هل فرض الانتداب على العرب؟
آخر تحديث: 2005/4/20 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/20 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/12 هـ

هل فرض الانتداب على العرب؟

تباينت مواضيع الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم الأربعاء. فقد نشرت إحداها تحليلا يستعرض ما وصل إليه العرب من الاستسلام حتى كأنهم عادوا إلى الانتداب، وتابعت أخرى الشأن اللبناني، كما لقي العراق اهتمام صحيفة ثالثة.  

 

فرض الانتداب على العرب

"
المتتبع لأخبار العرب في عناوين وتقارير الأسبوع الماضي ترسم لديه صورة الأمة المستسلمة والمستباحة، التي تتلقى التعليمات من «قبضايات» العالم الذين وقفوا بهراواتهم في قلب الساحة الدولية
"
فهمي هويدي/الشرق الأوسط
نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالا للكاتب فهمي هويدي تعرض فيه لتحليل عناوين الأخبار وما يمكن أن يستنتج منها خلال أسبوع من المتابعة.

 

وقال إن المتتبع "لأخبار العرب في عناوين وتقارير الأسبوع الماضي ترسم لديه صورة الأمة المستسلمة والمستباحة، التي تتلقى التعليمات تارة والتوبيخات ـ وأحياناً اللكمات والصفعات ـ من «قبضايات» العالم، الذين وقفوا بهراواتهم في قلب الساحة الدولية".

 

ويشبه فهمي هويدي "الأمة" "بمجموعة من التلاميذ اصطفوا أمام مدير لمدرسة راح يلقي عليهم تعليماته وأوامره، وقد أمسك في يده بعصا غليظة منذراً ومتوعداً، في حين التف حوله نفر من المعلمين على شاكلته استحلوا لأنفسهم ممارسة ما يعن لهم من أساليب التأديب والقمع".

 

ويستعرض الكاتب أمثلة كثيرة من التدخل في الشؤون العربية يأخذها مما نشرته صحيفة الشرق الأوسط خلال الأسابيع الماضية من أبرزها ما يتم في لبنان كانزعاج تيري رود لارسن من اعتذار الرئيس عمر كرامي عن تشكيل الوزارة، وكاستياء وزير الخارجية البريطاني جاك سترو من ترشيح عمر كرامي لتشكيل الحكومة.

 

ويضيف في نفس السياق قول بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة ومعها الاتحاد الأوروبي إنها أرادت أن تتأكد من أن الدول العربية تعي أهمية إجراء الانتخابات اللبنانية في موعدها، وأن تشارك تلك الدول في الضغط من أجل ذلك.

 

ويستعرض الكاتب شطب الرئيس الأميركي جورج بوش اسم الرئيس السوري بشار الأسد من قائمة الرؤساء الذين يتعامل معهم، شأنه في ذلك شأن الرئيس ياسر عرفات، في الوقت الذي كان فيه وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد، قد ظهر فجأة في بغداد، يعلن عن ثلاث لاءات: لا للتطهير في وزارتي الدفاع والداخلية والمخابرات، لا للمحاصة في الوزارات، لا تغيير في صياغة الدستور الجديد.

 

ويخرج الكاتب من هذا الاستعراض بعد أن يشير إلى صمت هؤلاء الذين يصدرون الأوامر للعرب مقابل غطرسة إسرائيل وانتهاكها الاتفاقات الدولية وعجزهم عن محاسبتها بل وحتى ردها بالحسنى، بالتساؤل "هل فرض الانتداب على العرب؟"

 

أكثر من مفاجأة

قالت صحيفة الشرق الأوسط إن الحكومة الجديدة التي أعلن عنها رئيسها نجيب ميقاتي أمس حملت أكثر من مفاجأة، وإن جاءت مصغرة من 14 عضواً وتمت ولادتها بسرعة، كما كان متوقعاً.

 

وأشارت إلى أن اللافت للنظر في هذه الحكومة هو إسناد وزارتي الداخلية والعدل إلى وزيرين قريبين من عائلة الحريري هما العميد المستقيل حسن عكيف السبع للداخلية، والقاضي الدكتور خالد قباني للعدل، كما أن تكليف طراد كنج حمادة الذي يعتبر قريباً من "حزب الله" بتولي حقيبتي وزارتي العمل والزراعة كان مفاجأة أخرى.

