بالموضوع على الإطلاق، وإنه يرحب بلجنة التحقيق الدولية وهو مستعد للتعاون معها.

كما نقل الحص استنكار الأسد للمعلومات التي تقول إن سوريا أبقت فلولا من المخابرات في لبنان. وكشف أن سوريا ستودع لبنان كل ما يشاء من وثائق تؤكد لبنانية مزارع شبعا.

اختراق أوروبا
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن التقرير السنوي لجهاز الاستخبارات الهولندي قوله إن "متطرفين مسلمين" تدربوا على أعمال الإرهاب في العراق، واخترقوا هولندا والدول الأوروبية وأصبحوا يحتلون الآن "مكانة الإرهابيين" الذين تلقوا التدريبات في أفغانستان في التسعينيات.

وأكد التقرير أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الاختراق لأوروبا من قبل من وصفهم "بالإرهابيين" القادمين من العراق، وأن عشرات المسلمين الهولنديين سافروا إلى العراق في الفترة الماضية للجهاد ضد الأميركيين، فيما وقفت سلطات الأمن عاجزة عن الحيلولة دون ذلك.

كما أكد أن التطرف الديني تزايد أخيرا في هولندا، خاصة بين الشباب المغربي والتركي الذي يعتقد أن المسلمين يعانون من الضغوط ليس فقط في مناطق الحرب في الشرق الأوسط، بل أيضا في هولندا.

وأوضح التقرير أن اغتيال زعيم حركة حماس الشيخ أحمد ياسين على يد الإسرائيليين، والاجتياح الأميركي لمدينة الفلوجة العراقية وسقوط عدد كبير من الضحايا العراقيين فيها، من أهم أسباب غضب الشباب المسلم.

المصدر : الصحافة الخليجية