إخفاء اللافتات ذات الحساسية الأمنية في الولايات المتحدة
آخر تحديث: 2005/3/5 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/5 الساعة 16:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/25 هـ

إخفاء اللافتات ذات الحساسية الأمنية في الولايات المتحدة


سيارة عسكرية تحمي رتلا من صهاريج البنزين (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة نيويورك تايمز إن السلطات الأمنية الأميركية تفكر في إخفاء الإعلانات التي يميز من خلالها المواطنون الصهاريج التي تحمل مواد مشتعلة أو مواد خطيرة من غيرها من الصهاريج, مشيرة إلى أن ذلك يأتي كجزء من الإجراءات الأمنية التي عقبت أحداث 11/9 والتي تعكس صراعا بين السلامة العمومية والأمن القومي.

وقالت إن ذلك قد يشمل كل الصهاريج لتفادي استهداف الإرهابيين لها مما سيمثل هجوما قد يكون ساما جدا.

ونقلت الصحيفة عن غاري بريس مدير الهيئة العالمية لمكافحي الحرائق قوله إن هناك إحساسا بأنه يجب تأمين كل شيء ممكن بأي وسيلة ممكنة من التعرض لأي نوع ممكن من العمليات الإرهابية.

وذكرت أن الناس الذين يسكنون بالقرب من المحطات النووية والكيميائية وقرب السدود وخطوط إمدادات الغاز يشتكون من أنه قد أصبح من شبه المستحيل عليهم معرفة خطط الكوارث في مناطقهم، مما دفع بعضهم إلى تقديم شكاوى قضائية للحصول على تلك المعلومات من أجل حماية أنفسهم من أية حوادث محتملة.

كما قالت إن كل المعلومات الهندسية عن مثل هذه الأمور قد تم مسحها من المواقع الإلكترونية التي كانت تنشرها, كما أن كثيرا من المؤسسات بدأت تطبيق إجراءات سرية أكثر صرامة من تلك التي كانت مستخدمة إبان الحرب الباردة.

ويتفاقم القلق بين المستخدمين للسكة الحديدية الذين اضطروا بعد أحداث 11/9 إلى محو كل ما يمكن أن يشير إلى المواد التي يحملونها تخوفا من استهدافهم من طرف المجموعات الإرهابية.

ونقلت عن جيمي كونراد محامي المجلس الأميركي للكيميائيات الذي يعمل على زيادة الصناعات الكيميائية في الولايات المتحدة قوله إن الشعار قد يروج قليلا للسيارة التي تمثل أفضل هدف.

المصدر : نيويورك تايمز