المسألة التي طالما كانت تؤرق النساء من حيث العمر الملائم للإنجاب أجابت عنها مؤخرا دراسة أجريت على 3000 امرأة.

ونسبت صحيفة ذي إندبندنت أون صنداي البريطانية إلى الدراسة أن العمر المناسب للإنجاب من حيث الصحة الأمومية هو 34 عاما.

ووجدت الدراسة أن النساء اللاتي ينجبن في سن المراهقة يتعرضن لجملة من المشاكل الصحية، مشيرة إلى أنه كلما اقترب الإنجاب الأول من 34 عاما قلت المشاكل، وتبدأ الفترة من سن 22 عاما.

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور جون ميروسكي قوله إن "المرأة التي تنجب لأول مرة في سن الـ34 ربما تكون صحيا أصغر بـ14 عاما من تلك التي تنجب وهي في سن الـ18.

ولكن ميلاني إيفري المتحدثة باسم رويال كوليج للولادة عزت تلك المزاعم إلى الخلفية الاجتماعية وليس للعمر.

وقالت إن المرأة التي تعمد إلى إرجاء الحمل تتمتع بدخل عال وظروف تعليمية أفضل فضلا عن ظروف السكن المناسبة، مشيرة إلى أن هذه العوامل في غاية الأهمية، مضيفة أن المرأة الصغيرة عمريا هي الأفضل للإنجاب من الناحية الجسدية.

من جانبها حذرت سسيليا باير الباحثة في إدارة الصحة العامة بجامعة أكسفورد من أن الخصوبة تصبح أقل بعد سن الـ35 عاما.

المصدر : إندبندنت