الدرب شاق أمام دمشق
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ

الدرب شاق أمام دمشق

تنوعت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الاثنين, ففي حين تحدثت إحداها عن خيارات سوريا المحدودة وأن الدرب شاق أمامها, تناولت أخرى فشل الرئيس الفرنسي في استقطاب الرأي العام لصالحه, بينما تطرقت ثالثة لأمراض يمكن أن تنقلها الحشرات بسبب التغييرات المناخية.

"
سوريا التي تعيش في حالة طوارئ منذ 42 سنة تجد نفسها الآن معزولة أسيرة لمخططات يرجع تاريخها إلى الحرب الباردة
"
أوجيه/لكسبريس
الخيارات الصعبة
كتب فينسان أوجيه مراسل صحيفة لكسبريس في دمشق تعليقا حول الوضع السياسي في سوريا, فقال إن سلطة العلويين التي تواجه الأزمة اللبنانية وتتعرض لضغوط من الدول الغربية والمعارضة السورية لا تجد أمامها بدا من الانفتاح, مشيرا إلى أن ذلك هو الثمن الذي سيتعين على "زمرة الأسد" دفعه.

وقال المعلق إن سوريا التي تعيش في حالة طوارئ منذ 42 سنة تجد نفسها الآن معزولة أسيرة لمخططات يرجع تاريخها إلى الحرب الباردة, معتمدة فيها على ترتيب المؤامرات.

وذكر أن المؤامرة التي كلفت النظام السوري أبهظ ثمن حتى الآن هي تمديده للرئيس اللبناني الحالي أميل لحود ثلاث سنوات إضافية مما حدا بالفرنسيين إلى الاتفاق مع الأميركيين على تأييد قرار الأمم المتحدة 1559.

ونقل المراسل عن بعض رجال السياسة السوريين قولهم إن المؤتمر الإقليمي القادم لحزب البعث الذي سيعقد خلال الصيف القادم سيعطي الإشارة الخضراء لإجراء إصلاحات على النظام في سوريا, حيث سترفع حالة الطوارئ وستلغى المادة الثامنة من الدستور السوري التي تعطي لحزب البعث الهيمنة على الساحة السياسية السورية, كما ستلغى المحاكم الاستثنائية وستعاد الحقوق المدنية للأقلية الكردية.

ونقل في هذا الإطار تصريح أحد الوزراء السوريين بأن كل شيء قابل للنقاش وأنه لا يمكن توقيف الحركة الإصلاحية وإن كانت هناك إمكانية لإعاقتها.

أما المعارض أيمن عبد النور فإنه يشكك في حصول أي إصلاحات تذكر في سوريا قبل سنتين لأن "المسؤولين السوريين الحاليين لا يزالون يتسترون وراء صراع الشرق والغرب وأفكار الستينات ولا يمتلكون الوسائل اللازمة لزمن العولمة".

وتساءل المعلق في النهاية عن مدى إمكانية صمود نظام الأسد أمام الانفتاح, قبل أن ينقل قول أحد المعارضين السوريين إن القبول بالإصلاح يعني الانتحار بمساعدة, لكن البديل هو إما إنقاذ جزء أو تضييع الكل.

وبدورها قالت لوفيغارو إن تعيين نجيب ميقاتي النائب المقرب من سوريا رئيس وزراء جديد للبنان قد يمثل أملا حقيقيا لخروج هذا البلد من الأزمة التي دخلها على أثر مقتل رئيس وزرائه السابق رفيق الحريري.

"
ظهور شيراك على التلفزيون يوم الخميس الماضي لم يقنع عددا كبيرا من الفرنسيين بالدستور الأوروبي رغم أن نسبة الرافضين لذلك الدستور تناقصت قليلا
"
ليبراسيون
فشل شيراك
أوردت صحيفة ليبراسيون نتائج استفتاء للرأي أجرته هذا الأسبوع عن مكانة الرئيس الفرنسي الحالي جاك شيراك عند الرأي العام الفرنسي.

فقالت إنه أظهر أن ظهور شيراك على التلفزيون يوم الخميس الماضي لم يقنع عددا كبيرا من الفرنسيين بالدستور الأوروبي رغم أن نسبة الرافضين لذلك الدستور تناقصت قليلا.

وذكرت الصحيفة أن ثلثي الفرنسيين قالوا إنهم "لم يخبروا جيدا" عن محتوى الدستور الأوروبي بينما رأى 33% منهم أنهم واثقون به, مشيرة إلى أن سوء الفهم ارتبط عند الناخب الفرنسي مع الرفض.

الأمراض والتغيير المناخي
نسبت صحيفة لوموند إلى تقرير للهيئة الفرنسية للمراقبة الطبية للأغذية أن التغييرات المناخية قد تؤدي إلى انتشار بعض الأمراض عن طريق الحشرات.

وقالت الصحيفة إن كل الكوارث الطبيعية التي تحدث في العالم الآن من فيضانات وأعاصير وجفاف تعزى لتزايد حرارة الأرض, مضيفة أن الحشرات مكملة لتلك اللوحة الغامضة.

وذكرت الصحيفة أن الوثيقة تحدد ستة أمراض يمكن للحشرات نقل أربعة منها إلى الإنسان منها حمى غرب النيل وحمى الوادي المتصدع وأمراض أخرى, ونقل اثنين إلى الحيوان وهما طاعون الخيل وحمى الماعز.

المصدر : الصحافة الفرنسية