 

وفي أجواء إعلان ميقاتي عن سعيه لتنحية قادة الأجهزة الأمنية المؤيدة لسورية، قرر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، إرجاء إصدار التقرير الذي أعده مبعوثه الخاص المعني بمتابعة تطبيق القرار 1559، تيري رود لارسن، حول مدى تطبيق القرار.

 

وقالت الشرق الأوسط إنها علمت أن الأمين العام اتخذ قرار تأجيل إصدار التقرير بعد اتصال مع الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرة إلى أن التقرير حسب مصادر مطلعة، كان سينبه إلى أن القرار 1559 لم يُنفذ بشكل كامل، وأن جزءا منه فقط تم تنفيذه.

 

دساتير العراق الموقتة

وفي صحيفة الحياة كتب علي السعدي مقالا عن دساتير العراق من المستر يونيك إلى المستر بريمر أشار فيه إلى المفارقة الغريبة في أن يكون البلد الذي أهدى إلى العالم أول دستور مكتوب تلقى دستوره الأول في العصر الحديث كهبة من محتل.

 

ويستعرض الكاتب تاريخ دساتير العراق التي بدأت بدستور الملكية ثم تبعته دساتير الانقلابات التي كانت كلها مؤقتة، مضيفا أنها كلها رغم أنها تعطي الحكم للشعب، فإنها لا تحدد آلية نقله من انتخاب أو ما شابهه.

 

ويخلص الكاتب إلى أنه للمرة الأولى في تاريخ العراق تحصل انتخابات حقيقية يعبر فيها الشعب عن رأيه في صياغة دستوره الدائم، وهي مفارقة أخرى كما يقول "في حاجة إلى الكثير من الدراسة والتأمل في حيثياتها وظروف قيامها، إذ وضع وأقر الدستور الدائم الوحيد أيام احتلال بريطاني مباشر، وكانت مرة يتيمة لم تتكرر إلا مع احتلال مباشر آخر، في زمن يفترض فيه أن عصر الاحتلالات العسكرية قد انتهى".

 

"
قبول الهيئة النظر في طلب اليهودية المذكورة سيكون بمثابة إفساح مجال لحوالي مائة ألف من اليهود العراقيين المهاجرين لتقديم طلبات بإعادة ممتلكاتهم التي باعوها قبل الهجرة إلى إسرائيل
"
القدس العربي
النظر في أملاك اليهود بالعراق

ذكرت صحيفة القدس العربي أن هيئة دعاوى الملكية في العراق تنظر بجدية في إعادة ممتلكات اليهود العراقيين الذين هاجروا إلي إسرائيل في الأربعينيات من القرن الماضي.

 

ونسبت الصحيفة إلى مصادر في الهيئة أنها تلقت أول الطلبات من اليهودية العراقية بان موريس بشارة التي طالبت بإعادة أرض تعود لها في منطقة الكرادة في بغداد سبق أن باعتها قبل المغادرة إلى إسرائيل.

 

وقالت الصحيفة إن الهيئة التي أنشئت بموجب قانون الدولة المؤقت الذي أوجدته الإدارة الأميركية في العراق بعد الاحتلال لم تحسم هذه القضية حتى الآن إلا أن قبولها النظر في طلب اليهودية المذكورة حول إعادة أملاكها سيكون بمثابة إفساح مجال لحوالي مائة ألف من اليهود العراقيين المهاجرين لتقديم طلباتهم بإعادة ممتلكاتهم في العراق التي باعوها قبل الهجرة إلي إسرائيل.

 

ويذكر المحامي حامد المشهداني حسب الصحيفة أن هيئة دعاوى الملكية في العراق تم إنشاؤها من قبل الحاكم المدني الأميركي السابق بول بريمر ضمن قانون إدارة الدولة المؤقت للنظر في إعادة ممتلكات العراقيين المهاجرين التي صودرت من قبل الحكومات العراقية في الفترات السابقة.

 

وقالت الصحيفة إن هذه تعتبر بالنسبة لليهود فرصة تاريخية لعودتهم إلي العراق عبر المطالبة بإعادة دورهم وأراضيهم التي باعوها بثمن بسيط آنذاك ووصلت أسعارها الآن إلي المليارات بحجة التعرض للضغوط عند البيع كما توفر لهم المبرر القانوني للعودة إلى العراق تحت هذا الغطاء.

المصدر :